صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



36 تغريدة حول "إدبار عام وإقبال آخر"

أيمن الشعبان
@aiman_alshaban

 
 بسم الله الرحمن الرحيم


1-
ها نحن نودع عاما ونستقبل آخر، والسعيد من حصد فيما مضى من أيام وساعات؛ الأعمال الصالحة والطاعات، واستعان على الملمات بالصبر والصلاة.

2-
الأيام والليالي خزائن الأعمال، أبوابها واسعة، دخل منها الرسل والأنبياء، الفقراء والأغنياء، الحقراء والكبراء، الأقوياء والضعفاء، الجهال والعلماء.

3-
انقضى عام جديد بما فيه من أفراح وأتراح، مسرات ومنغصات، آلام وآمال، سراء وضراء، رخاء ولئواء، فنستغفرك ربنا ونتوب إليك ونسألك الاستقامة والثبات.

4-
العاقل من يستحضر كشف حساب العام المنصرم، ويتأمل ما فيه من حسنات وسيئات، فيبادر لتوبة صادقة ويقلع عن جميع الخطايا والمحرمات قبل الفوات والممات.

5-
فالله سبحانه لا يعجزه هارب ولا يفوته ذاهب ومع هذا فكل من طلب الأمان من عذابه من عباده أمنه على حال كان إذا علم منه الصدق في طلبه.
لطائف المعارف.

6-
ينبغي أن نبقى على خوف من ذنوبنا بكل حال.

الأمان الأمان وزري ثقيل * وذنوبي إذا عددت تطول
أوبقتني وأوثقتني ذنوبي * فترى لي إلى الخلاص سبيل


7-
الأعمال بالخواتيم، وإذا أحب الله عبدا وفقه لعمل صالح ثم يقبضه، والشقي من أصر واستكبر واغتر بهذه الدنيا وانغمس في ملذاتها وشهواتها ونسي الآخرة.

8-
أنشد ابن أَبِي عيينة المهلبي:
ما راحَ يوم على حي ولا ابتكرا * إلا رأى عبرة فيها إن اعتبرا
ولا أتت ساعة في الدهر فانصرفت * حتى توثِّر في قوم لها غيرا

9-
لنقف مليا ولنتفكر في انقضاء الأعمار، كما أن لكل عام يوما أخيرا فلكل واحد منا يوم أخير! فكم من مستقبل يوما لا يستكمله، ومؤمل غدا لا يدركه!

10-
هذه الدار لا تبقى ولا تدوم على حال، كم فقدنا من حبيب وصديق وقريب وعزيز! وكم من صحيح بات سقيما! وغني أضحى فقيرا! وقوي صار ضعيفا!

11-
تمضي الساعات والأيام والشهور: وتتقلب أحوال الناس بين اجتماع وفرقة، اقتراب وتباعد، ائتلاف واختلاف، فتن ونزاعات، حروب وصراعات.

12-
عجبا لمن أيقن بالموت كيف يفرح! عجبا لمن أيقن بالنار ثم يضحك! عجبا لمن أيقن بالحساب كيف يغفل! عجبا لمن رأى الدنيا وتقلبها بأهلها كيف يطمئن إليها!

13-
قال بعض الحكماء: كيف يفرح بالدنيا من يومه يهدم شهره، وشهره يهدم سنته وسنته تهدم عمره، كيف يلهو من يقوده عمره إلى أجله وحياته إلى موته.

14-
حال الإنسان في هذه الدنيا يولد صغيرا ثم يكبر ويبلغ أشده وتكتمل قوته ثم يضعف ويموت، كالهلال يبدأ صغيرا ثم يكتمل ثم يضمحل، هل من معتبر؟!

15-
قال أبو الدرداء: ابن آدم طأ الأرض بقدمك، فإنها عن قليل تكون قبرك، ابن آدم إنما أنت أيام فكلما ذهب يوم ذهب بعضك. شعب الإيمان.

16-
يقول ابن الجوزي في التبصرة: إخواني: الدنيا في إدبار، وأهلها منها في استكثار، والزارع فيها غير التقى لا يحصد إلا الندم.

17-
قال لقمان لابنه: يا بني لكل إنسان بيتان: بيت شاهد وبيت غائب، فلا يلهينك بيتك الحاضر الذي فيه عمرك قليل عن بيتك الغائب الذي عمرك فيه طويل.

18-
العاقل من حاسب نفسه عن كل كلمة وسلوك وفعل ووقت مضى! فهو أهون من حساب الغد، قال عمر: حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، وزنوا أنفسكم قبل أن توزنوا.

19-
قال عليه الصلاة والسلام: اغتنم خمسا قبل خمس: حياتك قبل موتك وصحتك قبل سقمك وفراغك قبل شغلك وشبابك قبل هرمك وغناك قبل. صحيح الجامع.

20-
ينبغي الاعتبار من عام مضى يلفظ أنفاسه الأخيرة، فيه من الحِكَم والدروس والابتلاءات والفواجع والعبر، فكم طفل تيتم وامرأة ترملت وأخرى فجعت بأولادها؟!

21-
كم شقي فيه من أشخاص وسَعِد آخرين! كم دار فرحوا بمولود وأخرى فُجعوا بمفقود! كم أسرة شردت وأصبحت بلا مأوى وأخرى تعيش الترف وتموت من التخمة!

22-
انقضى عام والأمة الإسلامية تعيش في مخاض عسير ومنزلق خطير! تكالبت عليها الأمم القاصي والداني والوضيع والحقير! فاستبيحت ولا مجير!

23-
الإنسان في هذه الدنيا كالمسافر فهو ينتقل من محطة إلى أخرى، يقول ابن الجوزي: من تفكر بعواقب الدنيا، أخذ الحذر، ومن أيقن بطول الطريق تأهب للسفر.

24-
الكيّس من اتعظ بما مضى فيه من أحداث وأحوال، والعاجز من دخل عليه العام الجديد وكأنه مخلد في الدنيا بعمر مديد وهو عن الآخرة مشغول بعيد!

25-
الندم الحقيقي والحسرة على يوم مضى دون عمل وطاعة!
قال ابن مسعود:ما ندمت على شيء ندمي على يوم غربت شمسه نقص فيه أجلي ولم يزدد فيه عملي.

26-
ارتحلت الدنيا مدبرة، والآخرة مقبلة، ولكل منهما بنون، فكونوا من أبناء الآخرة، ولا تكونوا من أبناء الدنيا، فاليوم عمل ولا حساب، وغدا حساب ولا عمل.

27-
لنحيي عبادة وفريضة الهجرة إلى الله: هجر أماكن الكفر والإلحاد والنفاق والفسوق والعصيان والظلم والفجور بأبداننا وقلوبنا وسائر جوارحنا.

28-
لنهجر المعاصي والذنوب والهوى والتعصب الحزبي والتقليد الأعمى وتقديس الأشخاص والذات، فالمهاجر من هجر ما نهى الله عنه وأبغضه.

29-
بهذه المناسبة نذكر بل نؤكد على أهمية الاعتزاز وتعميم وتداول التاريخ الهجري في حياتنا ومؤسساتنا الرسمية وغيرها فهو شعار المسلمين وعدتها عند الله.

30-
قال تعالى( إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا في كتاب الله يوم خلق السماوات والأرض منها أربعة حرم ) رجب وذي القعدة وذي الحجة ومحرم.

31-
فالتاريخ الهجري تشريع رباني قرآني وهوية إسلامية، ومع الأسف أكثر المسلمين اليوم في هذا يتبعون سَنَنَ من قبلنا حتى اعتادوا ذلك والله المستعان.

32-
من الأخطاء التي يقع فيها كثير من المسلمين في هذه المناسبة تخصيص عبادات في آخر يوم كالصيام وبعض الأذكار بحجة ختم العام بعبادة وهذا مخالف!

33-
كثير من الخطباء يخصصون خطبهم للحديث عن الهجرة النبوية وما فيها من قصص وأحداث مع أنها كانت في شهر ربيع الأول! فلا ينبغي الاقتصار بهذه الطريقة.

34-
لم يثبت عن النبي عليه السلام أو صحابته الكرام احتفالهم ببدء عام هجري جديد أو تهنئة بعضهم البعض لكن من هنأك برد عليه. ذكره ابن عثيمين.

35-
لنحذر من الاحتفال برأس السنة الهجرية، قال ابن عثيمين: وأما إقامة الاحتفالات بمناسبة بدء العام الهجري فهو محرم للبدعة أو التشبه.

36-
ينبغي أن لا ننسى ما يتعرض له إخواننا في سوريا وفلسطين والعراق ومصر وأراكان ودماج من ظلم وقتل وتشريد وأن نبذل شيء من وقتنا ومالنا وجهدنا لنصرتهم.

29- ذي الحجة- 1434هـ
3/11/2013م



 

اعداد الصفحة للطباعة           
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
أيمن الشعبان
  • من أقوال السلف
  • مقالات
  • ما صح وما لم يصح
  • فلسطينيات
  • تأملات قرآنية
  • المسلم في بلاد الغربة
  • رمضانيات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية