صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



فرص ذهبية لتوعية الجماهير الرياضية

عبد الله بن سعيد آل يعن الله

 
الجماهير الرياضية جماهير غفيرة ، تقف أمام الشاشات وعلى المدرجات تباعا في كل مباراة ، وخصوصا مباريات الكؤوس ، أو المباريات الدولية ، وهذه فرص ذهبية لاقتناص حضورهم ووجودهم بما ينفعهم ، ففي جماهيرنا من يقطع الصلاة ، ويدمن المخدرات ، ويشرب الدخان ، ويسيء للوالدين ، ويسرق ويزني ، وينشر الفواحش ، ويسيء للوطن ، ويدمن التفحيط ، ويسر ع السرعة الجنونية ، ووو الــــــــــــخ ..

فأليس من الحق أن تقوم المؤسسات الرياضية بتوعية الوسط الرياضي ؟ إن دورها هو دور جوهري داخل الملعب ، ودور عام في خارجه ..
فالشاشات الإلكترونية لها دور مهم ، وهي غالبا توجد في كل الملاعب ، إلا أنها دورها يكاد يكون عقيما ، واللافتات أيضا لها دور آخر ، وجميع الإمكانات التي يمكن أن تسخر في خدمة الشباب لا بد أن تستغل وتفعَّل ..

ألا يمكن أن يقوم المسئولين الرياضيين بتذكير الجماهير بالصلاة وعظم المحافظة عليها داخل الملعب أثناء حلول وقتها ؟!
ألا يمكن استغلال ما بين الشوطين بما يفيد ويسعد الجماهير ؟ الخمسة عشر الدقيقة التي بين الشوطين ، يمكن أن يعرض فيها شيئا عن خطر المخدرات أو التدخين أو الإيدز أو التفحيط عن طريق الشاشات الإلكترونية ..
ويمكن كذلك أن يستضاف أحد اللاعبين المعتزلين أو أحد المشهورين المحبوبين عند الشباب لكي يوصلوا رسالة تربوية مفيدة خلال دقائق بسيطة .. ( وخصوصا في المباريات الجماهيرية ) فمتى البداية ؟

* همسة للمؤسسات الدعوية والاجتماعية والصحية..


نعرف بأن هناك برامج وجهودا مشكورة في توعية المجتمع وخصوصا الشباب .
ولكن ..
أين دوركم في الأوساط الرياضية ؟
لماذا لا تصلوا إلى الإعلام الرياضي والملاعب الرياضية برسائلكم السامية وجهودكم المبذولة .
نحن نشاهد جهودكم في اللقاءات الشبابية والمخيمات الدعوية والمعارض التثقيفية .. فأين أنتم عن المحافل الرياضية ؟ إن الجماهير الرياضية تنتظر المؤسسات التي تسهم في وعيها ورقيها أثناء حضورها في الملعب أو أمام الشاشات ..

* الإعلام الرياضي شبابنا بحاجتكم ..


هناك تطورا ملحوظا في قنواتنا الرياضية العربية ، إلا أن إسهاماتها في وعي الشباب لا تكاد تذكر ، فالشباب يكثرون من متابعة القنوات الرياضية ، ويقضون جل أوقاتهم عليها ..
فشبابنا اتجهوا إليكم أيها الإعلام الرياضي وهم بحاجتكم ..
بحاجة إلى لمساتكم التي تسعى في وعيهم ، ووقايتهم وعلاج مشاكلهم .
فاصنعوا لنا برامج إبداعية تستقطب مثل هؤلاء ، وأوجدوا في إعلامكم من هو مهيأ لذلك لكي تبدعون وتنفعون ..
واعتبر أن البرامج المتنوعة للشباب هي روح الإعلام الرياضي ..
عموما ..
هناك فرصا ذهبية لتوعية الجماهير الرياضية..
والسؤال .. متى نحسن استغلالها ؟

الثلاثاء 1\5 1429هـ
بريدة
[email protected]


 

اعداد الصفحة للطباعة           
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
عبدالله آل يعن الله
  • أفكاردعوية للمسجد
  • أفكار دعوية
  • رسائل دعوية
  • نسائيات
  • رياض الخطباء
  • مصابيح رمضانية
  • موسميات
  • مقالات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية