صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



الـــــغــَــول !!

عبد الله بن سعيد آل يعن الله

 
مقدمة :-


تأملت قول الله تعالى في وصف نعيم الجنة في سورة الصافات ، حينما وصف خمر الجنة عندما قال (لَا فِيهَا غَوْلٌ وَلَا هُمْ عَنْهَا يُنزَفُونَ ) ، ففضلت أن أعرج على المقصود بالغـَول في الدنيا ، وتنزيه الله خمر الجنة من ذلك ، لأن الغول الإيثيلي يعتبر المكون الرئيسي للخمر الذي ينتج نتيجة تخمر الشعير والتمر والعنب والعسل على سبيل المثال، أعاذنا الله منه في دنياه ، ورزقنا الله إياه في جنته ..

• التركيب الكيميائي للغول الإيثيلي :-


يأخذ الغول الإيثيلي حسب تسميته الشائعة أو الإيثانول حسب نظام الـ IUPAC، تركيبته الكيميائية كما في الشكل التالي C2H5OH ، فالكيميائيين الغربيين أطلقوا عليه ( الكحول Alcohol ) بعدما أطلق عليه الكيميائيين العرب بــ( الغول ) ، حيث أن كلمة الكحول تعتبر الكلمة المترجمة بالإنجليزي عن الأصل العربي ( الغول ) ..

• معنى كلمة غول كما في لسان العرب :-


غاله الشيءُ غَوْلاً واغْتاله:أي أَهلكه وأَخذه من حيث لم يَدْر.

وقال ابن السكيت : وكل ما أَهلك الإِنسان فهو غول..

وقيل : الغضب غول الحلم أَي أَنه يُهْلكه ويَغْتاله ويذهب به ..

وقيل بأن الغَول هو المشقة ، وقيل الخيانة ..

وقد كان يقال قديما : هوَّن الله عليك غَوْل هذا الطريق..

قال أبو عبيدة الغول أن يغتال عقولهم، وأنشد :

وما زالت الكأس تغتالهم *** وتذهب بالأول الأول

• الغــَول في القرآن الكريم ( لَا فِيهَا غَوْلٌ وَلَا هُمْ عَنْهَا يُنزَفُونَ ):-

ذكر ابن كثر رحمه الله في تفسيره بأن الغول لا يؤثر في خمر الآخرة كما هو يؤثر في خمر الدنيا فقال ( لا تؤثر فيهم غولا وهو وجع البطن كما تفعله خمر الدنيا ).

وقيل أن المراد بِالْغَوْلِ هو صداع الرأس كما قال ذلك ابن عباس ، وذكر قتادة بأن الغول هو صداع الرأس ووجع البطن ، وذكر مجاهد بأن المراد بالغول هو ما يوجع البطن وهذا ما رجحه ابن كثير في تفسيره ..

وهنا يبشر الله عباده الفائزين بجنته بنعيم الخمر الذي لا يُهلِك ( لا فيها غول ) ولا يسكر ( ولا عنها ينزفون )فقال تعالى ( يطاف عليهم بكأس من معين * بَيْضَاء لَذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ * لَا فِيهَا غَوْلٌ وَلَا هُمْ عَنْهَا يُنزَفُونَ )..

• الخمر في ديننا الإسلامي :-


لقد تدرج تحريم الخمر في ديننا الإسلامي حتى كان نهاية ذلك قول الله تعالى :

{ يا أيها الذين آمنوا إنّما الخمر والميسر والأنصاب و الأزلام رجسٌ من عمل الشيطان فاجـتنبوه لعلكم تفلحون * إنما يريد الشيطان أنْ يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدّكم عن ذكر الله وعنِ الصلاة فهل أنتم منتهون }

يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : " كل مسكر خمر وكل مسكر حرام" رواه مسلم ، ويقول صلى الله عليه وسلم : " ما أسكر كثيره فقليله حرام" رواه أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجة.
ويكفي ضررا من خمر الدنيا الصد عن سبيل الله وعن الصلاة ، وسبب في العداوة والبغضاء.

قال تعالى ( يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون. إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة ، فهل أنتم منتهون)

وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم في الخمر عشرة : عاصرها ومعتصرها أي طالب عصرها وشاربها وحاملها والمحمولة إليه وساقيها وبائعها وآكل ثمنها والمشتري لها والمشتراة له ) أخرجه الترمذي وابن ماجه وصححه الألباني ..

والدراسات الحديثة تشير إلى أن تناول الخمر يؤدي إلى العديد من الأضرار على صحة الإنسان، إذ ينتج عنه تمثيل الكحول داخل الجسم انتاج مواد كيميائية تضر بالدماغ والعضلات والكلى والكبد والقلب ، إذ يؤثر الغول الإيثيلي على الجهاز العصبي ، مما ينقص من القدرة على التركيز ويؤدي لتصرفات غير عادية كالغثيان والاضطراب في التنفس والغيبوبة وربما الموت ، وقد ذكر أن الغول الإيثيلي يعتبر السبب الرابع للوفاة في العالم بعد أمراض القلب والشرايين والسرطان ..

إننا حينما نتحدث عن الغول الإيثيلي بأنه مكونا رئيسيا في الخمر ،فهذا لا يعني عدم أهميته وفائدته في بعض مجالاتنا الحياتية ، فله استخدامات في صناعة العطور والمطهرات ، والأدوية ، وكذلك يعتبر مصدرا للطاقة إلا أن مؤشرات الخطر قد تكون أشد من البنزين ..

أسأل الله أن يجمعني بك في الجنة على سرر متقابلين !!
 

السبت 5\2\1430هـ
بريدة
[email protected]

 

اعداد الصفحة للطباعة           
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
عبدالله آل يعن الله
  • أفكاردعوية للمسجد
  • أفكار دعوية
  • رسائل دعوية
  • نسائيات
  • رياض الخطباء
  • مصابيح رمضانية
  • موسميات
  • مقالات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية