صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    هل في بيتكم مرجع أومستند ؟

    علي بن صالح الجبر البطيّح

     
    عندما تتجاذب الأسرة أطراف الحديث في جلسة عائلية جميلة مع بعضهم البعض , أو حتى مع ضيوفهم الزائرين ثم يتعرضون لمناقشة مسألة من المسائل قد أشكلت عليهم ولم يحيطوا بها علماً في أيّ فن من الفنون والعلوم المختلفة , يضطرون للسؤال عنها , كالخلاف حول معنى آية أو شرح حديث أو عن مدى صحة الحديث الفلاني من ضعفه , أوالبحث عن المدلول اللغوي لكلمة بعينها أو مفهوم من المفاهيم ... , وبحكم أن بعض البيوت لاتكاد تجد فيها مكتبة صغيرة بل ولا كتاباً واحداً , ولاأبالغ إن قلت : ولامصحفاً , والله المستعان , أقول : يقع الجميع في حيرة ٍ من أمرهم ولايستطيعون أن يجزموا بشئ من العلم فيما اختلفوا فيه , وربما خلا مجلسهم من عالم أوطالب علم يكفيهم مؤنة ما تباحثوا فيه وخصوصاً في المسائل الفقهية المعاصرة , وهذه في الحقيقة مشكلة يواجهها الكثير وقد ينتهي مجلسهم ولم يصلوا إلى نتيجة واضحة , لأنّ المرجعية لم تكن في المتناول , وأقصد بالمرجعية هنا وجود مكتبة ولو صغيرة تشتمل كتاب واحد في كل فنّ على أقل تقدير , وهذا لايغني بحال عن أهل العلم , لكن المكتبة مشعل نور في المنزل , وأذكر أنّ ناساً احتدم النقاش بينهم في إحدى المسائل الفقهية فما كان من أحدهم إلا أن تناول كتاب الممتع لفضيلة الشيخ / محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله – وقرأ عليهم جواب ما اختلفوا فيه فاطمأنت نفوسهم وفرحوا بكلام الشيخ – رحمه الله تعالى – كأنه عندهم , وأذكر آخرين اختلفوا في بيت من الشعر من هو قائله ؟ فأسعفهم أحد الحاضرين بعد بحث في كتاب متخصص في مكتبة منزله بالقائل , ولم يأخذ وقتاً طويلاً في ذلك , وياليت الناس يملأون مجالسهم في مناقشة مسائل العلم بدلاً من القيل والقال والولوغ في الإثم , والسابقون – حسبما أعرف – من السلف كانت تعمر مجالسهم بمدارسة العلم ومسائله , وبعض الموفقين من بني زماننا يتناقشون في الغالب.. إن كان الزمن زمن حج فعن الحج , وإن كان صياماً فعن الصيام , وإن كانت مساهمات واكتتابات في شركات وبنوك , فعن فقه المسائل المالية , ويتناولون كتب الفتاوى لأصحاب الفضيلة العلماء بالقراءة والتمعّن , ويفيد بعضهم بعضاً , ويبصّر بعضهم بعضاً , وهكذا , فإن أشكل عليهم شئ من ذلك , رجعوا لأهل العلم , ولو تعلّم أحدنا كل يوم مسألة وأتقنها , لكانت حصيلته السنوية قرابة ( 360 ) مسألة !!
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    علي البطيّح
  • مقالات دعوية
  • قف وتأمل
  • استشارات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية