صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    ما صح ولم يصح في رمضان" الفضائل" (1)

    أيمن الشعبان
    @aiman_alshaban

     
     بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه، كما يحب ربنا ويرضى، والصلاة والسلام على النبي المصطفى والرسول المجتبى، نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى، وبعد:

    يقول ربنا سبحانه( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ )، فنحن مع شهر عظيم المنزلة، جزيل الأجر، واسع الفضل، كبير القدر، متنوع العبادات، موسم من مواسم الخيرات والبركات، وتكفير الذنوب والسيئات.

    فرضه الله لغاية عظيمة وثمرة جليلة ( لعلكم تتقون )، وعليه ينبغي أن نجتهد في الطاعة، ونبادر في الأعمال، ونسارع في الخيرات، ونغتم الفرص والأوقات، ولا يكون ذلك بالتمني والتشهي والأهواء، بل بالصدق والإخلاص والاقتداء بهدي النبي عليه الصلاة والسلام، الذي ما ترك خيرا لأمته إلا دلها عليه، ولا شرا إلا حذرها منه، ولا يتحقق ذلك إلا بعلم صحيح، وفقه نيِّر مريح، ومعرفة ضعيف الحديث من الصحيح.

    ومما لا شك فيه أن ما صح عن نبينا عليه الصلاة والسلام؛ فيه غنية وخير واكتفاء عن الضعيف، وعليه قمت بعون الله وتوفيقه بجمع أكثر من " 500 " رواية تتعلق بشهر رمضان منها الصحيح والضعيف والموضوع والذي لم يثبت؛ في الفضائل والأحكام وكل ما يتعلق بهذا الشهر الكريم من عبادات ومعاني وسنن وآداب.

    إذ جمعت عدد من الأحاديث " صحيحها وضعيفها" وقسمتها لمجاميع بحسب التصنيف، لسهولة الوصول للحديث المطلوب، وذكرت متن الحديث والحكم النهائي مع ذكر المصدر، للاختصار وعدم التطويل وسهولة التناول والتدليل، لتكون زادا لكل مسلم في هذا الشهر، سيما الوعاظ والخطباء والدعاء والمرشدين، أسأل الله الإخلاص في القول والعمل والقبول والسداد.

    والآن مع القسم الأول ما يتعلق بالفضائل:

    1- ( من آمن بالله ورسوله وأقام الصلاة وآتى الزكاة وصام رمضان كان حقا على الله أن يدخله الجنة هاجر في سبيل الله أو جلس في أرضه التي ولد فيها ). صحيح.[1]

    2- ( إذا دخل شهرُ رمضانَ فُتِّحَتْ أبوابُ السماءِ، وغُلِّقَتْ أبوابُ جَهنمَ، وسُلْسِلَتِ الشياطينُ ). صحيح.[2]

    3- ( مَنْ استَطاعَ الباءَةَ فلْيَتَزوَّجْ، فإنَّهُ أَغَضُّ للبصرِ وأحْصَنُ للفَرْجِ، وَمَنْ لمْ يسْتَطِعْ فعليهِ بالصومِ، فإنَّهُ لهُ وِجَاءٌ ). صحيح.[3]

    4- ( من أصبح منكم اليومَ صائمًا؟ قال أبو بكرٍ رضي اللهُ عنه: أنا. قال: فمن تبع منكم اليومَ جنازةً؟ قال أبو بكرٍ رضي اللهُ عنه: أنا. قال فمَن أطعم منكم اليومَ مسكينًا؟ قال أبو بكرٍ رضي اللهُ عنه. أنا. قال: فمن عاد منكم اليومَ مريضًا. قال أبو بكرٍ رضيَ اللهُ عنه: أنا. فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: ما اجتمَعْنَ في امرئٍ، إلا دخل الجنَّةَ ). صحيح.[4]

    5- ( مَن أَنفَقَ زوجَينِ في سبيلِ اللهِ، نودِيَ من أبوابِ الجنةِ: يا عبدَ اللهِ هذا خيرٌ، فمَن كان من أهلِ الصلاةِ دُعِيَ من بابِ الصلاةِ، ومَن كان من أهلِ الجهادِ دُعِيَ من بابِ الجهادِ، ومَن كان من أهلِ الصيامِ دُعِيَ من بابِ الرَّيَّانِ، ومَن كان من أهلِ الصدقةِ دُعِيَ من بابِ الصدقةِ. فقال أبو بكرٍ رضي الله عنه: بأبي وأمي يا رسولَ اللهِ، ما على مَن دُعِيَ من تلك الأبوابِ من ضرورةٍ، فهل يُدْعَى أحد من تلك الأبوابِ كلِّها؟. قال: نعم، وأرجو أن تكونَ منهم ). صحيح.[5]

    6- ( الصوم جنة من عذاب الله ). صحيح.[6]
    7- ( ثلاثٌ أحْلِفُ عليهِنَّ: لا يَجعلُ اللهُ تعالَى مَنْ لهُ سهْمٌ في الإسلامِ كمَنْ لا سهْمَ لهُ ، وأسْهُمُ الإسلامِ ثلاثةٌ: الصلاةُ، والصوْمُ، والزكاةُ، ولا يَتولَّى اللهُ عبدًا في الدنيا فيُولِّيهِ غيرَهُ يومَ القيامةِ، ولا يُحِبُّ رجلٌ قومًا إلَّا جعلَهُ اللهُ معَهُمْ، والرابعةُ لوْ حلفْتُ عليْها رجوْتُ أنْ لا آثَمَ: لا يَستُرُ اللهُ عبدًا في الدنيا إلا ستَرَهُ يومَ القيامةِ ). صحيح.[7]

    8- ( اتقوا الله وصلوا خمسكم وصوموا شهركم وأدوا زكاة أموالكم طيبة بها أنفسكم وأطيعوا ذا أمركم تدخلوا جنة ربكم ). صحيح.[8]

    9- ( إن لله تبارك وتعالى عتقاء في كل يوم وليلة - يعني في رمضان - وإن لكل مسلم في كل يوم وليلة دعوة مستجابة ). صحيح لغيره.[9]

    10- ( هذا شهْرُ رمضانَ قدْ جاءَكُمْ، تُفتَّحُ بهِ أبوابُ الجنةِ، وتُغلَّقُ فيه أبوابُ النارِ، وتُسلْسَلُ فيه الشياطينُ ). صحيح.[10]

    11- ( عمرة في رمضان تعدل حجة ). صحيح.[11]

    12- ( عمرةٌ في رمضانَ كحجَّةٍ معي ). صحيح.[12]

    13- ( من صام يوما في سبيل الله باعد الله بذلك اليوم حر جهنم عن وجهه سبعين خريفا ). صحيح.[13]

    14- ( من صام يوما في سبيل الله باعد الله منه جهنم مسيرة مائة عام ). حسن.[14]

    15- ( من صام يوما في سبيل الله جعل الله بينه و بين النار خندقا كما بين السماء و الأرض ). صحيح.[15]

    16- ( قال اللهُ عزَّ وجلَّ: كلُّ عملِ ابنِ آدمَ له إلَّا الصِّيامُ. فإنَّه لي وأنا أجْزِي به. والصِّيام جُنَّةٌ. فإذا كانَ يومُ صوْمِ أحدِكُم فلا يَرفُثْ يومئذٍ ولا يَسخَبْ. فإن سابَّهُ أحدٌ أو قاتلَهُ، فليقلْ: إنِّي امرؤٌ صائمٌ. والَّذي نفسُ محمَّدٍ بيدِهِ. لخلُوفُ فمِ الصَّائمِ أطيبُ عند اللهِ، يومَ القيامةِ، من ريحِ المسكِ. وللصَّائمِ فرحتانِ يفرَحهُما: إذا أفطرَ فرِحَ بفِطرهِ. وإذا لقِيَ ربَّهُ فرِح بصوْمِهِ ). صحيح.[16]

    17- ( إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحصنت فرجها وأطاعت زوجها قيل لها: ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت ). صحيح.[17]

    18- ( صِيامُ شهْرِ رمضانَ بِعشْرَةِ أشْهُرٍ، و صِيامُ سِتَّةِ أيَّامٍ بَعدَهُ بِشهْرَيْنِ، فذلِكَ صِيامُ السَّنةِ ). صحيح.[18]

    19- ( إن لله تعالى عند كل فطر عتقاء من النار و ذلك في كل ليلة ).صحيح.[19]

    20- ( أتاكم شهر رمضان شهر مبارك، فرض الله عليكم صيامه، تفتح فيه أبواب الجنة و تغلق فيه أبواب الجحيم، و تغل فيه مردة الشياطين، و فيه ليلة هي خير من ألف شهر، من حرم خيرها فقد حرم ). صحيح.[20]

    21- ( إذا كان أولُ ليلةٍ من شهرِ رمضانَ صُفِّدَتِ الشياطينُ ومَرَدةُ الجنِّ، وغُلِّقتْ أبوابُ النارِ فلم يُفتحْ منها بابٌ، وفُتِّحَتْ أبوابُ الجنةِ فلم يُغلقْ منها بابٌ، ويُنادي منادٍ كلَّ ليلةٍ: يا باغيَ الخيرِ أقبلْ، ويا باغيَ الشرِّ أقْصرْ، وللهِ عتقاءُ من النارِ، وذلك كلَّ ليلةٍ ). حسن.[21]

    22- ( صوم شهر الصبر، وثلاثة أيام من كل شهر صوم الدهر ). صحيح.[22]

    23- ( صوم شهر الصبر، وثلاثة أيام من كل شهر يذهبن وحر الصدر ). صحيح.[23]

    24- ( صم شهر الصبر رمضان ، صم شهر الصبر و ثلاثة أيام من كل شهر . . .). صحيح.[24]

    25- ( مَن صام رمضانَ، وأَتْبَعَهُ سِتًّا من شوالٍ، كان كصومِ الدهرِ ). صحيح.[25]

    26- ( جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله أرأيت إن شهدت أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله، وصليت الصلوات الخمس، وأديت الزكاة، وصمت رمضان وقمته، فممن أنا؟ قال:من الصديقين والشهداء ). صحيح.[26]

    27- ( رمضانُ شهرٌ مُباركٌ، تُفَتَّحُ فيه أبوابُ الجنةِ، وتُغَلَّقُ أبوابُ السَّعيرِ، وتُصَفَّدُ فيه الشياطينُ، ويُنادِي مُنادٍ كلَّ ليلةٍ: يا باغِيَ الخيرِ هَلُمَّ، ويا باغِيَ الشَّرِّ أقصِرْ ). صحيح.[27]

    28- ( الصيام جنة من النار فمن أصبح صائما فلا يجهل يومئذ و إن امرؤ جهل عليه فلا يشتمه و لا يسبه و ليقل إني صائم و الذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك ). صحيح.[28]

    29- ( الصيام جنة من النار كجنة أحدكم من القتال ). صحيح.[29]

    30- ( الصيام جنة و حصن حصين من النار ). حسن.[30]

    31- ( الصيام جنة وهو حصن من حصون المؤمن وكل عمل لصاحبه إلا الصيام يقول الله: الصيام لي وأنا أجزي به ). حسن.[31]

    32- ( فِتنةُ الرَّجلِ في أهلِهِ ومالِهِ ونفسِهِ وولدِهِ وجارِهِ يُكفِّرُها الصِّيامُ والصَّلاةُ والصَّدقةُ والأمرُ بالمعروفِ والنَّهيُ عن المنكر ). صحيح.[32]

    33- ( أتاني جبريل فقال: يا محمد! من أدرك أحد والديه فمات فدخل النار فأبعده الله قل: آمين، فقلت: آمين، قال: يا محمد من أدرك شهر رمضان فمات فلم يغفر له فأدخل النار فأبعده الله قل: آمين، فقلت: آمين، قال: ومن ذكرت عنده فلم يصل عليك فمات فدخل النار فأبعده الله قل: آمين، فقلت: آمين ). صحيح.[33]

    34- ( الصيام والقرآن يشفعان للعبد، يقول الصيام: رب إني منعته الطعام والشراب بالنهار؛ فشفعني فيه، ويقول القرآن: رب منعته النوم بالليل؛ فشفعني فيه، فيشفعان ). صحيح.[34]

    35- ( من ختم له بصيام يوم دخل الجنة ). صحيح.[35]

    36- ( من فطَّر صائمًا كان له مثلُ أجرِه، غيرَ أنه لا ينقصَ من أجرِ الصائمِ شيئًا ). صحيح.[36]

    37- ( من فطر صائما أو جهز غازيا فله مثل أجره ). صحيح.[37]

    38- ( إن ربكم يقول كل حسنة بعشر أمثالها إلى سبع مائة ضعف والصوم لي وأنا أجزي به الصوم جنة من النار ولخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك وإن جهل على أحدكم جاهل وهو صائم فليقل إني صائم ). صحيح.[38]

    39- ( الصوم جنة يستجن بها العبد من النار ). صحيح.[39]

    40- ( إن في الجنة غرفا يرى ظاهرها من باطنها وباطنها من ظاهرها أعدها الله تعالى لمن أطعم الطعام وألان الكلام وتابع الصيام وصلى بالليل والناس نيام ). حسن.[40]

    41- ( كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أجْوَدَ الناسِ، وأجْوَدُ ما يكونُ في رَمَضانَ، حين يَلْقاهُ جِبريلُ، وكان جِبريلُ عليهِ السلامُ يَلْقاهُ في كُلِّ ليلةٍ مِن رمضانَ فيُدارِسُه القُرآنَ، فلَرسولُ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلم أجْوَدُ بالخيْرِ مِن الرِّيحِ المُرسَلَةِ ). صحيح.[41]

    42- ( الصَّلواتُ الخمسُ والجمُعةُ إلى الجمعةِ ورمضانُ إلى رمضانَ مُكفِّراتٌ ما بينَهنَّ إذا اجتنَبَ الْكبائرَ ). صحيح.[42]

    43- ( ثلاثٌ من كُلِّ شهْرٍ، و رَمضانُ إلى رمضانَ، فهَذا صِيامُ الدهْرِ كًلِّهِ ). صحيح.[43]

    44- ( ثلاثُ دَعواتٍ لا تُرَدّ: دعوةُ الوالِدِ لِولدِهِ، ودعوةُ الصائِمِ، ودعوةُ المسافِرِ ). حسن.[44]

    45- ( إن في الجنة بابا يقال له الريان، يدخل منه الصائمون يوم القيامة، لا يدخل منه أحد غيرهم، يقال أين الصائمون، فيقومون لا يدخل منه أحد غيرهم، فإذا دخلوا أغلق، فلن يدخل منه أحد ). صحيح.[45]

    46- (كان رجلان من بَليٍّ، حيٍّ من قُضاعةَ أسلما مع رسولِ اللهِ، فاستشهد أحدُهما، وأخَّر الآخرَ سنةً، قال طلحةُ بنُ عبدُ اللهِ: فرأيتُ المُؤخَّرَ منهما أُدخِل الجنَّةَ قبل الشَّهيدِ، فتعجبَّتُ لذلك فأصبحتُ فذكرتُ ذلك للنَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: أليس قد صام بعده رمضانَ، وصلَّى سِتَّةَ آلافِ ركعةٍ وكذا وكذا ركعةِ سُنَّةٍ ). حسن صحيح.[46]

    47- ( عليك بالصوم فإنه لا مثل له ). صحيح.[47]

    48- ( أُنزِلَت صحُفُ إبراهيمَ أولَ ليلةٍ من رمضانَ، و أُنزلَت التوراةُ لستٍّ مَضَين من رمضانَ، و أُنزِلَ الإنجيلُ لثلاثِ عشرةَ ليلةً خلَتْ من رمضانَ، و أُنزلَ الزَّبورُ لثمانِ عشرةَ خلَتْ من رمضانَ، و أُنزِلَ القرآنُ لأربعٍ و عشرين خلَتْ من رمضانَ ). حسن.[48]

    49- ( مَن لم يشرِكْ باللَّهِ شيئًا بعدَ أن آمنَ وأقامَ الصَّلاةَ المَكْتوبةَ وأدَّى الزَّكاةَ المفروضةَ وصامَ رمضانَ وسمعَ وأطاعَ فماتَ علَى ذلِكَ وجبت لهُ الجنَّةُ ). صحيح.[49]

    50- ( جاء رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم رجلٌ من قضاعةَ فقال: يا رسولَ اللهِ! أرأيتَ إن شهدتُ أن لا إلهَ إلا اللهُ, وأنك رسولُ اللهِ, وصليتُ الصلواتِ الخمسَ، وصمتُ الشهرَ, وقمتُ رمضانَ،وآتيتُ الزكاةَ؟ فقال النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم: من مات على هذا كان من الصديقينَ والشهداءِ ). صحيح الإسناد.[50]

    51- ( ألَيسَ قَدْ مَكَثَ هذا بَعدَهُ سَنَةً فأَدْرَكَ رمضانَ فَصامَهُ و صَلَّى كَذا و كَذا سَجْدةً في السَّنَةِ ؟ فلَمَا بَينهُما أبْعَدُ مِمَّا بين السماءِ و الأرضِ ). صحيح.[51]

    52- ( مَن جاء يَعبُدُ اللهَ لا يُشرِكُ به شيئًا، ويُقِيمُ الصلاةَ، ويُؤتِي الزكاةَ، ويَصومُ رمضانَ، ويَتَّقِي الكبائِرَ، فإنَّ له الجنةَ، قالُوا: ما الكبائِرُ؟ قال: الإشْراكُ باللهِ، وقَتلُ النَّفْسِ المسلِمةِ، وفِرارٌ يومَ الزَّحفِ ). صحيح.[52]

    53- ( من صام رمضانَ وسِتًّا من شوالٍ؛ فقد صام السَّنَةَ ). صحيح.[53]

    54- ( أَتَدْرون ما الإيمانُ باللهِ؟ قالوا: اللهُ ورسولُه أعلمُ! قال: شهادةُ أن لا إلهَ إلا اللهُ، وأن محمدًا رسولُ اللهِ، وإقامُ الصلاةِ، وإيتاءُ الزكاةِ، وصومُ رمضانَ، وأن تُعْطُوا الخُمْسَ مِن المَغْنَمِ ). صحيح.[54]

    55- ( خمس من جاء بهن مع إيمان دخل الجنة: من حافظ على الصلوات الخمس، على وضوئهن، وركوعهن وسجودهن، و مواقيتهن، و صام رمضان، و حج البيت إن استطاع إليه سبيلا، و آتى الزكاة طيبة بها نفسه، وآتى الأمانة قيل: يا رسول الله! و ما أداء الأمانة؟ قال: الغسل من الجنابة، إن الله لم يأمن ابن آدم على شيء من دينه غيرها ). حسن.[55]

    56- ( إنَّ للإسلامِ صُوىً و منارًا كمنار الطريقِ، منها أن تؤمنَ بالله و لا تشركَ به شيئًا و إقامُ الصلاةِ وإيتاءُ الزكاةِ و صومُ رمضانَ و حجُّ البيتِ و الأمرُ بالمعروف و النهيُ عن المنكر وأن تُسلِّمَ على أهلك إذا دخلْتَ عليهم و أن تسلِّمَ على القومِ إذا مررتَ بهم، فمن ترك من ذلك شيئًا، فقد ترك سهمًا من الإسلامِ ومن تركهن كلَّهنَّ فقد ولَّى الإسلامَ ظهرَه ). صحيح.[56]

    57- ( يا أيُّها الناسُ قدْ أظَلَّكمْ شهرٌ عظيمٌ مبارَكٌ، شهرٌ فيه ليلةٌ خيرٌ من ألفِ شَهرٍ، شهرٌ جعلَ اللهُ صِيامَهُ فرِيضةً، وقيامَ ليلِهِ تطوُّعًا، ومَنْ تَقربَ فيه بِخصلَةٍ، كان كَمَنْ أدَّى فرِيضةً فِيما سِواهُ، ومَنْ أدَّى فرِيضةً فيه كان كمنْ أدَّى سبعينَ فرِيضةً فِيما سِواهُ وهُوَ شهرُ الصَّبرِ والصَّبْرُ ثَوابُهُ الجنةُ وشهرُ الْمُواساةُ وشَهرٌ يُزادُ في رِزقِ المُؤمِنِ فيه، ومَنْ فَطَّرَ فيه صائِمًا كان مغفِرَةً لِذنوبِهِ، وعِتْقَ رقبَتِه من النارِ، وكانَ لهُ مِثلُ أجرِهِ من غيرِ أنْ يَنقُصَ من أجرِهِ شيءٌ قالُوا: يا رسولَ اللهِ ليس كُلُّنا يَجِدُ ما يُفَطِّرُ الصائِمَ؟ فقال رسولُ اللهِ: يُعطِي اللهُ هذا الثَّوابَ مَنْ فطَّرَ صائِمًا على تَمْرةٍ، أو شَرْبةِ ماءٍ، أو مَذْقَةِ لَبنٍ، وهُوَ شَهرٌ أوَّلُهُ رحمةٌ، وأوْسَطُهُ مَغفرةٌ وآخِرُهُ عِتقٌ من النارِ، مَنء خَفَّفَ عن مملوكِهِ فيه غفرَ اللهُ لهُ، وأعتقَهُ من النارِ، فاسْتكثِرُوا فيه منْ أربعِ خصالٍ: خَصلَتينِ تُرضونَ بِهما ربَّكمْ وخصلَتينِ لا غِناءَ بِكمْ عنْها. فأمَّا الخصْلتانِ اللتانِ لا غِناءَ بِكمْ عنهُما فتَسألُونَ اللهَ الجنةَ، وتَعوذونَ بهِ منَ النارِ، ومَنْ سَقَى صائِمًا سقاهُ اللهُ من حَوْضِي شربةً لا يَظمأُ حتى يدخلَ الجنةَ ). منكر.[57]

    58- ( إنَّ الجنّةَ لتبخَّرُ وتزيَّنُ من الحَوْلِ إلى الحَوْلِ لدخولِ شهرِ رمضانَ فإذا كانت أولُ ليلةٍ من شهرِ رمضانَ هبَّت ريحٌ من تحت العرشِ يُقالُ لها: المثيرةُ، فتصفِّقُ ورقُ أشجارِ الجِنان، وحَلَقُ المصاريعِ، فيُسمَعُ لذلك طنينٌ لم يسمعِ السامعون أحسنَ منه، فتبرزُ الحورُ العِينُ حتى يقِفْنَ بين شُرُفِ الجنَّةِ، فينادين: هل من خاطب إلى اللهِ فيُزوِّجُه؟ ثم يقلْن الحورُ العِينُ: يا رِضوانَ الجنّةِ ما هذه الليلةُ؟ فيجيبهنَّ بالتَّلبيةِ، ثم يقول: هذه أولُ ليلةٍ من شهر رمضانَ فُتِحتْ أبوابُ الجنةِ للصائمين من أُمَّةِ أحمدَ قال: ويقولُ اللهُ عزَّ وجلَّ: يا رِضوانُ افتَحْ أبوابَ الجنانِ، ويا مالِكُ أَغلِقْ أبوابَ الجحيمِ عن الصائمينَ من أُمَّةِ محمدٍ ويا جبرائيلُ اهبِطْ إلى الأرضِ، فأَصفِدْ مردَةَ الشياطينِ وغَلِّهم بالأغلالِ، ثم اقذِفْهم في البحارِ، حتى لا يُفسِدوا على أمَّةِ محمدٍ حبيبي صيامَهم. ويقولُ اللهُ عزَّ وجلَّ في كلِّ ليلةٍ من شهرِ رمضانَ لمنادٍ ينادي ثلاثَ مراتٍ: هل من سائلٍ فأُعطيه سُؤْلَه؟ هل من تائبٍ فأتوب عليه؟ هل من مُستغفرٍ فأغفرُ له؟ من يُقرِضِ الملِيءَ غيرَ المعدومِ ؟ والوفيَّ غيرَ الظَّلومِ ؟ قال : وللهِ عزَّ وجلَّ في كلِّ يومٍ من شهرِ رمضانَ عند الإفطارِ ألفُ ألفِ عتيقٍ من النارِ ؛ كلُّهم قد استوجبوا النَّارَ ، فإذا كان آخرُ يومٍ من شهرِ رمضانَ أعتق اللهُ في ذلك اليومِ بقدرِ ما أَعتقَ من أول الشهرِ إلى آخرِه وإذا كانت ليلةُ القدرِ يأمرُ اللهُ عزَّ وجلَّ جبرائيلَ عليه السَّلامُ فيهبط في كَبْكَبةٍ من الملائكةِ ومعهم لواءٌ أخضرُ فيركزوا اللواءَ على ظهرِ الكعبةِ، وله مئةُ جَناحٍ منها جناحان لا ينشرُهما إلا في تلك الليلةِ، فينشرها في تلك الليلة فيجاوزُ المشرقَ إلى المغرب ، فيحثُ جبرائيلُ عليه السلامُ الملائكةَ في هذه الليلة، فيُسلِّمون على كل قائمٍ وقاعدٍ ومُصلٍّ وذاكرٍ ويصافِحونهم ويؤمِّنون على دعائِهم حتى يطلعَ الفجرُ، فإذا طلع الفجرُ ينادي جبرائيلُ عليه السلامُ: معاشرَ الملائكةِ الرحيلَ الرَّحيلَ فيقولون: يا جبرائيلُ فما صنع اللهُ في حوائجِ المؤمنين من أُمَّةِ أحمدَ ؟ فيقول: نظر اللهُ إليهم في هذه الليلةِ، فعفا عنهم، إلا أربعةً فقلنا: يا رسولَ اللهِ مَن هم؟ قال: رجلٌ مُدمنُ خمرٍ، وعاقٌّ لوالدَيه، وقاطعُ رَحِمٍ، ومَشاحنٌ قلنا: يا رسولَ اللهِ ما المشاحِنُ؟ قال: هو الْمُصارِمُ. فإذا كانت ليلةُ الفطرِ، سُمِّيَت تلك الليلةُ ليلةَ الجائزةِ فإذا كانت غَداةُ الفطرِ، بعث اللهُ عزَّ وجلَّ الملائكةَ في كلِّ بلدٍ، فيهبِطون إلى الأرضِ، فيقومون على أفواه السِّكَكِ، فينادون بصوتٍ يسمعه مَن خلق اللهُ عزَّ وجلَّ إلا الجنَّ والإنسِ، فيقولون: يا أُمةَ محمدٍ اخرُجوا إلى ربٍّ كريمٍ يعطي الجزيلَ ويعفو عن العظيمِ فإذا برَزوا إلى مُصلَّاهم يقولُ اللهُ عزَّ وجلَّ للملائكةِ : ما جزاءُ الأجيرِ إذا عمل عملَه؟ قال: فتقولُ الملائكةُ: إلهنا وسيِّدَنا جزاؤه أن تُوفِّيَه أجرَه. قال: فيقول: فإني أُشهدُكم يا ملائكتي: أن قد جعلت ثوابَهم من صيامِهم شهرَ رمضانَ وقيامِهم رضايَ ومغفرتي، ويقولُ: يا عبادي سَلوني، فوعزَّتي وجلالى لا تسألوني اليومَ شيئًا في جمعِكم لآخرتكم إلا أعطيتُكم ولا لدنياكم إلا نظرتُ لكم فوعزَّتي لأستُرنَّ عليكم عثَراتِكم ما راقبتُموني، وعزَّتي وجلالي لا أُخزيكم ولا أَفضحُكم بين أصحابِ الحدودِ انصرِفوا مغفورًا لكم قد أرضيتُموني ورضيتُ عنكم . فتفرحُ الملائكةُ وتستبشرُ بما يُعطي اللهُ عزَّ وجلَّ هذه الأمةَ إذا أَفطروا من شهرِ رمضانَ ). موضوع.[58]

    59- ( أول شهر رمضان رحمة، وأوسطه مغفرة، وآخره عتق من النار ). منكر.[59]

    60- ( إذا كان أول ليلة من شهر رمضان، نادى الجليل رضوان خازن الجنان فيقول: لبيك وسعديك وفيه: أمره بفتح الجنة, وأمر مالك بتغليق النار ). موضوع.[60]

    61- ( لو علِمَ العبادُ ما في رمَضانَ لتمنَّت أمَّتي أن يَكونَ رمضانُ السَّنةَ كلَّها ). موضوع.[61]

    62- ( شهرُ رمضانَ شهرٌ كتبَ اللهُ عليكم صيامَهُ، و سنَنْتُ لكم قيامَهُ، فمَنْ صامَهُ وقامَهُ إيمانًا واحتسابًا خرج مِنْ ذنوبِهِ كيومَ ولدتْهُ أمُّهُ ). ضعيف.[62]

    63- ( إن الله تعالى افترض صوم رمضان و سننت لكم قيامه فمن صامه وقامه إيمانا و احتسابا و يقينا كان كفارة لما مضى ). ضعيف.[63]

    64- ( إذا كان أولُ ليلةٍ مِنْ شهرِ رمضانَ؛ نظر اللهُ إلى خلقِه، وإذا نظر اللهُ إلى عبدٍ؛ لم يُعَذِّبْه أبدًا، وللهِ في كُلِّ يومٍ ألفُ ألفِ عتيقٍ مِنَ النارِ، فإذا كانت ليلةُ تسعٍ وعشرينَ؛ أعتَق اللهُ فيها مثلَ جميعِ ما أعتَق في الشهرِ كُلِّه، فإذا كانت ليلةُ الفِطرِ؛ ارتَجَّتِ الملائكةُ، وتَجَلَّى الجبارُ بنورِه - مع أنه لا يَصِفُه الواصفونَ - ؛ فيقول لِلملائكةِ - وهم في عيدِهم مِنَ الغدِ - : يا معشرَ الملائكةِ - يوحِي إليهم - ! ما جزاءُ الأجيرِ إذا أَوْفَى عملَه ؟ فتقولُ الملائكةُ: يُوَفَّى أجرَه. فيقول اللهُ تعالى: أُشْهِدُكم أني قد غفرتُ لهم). موضوع.[64]

    65- ( إذا كان أول ليلة من شهر رمضان، نظر الله إلى خلقه الصيام, وإذا نظر الله إلى عبد لم يعذبه وفيه: فإذا كان ليلة النصف فإذا كان ليلة خمسة وعشرين ). موضوع.[65]

    66- ( سيد الشهور شهر رمضان، وأعظمها حرمة ذو الحجة ). ضعيف.[66]

    67- ( شهر رمضان شهر الله، وشهر شعبان شهري، شعبان المطهر ورمضان المكفر ). ضعيف جدا.[67]

    68- ( رجب شهر الله، وشعبان شهري، ورمضان شهر أمتي ). ضعيف.[68]

    69- ( إنَّ اللَّهَ ليسَ بتارِكٍ أحدًا منَ المسلِمينَ صبيحةَ أوَّلِ يومٍ من شَهْرِ رمضانَ إلَّا غفرَ لَهُ ). موضوع.[69]

    70- ( لو أذنَ اللَّهُ لأَهْلِ السَّمواتِ والأَرضِ أن يتَكَلَّموا، لبَشَّروا صوَّامَ شَهْرِ رمضانَ بالجنَّةِ ). في إسناده متروك.[70]

    71- ( لكلِّ شيءٍ زكاةٌ وزكاةُ الجسدِ الصَّومُ، والصيامُ نصفُ الصَّبرِ ).ضعيف.[71]

    72- ( أنه يسبح من الصائم كل شعره, ويوضع للصائمين والصائمات يوم القيامة تحت العرش مائدة من ذهب ). موضوع.[72]

    73- ( شهرُ رمضانَ يُكَفِّرُ ما بينَ يديْهِ إلى شهرِ رمضانَ المقبلِ ). ضعيف.[73]

    74- ( شَهْرُ رمضانَ مُعَلَّقٌ بينَ السَّماءِ والأرضِ، ولا يُرفَعُ إلى اللَّهِ، إلَّا بزَكاةِ الفطرِ ). ضعيف.[74]

    75- ( مَن صام رمضانَ، وصلَّى الصلواتِ، وحج البيتَ، كان حَقًّا على اللهِ أن يغفرَ له ، إن هاجر في سبيلِ اللهِ، أو مكث بأرضِه التي وُلِدَ فيها ). ضعيف.[75]

    76- ( مَنْ صام رمضانَ، وسِتًّا مِنْ شوَّالٍ، والأربعاءَ والخميسَ، دخلَ الجنَّةَ ). ضعيف.[76]

    77- ( من صام رمضان، وشوالاً، والأربعاء، والخميس، والجمعة؛ دخل الجنة ). ضعيف.[77]

    78- ( أتاكم رمضانٌ، شهرُ بركةٍ، يغشاكم اللهُ فيه، فَيُنزِلُ الرحمةَ، ويَحُطُّ الخطايا ويَستجيب فيه الدعاءَ، وينظر اللهُ تعالَى إلى تنافُسِكم فيه، ويُباهي بكم ملائكتَه، فأَرُوا اللهَ من أنفُسِكم خيرًا، فإنَّ الشَّقِيَّ من حُرِمَ فيه رحمةَ اللهِ عزَّ وجلَّ ). موضوع.[78]

    79- ( ألا أُخبرُكم بأفضلِ الملائكةِ، جبريلُ عليه السلامُ، وأفضلُ النَّبِيِّينَ آدمُ، وأفضلُ الأيامِ يومُ الجمعةِ، وأفضلُ الشهورِ شهرُ رمضانَ، وأفضلُ الليالي ليلةُ القَدْرِ، وأفضلُ النساءِ مريمُ بنتُ عِمرانَ ). موضوع.[79]

    80- ( فضلُ الجمعةِ في رمضانَ على سائرِ أيَّامِه؛ كفضلِ رمضانَ على سائرِ الشُّهورِ ). موضوع.[80]

    81- ( فضلُ شهرِ رجبَ على الشهورِ كفضْلِ القرآنِ على سائرِ الكلامِ, وفضلُ شهرِ شعبانَ على الشهور كفضلِي على سائرِ الأنبياءِ, وفضلُ شهرِ رمضانَ على الشهورِ كفضلِ اللهِ على سائرِ العبادِ ). موضوع.[81]

    82- ( هذا رمضانُ قد جاء، تُفتَحُ فيه أبوابُ الجنَّةِ، وتغلقُ فيه أبوابُ النَّارِ، وتُغَلُّ فيه الشياطينُ، بُعدًا لمن أدرك رمضانَ فلم يُغفَرْ له، إذا لم يُغْفَرْ له فمتى؟ ). ضعيف.[82]

    83- ( من أدرك شهر رمضان بمكة فصامه، وقام منه ما تيسر؛ كتب الله له مئة ألف شهر رمضان فيما سواه وكتب له بكل يوم عتق رقبة، وبكل ليلة عتق رقبة وكان يوم حملان فرس في سبيل الله، وفي كل يوم حسنة، وفي كل ليلة حسنة ). موضوع.[83]

    84- ( من صامَ يومًا تطوعًا فلو أُعطِيَ مِلْءَ الأرضِ ذهَبًا ما وُفِّي أجرُه يومَ الحسابِ ). موضوع.[84]

    85- ( من صام يومًا تطوعًا، لم يطلعْ عليه أحدٌ؛ لم يرضَ اللهُ له بثواب دونَ الجنةِ ). موضوع.[85]

    86- ( صوما فإن الصيام جنة من النار ومن بوائق الدهر ). ضعيف.[86]

    87- ( صيام رمضانَ بالمدينةِ كصيامِ ألفِ شهرٍ ). موضوع.[87]

    88- ( مَن فَطَّرَ صائِمًا على طَعامٍ وشَرَابٍ من حلالٍ؛ صَلَّتْ عليه المَلائِكةُ في ساعاتِ شهرِ رمضانَ، وصَافَحَهُ جِبرائِيلُ ليلةَ القدْرِ ). ضعيف جدا.[88]

    89- ( إنَّ اللهَ يُوحِي إلى الحَفَظَةِ لا تَكتبوا على صُوَّامِ عبادي بعدَ العصرِ سيئةً ). باطل.[89]

    90- ( إذا سَلِمَتِ الجُمُعةُ سَلِمَتِ الأيامُ، وإذا سَلِمَ رمضانُ سَلِمَتِ السَّنَةُ ). موضوع.[90]

    91- ( مَن أفطرَ علَى تمرةٍ مِن حلالٍ،زيدَ في صلاتِهِ أربعُمائةِ صلاةٍ ). موضوع.[91]

    92- ( إنَّ شهرَ رمضانَ شهرُ أُمتي، يمرضُ مريضُهم فيعودونه، فإذا صام مسلمٌ لم يكذبْ ولم يغتَبْ وفطرُه طَيِّبٌ، سعى إلى العَتَماتِ محافظًا على فرائضِه، خرج من ذنوبِه كما تخرج الحيَّةُ من سَلْخِها ). ضعيف جدا.[92]

    93- ( شهرُ رمضانَ شهرُ أمَّتي، ترمَضُ فيه ذنوبُهُم، فإذا صامه عبدٌ مسلِمٌ، ولم يكذِبْ، ولم يغتَبْ، وفِطرُهُ طيِّبٌ؛ خرَجَ مِن ذنوبِهِ كما تَخرُجُ الحيَّةُ مِن سِلخِها ). ضعيف جدا.[93]

    94- ( إنَّ اللهَ فرض صيامَ رمضانَ، وسنَنْتُ لكم قيامَه، فمن صامه وقامه إيمانًا واحتسابًا خرج من ذنوبِه كيوم ولدتْه أُمُّه ). ضعيف.[94]

    95- ( لو يعلم العباد ما رمضان لتمنت أمتي أن تكون السنة كلها رمضان فقال رجل من خزاعة يا نبي الله حدثنا فقال إن الجنة لتزين لرمضان من رأس الحول إلى الحول فإذا كان أول يوم من رمضان هبت ريح من تحت العرش فصفقت ورق أشجار الجنة فتنظر الحور العين إلى ذلك فيقلن يا ربنا اجعل لنا من عبادك في هذا الشهر أزواجا تقر أعيننا بهم وتقر أعينهم بنا قال فما من عبد يصوم يوما من رمضان إلا زوج زوجة من الحور العين في خيمة من درة كما نعت الله عز وجل حور مقصورات في الخيام الرحمن على كل امرأة منهن سبعون حلة ليس منها حلة على لون الأخرى وتعطى سبعين لونا من الطيب ليس منه لون على ريح الآخر لكل امرأة منهن سبعون ألف وصيفة لحاجتها وسبعون ألف وصيف مع كل وصيف صحفة من ذهب فيها لون طعام يجد لآخر لقمة منها لذة لم يجده لأوله ولكل امرأة منهن سبعون سريرا من ياقوتة حمراء على كل سرير سبعون فراشا بطائنها من إستبرق فوق كل فراش سبعون أريكة ويعطى زوجها مثل ذلك على سرير من ياقوت أحمر موشحا بالدر عليه سواران من ذهب هذا بكل يوم صامه من رمضان سوى ما عمل من الحسنات ). موضوع.[95]

    96- ( ذاكِرُ اللهِ في رمضانَ مغفورٌ له، وسائِلُ اللهِ فيه لا يَخِيبُ ). موضوع.[96]

    97- ( ماذا يَستقبلُكمْ وتَستقبلُونَهُ؟ - ثلاثَ مرَّاتٍ فقال عُمرُ بنُ الخطّابِ: يا رسولَ اللهِ! وحْيٌ نزلَ؟ قال: لا. قال: عدُوٌ حضَرَ؟ قال: لا قال: فماذا؟ قال: إنَّ اللهَ يغفِرُ في أوَّلِ ليلةٍ من شهْرِ رمضانَ لكلِّ أهلِ هذهِ القِبلةِ وأشارَ بيدِهِ إليْها، فجعلَ رجلٌ بين يديْهِ يَهُزُّ رأسَهُ ويقولُ: بَخٍ بَخٍ. فقال رسولُ اللهِ: يا فُلانُ! ضاقَ بهِ صدرُكَ؟ قال: لا، ولكنْ ذكرْتُ المنافِقَ. فقال: إنَّ المنافقينَ هُمُ الكافِرونَ وليْسَ للكافِرينَ في ذلكَ شيءٌ ). منكر.[97]

    98- ( إذا كان أول ليلة من شهر رمضان فتحت أبواب الجنان فلم يغلق منها باب واحد الشهر كله وغلقت أبواب النار فلم يفتح منها باب الشهر كله وغلت عتاة الجن ونادى مناد من السماء كل ليلة إلى انفجار الصبح يا باغي الخير يمم وأبشر ويا باغي الشر أقصر وأبصر هل من مستغفر يغفر له هل من تائب يتوب عليه هل من داع يستجاب له هل من سائل يعطى سؤاله ولله عز وجل عند كل فطر من شهر رمضان كل ليلة عتقاء من النار ستون ألف فإذا كان يوم الفطر أعتق الله مثل ما أعتق في جميع الشهر ثلاثين مرة ستين ألفا ستين ألفا ). ضعيف.[98]

    99- ( مَن وافق موتُه عند انقضاءِ رمضانَ؛ دخل الجنةَ، ومَن وافق موتُه عند انقضاءِ عرفةَ؛ دخل الجنةَ، ومَن وافق موتُه عند انقضاءِ صدقةٍ؛ دخل الجنةَ ). ضعيف.[99]

    100- ( نومُ الصائمِ عبادةٌ، وسكوتُه تسبيحٌ، ودعاؤُهُ مُستَجابٌ، وعملُه مُتَقَبَّلٌ ). ضعيف.[100]

    101- ( نومُ الصائمِ عبادةٌ، وصَمْتُه تسبيحٌ، وعملُه مُضاعَفٌ ودعاؤُه مُستَجابٌ، وذنبُه مغفورٌ ). ضعيف.[101]

    102- ( لو أذن الله للسماوات والأرض أن يتكلما، لبشرتا صائمي رمضان بالجنة ). موضوع.[102]

    103- ( أُعْطيَت أمَّتي في شَهْرِ رمضانَ خَمسًا، لم يُعطَهُنَّ نبيٌّ قبلي: أمَّا واحدةٌ؛ فإذا كانَ أوَّلُ ليلةٍ من شَهْرِ رمضانَ نظرَ اللهُ إليهم، ومن نظرَ اللهُ إليهِ لم يعذِّبهُ أبدًا. وأمَّا الثَّانيةُ؛ فإنَّهم يُمسونَ وخُلوفُ أفواهِهِم أطيِّبُ عندَ اللهِ من ريحِ المسكِ. وأمَّا الثَّالثةُ؛ فإنَّ الملائِكَةَ تستغفِرُ لَهُم في ليلهِم ونهارِهِم، وأمَّا الرَّابعةُ؛ فإنَّ اللهَ يأمرُ جنَّتَهُ أن استعدِّي وتزيَّني لعبادي فيوشِكُ أن يذهَبَ عنهُم نصَبُ الدُّنيا ويصيرونَ إلى رَحمتي وَكَرامتي، وأمَّا الخامسةُ؛ فإذا كانَ آخرُ ليلةٍ غفرَ اللهُ لَهُم جميعًا فقالَ قائلٌ هي منَ القومِ: أَهيَ لَيلةُ القدرِ؟ يا رسولَ اللهِ قالَ: لا، ألم ترَ إلى العمَّالِ إذا فرَغوا مِن أعمالِهِم وفُّوا أجورَهُم؟ !). ضعيف.[103]
    104- ( أُعطِيَتْ أُمَّتي خمسَ خِصالٍ في رمضانَ لم تُعطَهُنَّ أمةٌ قبلَهم: خلوفُ فمِ الصائمِ أطيبُ عند الله من ريحِ المسكِ. وتستغفرُ لهم الملائكةُ حتى يُفطِروا. ويُزيِّنُ اللهُ عزَّ وجلَّ كلَّ يومٍ جنَّتَه ثم يقولُ: يوشِكُ عبادي الصالحون أن يُلقوا عنهم المؤنَةَ ويصيروا إليك. وتصفَّدُ فيه مرَدَةُ الشياطينِ فلا يخلُصوا فيه إلى ما كانوا يخلُصون إليه في غيرِه. ويُغفَر لهم في آخرِ ليلةٍ قيل: يا رسولَ اللهِ أهي ليلةُ القدرِ؟ قال: لا، ولكنَّ العاملَ إنما يُوفَّى أجرَه إذا قضى عملَه ). ضعيف جدا.[104]

    105- ( إذا كان أولُ ليلةٍ مِنْ شهرِ رمضانَ؛ فُتِّحَتْ أبوابُ السماءِ؛ فلا يُغْلَقُ منها بابٌ حتى يكونَ آخِرُ ليلةٍ مِنْ رمضانَ. فليس مِنْ عبدٍ مؤمنٍ يُصلِّي ليلةً؛ إلا كتب اللهُ له ألفًا وخمسَ مِئةِ حسنةٍ بِكُلِّ سجدةٍ، ويُبْنَى له بيتٌ في الجنةِ من ياقوتةٍ حمراءَ، لها سِتونَ ألفَ بابٍ - لِكُلِّ بابٍ - منها قصرٌ مِنْ ذهبٍ مُوَشَّحٍ بياقوتةٍ حمراءَ. فإذا صام أولَ يومٍ مِنْ رمضانَ؛ غَفَرَ له ما تَقَدَّم إلى مثلِ ذلك اليومِ مِنْ شهرِ رمضانَ. ويَستغفِرُ له كُلَّ يومٍ سبعونَ ألفَ ملَكٍ مِنْ صلاةِ الغداةِ إلى أن تَوارَى بالحجابِ، وكان له بِكُلِّ سَجْدَةٍ يسجدُها في شهرِ رمضانَ بليلٍ أو نهارٍ شجرةٌ يسيرُ الراكبُ في ظلِّها خمسَ مئةِ عامٍ ). موضوع.[105]

    106- ( إنَّ للهِ عزَّ وجلَّ في كلِّ ليلةٍ من رمضانَ سِتَّمِائةِ ألْفِ عَتيقٍ من النارِ، فإذا كان آخِرُ ليلةٍ أعتَقَ اللهُ بِعددِ - كُلِّ - مَنْ مَضَى ). ضعيف.[106]

    107- ( من صام رمضان وعرف حدوده وتحفظ مما ينبغي له أن يتحفظ كفر ما قبله ). ضعيف.[107]

    108- ( خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم . . فذكر الحديث، وفيه: من صام رمضان وكف عن الغيبة والنميمة والكذب والخوض في الباطل، وأمسك لسانه إلا عن ذكر الله – تعالى – وكف سمعه وبصره وجميع جوارحه عن محارم الله – تعالى – وعن أذى المسلمين، كان له من القربى عند الله أن تمس ركبته ركبة إبراهيم الخليل، عليه الصلاة والسلام ). موضوع.[108]

    109- ( صَمتُ الصَّائمِ تَسبيحٌ، ونومُه عِبادةٌ، ودعاؤٌه مُستَجابٌ، وعملُهُ مضاعَفٌ ). ضعيف جدا.[109]

    110- ( الصَّائمُ في عبادةٍ من حينِ يُصبحُ إلى أن يُمسيَ، إذا قام قامَ، وإذا صلَّى صلَّى، وإذا نامَ نامَ، وإذا أحدَثَ أحدَثَ: ما لم يَغتَبْ، فإذا اغتاب خرقَ صومَهُ ). موضوع.[110]

    111- ( الصائمُ في عبادَةٍ مَّا لم يغتَبْ مسلمًا، أوْ يؤذِهِ ). ضعيف جدا.[111]

    112- (الصائمُ في عبادةٍ وإن كان راقدًا على فراشِه ). ضعيف.[112]

    113- ( من أفطر على تمرةٍ حلالٍ زِيدَ في صلاتِه أربعمائةُ صلاةٍ ). موضوع.[113]

    114- ( من صلى في آخرِ جمعةٍ من رمضانَ, الخمسَ صلواتٍ المفروضةَ في اليومِ والليلةِ, قضت عنه ما أخل به من صلاةِ سنتِه ). موضوع.[114]

    115- ( إن للصائم عند فطرة دعوة لا ترد ). ضعيف.[115]

    116- ( لكُلِّ عبدٍ صائِمٍ دعْوَةٌ مُسْتَجَابَةٌ عِندَ إفْطارِهِ، أُعْطِيَها في الدُّنيا، أوْ ذُخْرٌ لَهُ في الآخِرَةِ ). ضعيف.[116]

    117- ( ثلاثةٌ حقٌّ على اللهِ أن لا يَرُدَّ لهم دعوةً : الصائمُ حتى يُفطِرَ، والمظلومُ حتى ينتصِرَ، والمسافرُ حتى يرجعَ ). ضعيف جدا.[117]

    118- ( ثلاثة لا ترد دعوتهم: الصائم حتى يفطر، والإمام العادل، ودعوة المظلوم؛ يرفعها الله فوق الغمام، ويفتح لها أبواب السماء؛ ويقول الرب: وعزتي لأنصرنك ولو بعد حين ). ضعيف.[118]

    119- ( أظلَّكم شَهْرُكُم هذا بِمحلوفِ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ: ما مرَّ بالمؤمنينَ شَهْرٌ خيرٌ لَهُم منهُ، ولا بالمُنافقينَ شَهْرٌ شرٌّ لَهُم منهُ، إنَّ اللَّهَ عزَّ وجلَّ ليَكْتبُ أجرَهُ ونوافلَهُ مِن قبلِ أن يُدْخِلَهُ، ويَكْتبُ إصرَهُ وشقاءَهُ من قبلِ أن يُدْخِلَهُ، وذلِكَ أنَّ المُؤْمِنَ يُعدُّ فيهِ القوَّةَ للعبادةِ منَ النَّفقةِ، ويعدُّ المُنافقُ اتِّباعَ غفلةِ النَّاسِ، واتِّباعَ عوراتِهِم، فَهوَ غُنمٌ للمُؤمنِ يغتنمُهُ الفاجرُ ). ضعيف.[119]

    120- ( ما من عبد يصوم يوم من رمضان إلا زوج زوجة من الحور العين، في خيمة من درة، كما نعت الله عز وجل: " حور مقصورات في الخيام"، على كل امرأة منهن سبعون حلة، ليس منها حلة على لون الأخرى، ويعطي سبعين لونا من الطيب، ليس منه لون على ريح الآخر، لكل امرأة منهن سبعون ألف وصيفة لحاجتها، وسبعون ألف وصيف، مع كل وصيف صفحة من ذهب، فيها لون طعام، يجد لآخر لقمة منها لذة لم يجده لأوله، ولكل امرأة منهن سبعون سريرا من ياقوتة حمراء على كل سرير سبعون فرشا بطائنها من إستبرق، فوق كل فراش سبعون أريكة، ويعطى زوجها مثل ذلك، على سرير من ياقوت أحمر، موشحا بالدر عليه سواران من ذهب، هذا في كل يوم صامه من رمضان سوى ما عمله من الحسنات ). موضوع.[120]

    121- ( ثلاثٌ من حَفِظَهُنَّ فهو ولِيِّي حقًّا، ومن ضَيَّعَهُنَّ فهو عَدُوِّي حقًّا: الصلاةُ، والصيامُ، والجنابةُ ). ضعيف.[121]

    122- ( من صام رمضانَ، وأتبعَه سِتًّا من شوالٍ؛ خرج من ذنوبِهِ كيومِ وَلَدَتْهُ أُمُّهُ ). موضوع.[122]

    123- ( من صام يوما لم يخرقه كتب له عشر حسنات ). ضعيف.[123]

    124- ( أفضل الصوم بعد رمضان شعبان لتعظيم رمضان و أفضل الصدقة صدقة في رمضان ). ضعيف.[124]

    125- ( ست خصال من الخير: جهاد أعداء الله بالسيف والصوم في يوم الصيف و حسن الصبر عند المصيبة وترك المراء وأنت محق وتبكير الصلاة في يوم الغيم وحسن الوضوء في أيام الشتاء ). ضعيف.[125]

    126- ( ست من كن فيه كان مؤمنا حقا: إسباغ الوضوء والمبادرة إلى الصلاة في يوم دجن وكثرة الصوم في شدة الحر وقتل الأعداء بالسيف والصبر على المصيبة وترك المراء و إن كنت محقا ). ضعيف جدا.[126]

    127- ( الصوم يدق المصير و يذبل اللحم و يبعد من حر السعير إن لله مائدة عليها ما لا عين رأت و لا أذن سمعت و لا خطر على قلب بشر لا يقعد عليها إلا الصائمون ). ضعيف.[127]

    128- ( عليك بالصوم فإنه مخصى ). ضعيف.[128]

    129- ( عليكم بالصوم فإنه محسمة للعروق و مذهبة للأشر ). ضعيف.[129]

    130- ( مَن صام يَومًا ابتِغاءَ وَجهِ اللهِ تَعَالَى، بَعَّدَه اللهُ عَزَّ وجَلَّ مِن جَهَنَّمَ كَبُعْدِ غُرَابٍ طارَ وهو فَرْخٌ حَتَّى مات هَرِمًا ). ضعيف.[130]

    131- ( مَنْ صامَ يَومًا في سَبيلِ اللهِ - مُتَطَوِّعًا - في غيرِ رمضانَ؛ بَعُدَ من النارِ مِائَةَ عامٍ، سَيْرَ الْمُضَمَّرِ الجوَادِ ). ضعيف.[131]

    132- ( لَرِبَاطُ يومٍ في سبيلِ اللهِ من وراءِ عَوْرَةِ المسلمينَ مُحْتَسِبًا من غيرِ شهرِ رمضانَ أَعْظَمُ أجرًا من عبادةِ سَنَةٍ صيامِها وقيامِها ورِبَاطُ يومٍ في سبيلِ اللهِ من وَرَاءِ عَوْرَةِ المسلمينَ مُحْتَسِبًا من شهرِ رمضانَ أَفْضَلُ عندَ اللهِ وأَعْظَمُ أَجْرًا أُرَاهُ قال من عبادةِ أَلْفِ سَنَةٍ صيامِها وقيامِها فإنْ رَدَّهُ اللهُ إلى أَهْلِهِ سالِمًا لم تُكْتَبْ عليه سَيِّئَةٌ أَلْفَ سَنَةٍ وتُكْتَبُ له الحسناتُ ويُجْرَي له أَجْرُ الرِّبَاطِ إلى يومِ القيامةِ ). موضوع.[132]

    133- ( الصلاةُ في مسجدي هذا أفضلُ من ألفِ صلاةٍ فيما سواه إلا المسجدَ الحرامَ، والجمعةُ في مسجدي هذا أفضلُ من ألفِ جمعةٍ فيما سواه إلا المسجدَ الحرامَ، وشهرُ رمضانَ في مسجدي هذا أفضلُ من ألفِ شهرِ رمضانَ فيما سواه إلا المسجدَ الحرامَ ). ضعيف جدا.[133]

    134- ( شهر رمضان يكفر ما بين يديه إلى شهر رمضان المقبل ). ضعيف.[134]

    135- ( رمَضانُ بالمدينةِ خيرٌ مِن ألفِ رمضانَ فيما سِواها مِن البُلدانِ وجمعةٌ بالمدينةِ، خيرٌ مِن ألفِ جمعةٍ فيما سِواها منَ البُلدانِ ). موضوع.[135]

    136- ( رمضانُ بمكَّةَ أفضلُ مِن ألفِ رمضانَ بغَيرِ مكَّةَ ). ضعيف.[136]

    137- ( رمَضانُ بالمدينةِ خيرٌ مِن ألفِ رمضانَ فيما سِواها مِن البُلدانِ وجمعةٌ بالمدينةِ ، خيرٌ مِن ألفِ جمعةٍ فيما سِواها منَ البُلدانِ ). موضوع.[137]

    138- ( رمضانُ بمكَّةَ أفضلُ مِن ألفِ رمضانَ بغَيرِ مكَّةَ ). ضعيف.[138]

    139- ( خيرُ ما يموتُ عليه العبدُ أنْ يكونَ قافِلًا مِنْ حجٍّ، أوْ مُفْطِرًا مِنْ رمضانَ ). ضعيف.[139]

    140- ( انبَسِطُوا في النَفَقَةِ في شهْرِ رمضانَ، فإِنَّ النفَقَةَ فيه كالنفَقَةِ في سبيلِ اللهِ ). ضعيف.[140]

    141- ( ليس ليومٍ فَضْلٌ على يومٍ في الصيامِ، إلا شَهْرَ رمضانَ، ويومَ عاشُورَاءَ ). ضعيف.[141]

    142- ( أربعٌ فَرَضَهُنَّ اللهُ في الإِسلامِ، فمَن أتَى بِثلاثٍ لَم يُغْنِينَ عنهُ شيئًا حَتى يَأتِي بِهنَّ جميعًا: الصلاةُ، والزكاةُ، وصِيامُ رمضانَ، وحَجُّ البيتِ ). ضعيف.[142]

    143- ( عرى الإسلامِ وقواعدُ الدِّينِ ثلاثةٌ، عَليهنَّ أُسِّسَ الإسلامَ مَن ترَكَ واحدةً منهنَّ فَهوَ بِها كافِرٌ، حلالٌ الدَّمِ: شهادةُ أن لا اله إلاَّ اللَّهُ والصَّلاةُ المَكْتوبَةُ وصومُ رمضانَ ). ضعيف.[143]

    144- ( والَّذي نفسي بيدِهِ"ثلاثَ مرَّاتٍ ". ثمَّ سكتَ، فأكبَّ كلُّ رجلٍ منَّا يبكي حزينًا؛ ليمينِ رسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ، ثمَّ قال: ما من عبدٍ يؤدي الصَّلواتِ الخمسَ، ويصومُ رمضانَ، ويجتنبُ الكبائرَ السَّبعَ؛ إلا فُتِحَت له الثَّمانيةُ أبوابِ الجنَّةِ يومَ القيامةِ، حتَّى إنَّها لتصطفِقُ، ثُمَّ تَلا: إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلًا كَرِيمًا ). ضعيف.[144]

    145- ( سُئلَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ عن صيامِ الدَّهرِ؟ فقالَ: إنَّ لأهلِك عليك حقًّا ثمَّ قالَ: صمَّ رمضانَ والَّذي يليه وَكلّ أربعاءَ وخميسَ فإذا أنتَ قد صمتَ الدَّهرُ وأفطرت ). ضعيف.[145]

    146- ( من أقام الصلاةَ، وآتى الزكاةَ، وصام رمضانَ، وقَرى الضَّيفَ، دخل الجنَّةَ ). ضعيف.[146]

    147- ( ... ورأيتُ رجلًا من أُمَّتي يلهثُ عطَشًا، فجاءه صيامُ رمضانَ فسقاه ... ). ضعيف.[147]

    148- ( من صلى العشاء الآخرة في جماعة في رمضان فقد أدرك ليله القدر ). ضعيف.[148]

    149- ( الأَعمالُ سَبعةٌ:عَمَلانِ مُوجِبانِ، وعَملانِ بِأمثالِهِما، وعَمَلٌ بِعشْرِ أمْثالِهِ، وعَملٌ بِسبعِمِائةِ " ضِعْفٍ "، وعَملٌ لا يَعلمُ ثَوابُ عامِلِهِ إلا اللهُ عزَّ وجلَّ. فأَمَّا المُوجِبانِ: فمَن لَقِيَ اللهَ يَعبدُهُ مُخْلِصًا لا يُشرِكُ به شيئًا؛ وجَبَتْ له الجَنَّةُ ومَن لَقِيَ اللهَ قدْ أشْرَكَ به؛ وجَبَتْ له النارُ. ومَن عَمِلَ سَيِّئةً جُزِيَ بِها، ومَن أرادَ أنْ يَعملَ حَسنةً فلَمْ يَعملْها جُزِيَ مِثلَها. ومَن عَمِلَ حسنةً جُزِيَ عَشْرًا. ومَن أنْفَقَ مَالَه في سَبيلِ اللهِ ضُعِّفَتْ له نَفقتُه، الدِّرهَمُ سَبعُمِائةٍ، والدِّينارُ سَبعُمِائةٍ، والصِّيامُ للهِ عَزَّ وجلَّ لا يَعلَمُ ثَوابَ عامِلِهِ إِلَّا اللهُ عزَّ وجَلَّ ). ضعيف جدا.[149]

    150- ( ما من عبدٍ أصبحَ صائمًا إلا فُتِحَتْ لهُ أبوابُ السماءِ، وسبَّحت أعضاؤُه، واستغفرَ لهُ أهلُ السماءِ الدنيا إلى أن توارى بالحجابِ؛ فإن صلى ركعةً أو ركعتينِ تطوعًا أضاءت لهُ السمواتُ نورًا، وقلن أزواجَه من الحورِ العينِ: اللهم اقبضْهُ إلينا، فقد اشتقنا إلى رؤيتِه، وإن هلَّلَ أو سبَّح تلقَّاها سبعون ألفَ ملكٍ يكتبونها إلى أن توارى بالحجاب ). موضوع.[150]

    151- ( إن الصلاة و الصيام و الذكر يضاعف على النفقة في سبيل الله تعالى بسبعمائة ضعف ). ضعيف.[151]

    152- ( إن الله تصدق بإفطار الصيام على مرضى أمتي و مسافريهم أفيحب أحدكم أن يتصدق على أحد بصدقة ثم يظل يردها عليه ). ضعيف.[152]

    153- ( إن لكل شيء بابا و باب العبادة الصيام ). ضعيف.[153]

    154- ( ست من جاء بواحدة منهن جاء و له عهد يوم القيامة تقول كل واحدة منهن قد كان يعمل بي: الصلاة و الزكاة و الحج و الصيام و أداء الأمانة و صلة الرحم ). ضعيف.[154]

    155- ( الصيام جنة ما لم يخرقها ). ضعيف.[155]

    156- ( الصِّيامُ جُنَّةٌ ما لم يخرِقْها بكَذِبٍ أو غِيبةٍ ). ضعيف.[156]

    157- ( لكل باب من أبواب البر باب من أبواب الجنة و إن باب الصيام يدعى الريان ). ضعيف.[157]

    158- ( إنَّ أمَّتي لم يُخزَوا ما أقاموا شَهرَ رمضانَ قيلَ يا رسولَ اللَّهِ وما خزيُهم في إضاعةِ شَهرِ رمضانَ قالَ انتِهاكُ المحارِمِ فيهِ مَن زَنا فيهِ أو شربَ فيهِ خمرًا لعنَه اللَّهُ ومن في السَّماواتِ إلى مثلِه منَ الحَولِ فإن ماتَ قبلَ أن يدرِكَه رمضانُ فليست لَه عندَ اللَّهِ حسنةٌ يتَّقي بِها النَّارَ فاتَّقوا شَهرَ رمضانَ فإنَّ الحسناتِ تُضاعَفُ فيهِ ما لا تُضاعَفُ فيما سواهُ وَكذلِك السَّيِّئاتُ ). ضعيف.[158]

    159- ( لو أنَّ اللهَ أذِن للسَّماواتِ والأرضِ أن تتكلَّمَ لبشَّرت الَّذي يصومُ رمضانَ بالجنَّةِ ). باطل.[159]

    160- ( من صامَ رمضانَ إيمانًا واحتسابًا غفرَ لهُ ما تقدَّمَ من ذنبِهِ وما تأخَّر ). ضعيف بهذه الزيادة.[160]


    أيمن الشعبان
    9-7-2013م
    30- شعبان -1434هـ


    ---------------------------------
    [1]صحيح البخاري.
    [2]متفق عليه.
    [3]متفق عليه.
    [4]صحيح مسلم.
    [5]متفق عليه.
    [6]صحيح الجامع برقم 3866.
    [7]صحيح الجامع برقم 3021.
    [8]صحيح الجامع برقم 109.
    [9]صحيح الترغيب برقم 1002.
    [10]صحيح الجامع برقم 6995.
    [11]صحيح الجامع برقم 4097.
    [12]صحيح الجامع برقم 4098.
    [13]متفق عليه.
    [14]صحيح الجامع برقم 6330.
    [15]صحيح الجامع برقم 6333.
    [16]متفق عليه.
    [17]صحيح الجامع برقم 660.
    [18]صحيح الجامع برقم 3851.
    [19]صحيح الجامع برقم 3933.
    [20]صحيح الجامع برقم 55.
    [21]صحيح الجامع برقم 759.
    [22]صحيح الجامع برقم 3803.
    [23]صحيح الجامع برقم 3804.
    [24]صحيح الجامع برقم 3794.
    [25]صحيح مسلم.
    [26]صحيح الترغيب برقم 361.
    [27]صحيح الجامع برقم 3519.
    [28]صحيح الجامع برقم 3878.
    [29]صحيح الجامع برقم 3879.
    [30]صحيح الجامع برقم 3880.
    [31]صحيح الجامع برقم 3881.
    [32]متفق عليه واللفظ لمسلم.
    [33]صحيح الجامع برقم 75.
    [34]صحيح الترغيب برقم 1429.
    [35]صحيح الجامع برقم 6224.
    [36]صحيح الجامع برقم 6415.
    [37]صحيح الجامع برقم 6414.
    [38]صحيح الترمذي برقم 764.
    [39]صحيح الجامع برقم 3867.
    [40]صحيح الجامع برقم 2123.
    [41]صحيح البخاري.
    [42]صحيح مسلم.
    [43]صحيح الجامع برقم 3042.
    [44]صحيح الجامع برقم 3032.
    [45]متفق عليه.
    [46]صحيح الترغيب برقم 372.
    [47]صحيح الجامع برقم 4044، وفي رواية " لا مثيل له" وفي رواية " لا عدل له ".
    [48]صحيح الجامع برقم 1497.
    [49]تخريج كتاب السنة للألباني برقم 1047.
    [50]قيام رمضان للألباني ص18.
    [51]صحيح الجامع برقم 1316، قيلت فيمن تأخر موته الشهيد.
    [52]صحيح الجامع برقم 6185.
    [53]صحيح موارد الظمآن برقم 768.
    [54]صحيح البخاري.
    [55]صحيح الترغيب برقم 369.
    [56]السلسلة الصحيحة برقم 333.
    [57]ضعيف التغيب والترهيب برقم 589، وفي زيادة" ومن خَفَّفَ عن مَمْلُوكِهِ فيه ؛ غفر اللهُ له وأعتقه من النارِ" بسند ضعيف جدا كما في تخريج المشكاة.
    [58]ضعيف الترغيب برقم 594.
    [59]السلسلة الضعيفة برقم 1569.
    [60]الفوائد المجموعة ص92.
    [61]الفوائد المجموعة ص93.
    [62]ضعيف الجامع برقم 3412.
    [63]ضعيف الجامع برقم 1562.
    [64]السلسلة الضعيفة برقم 5468.
    [65]الفوائد المجموعة ص93.
    [66]ضعيف الجامع برقم 3321.
    [67]ضعيف الجامع برقم 3411.
    [68]السلسلة الضعيفة برقم 4400.
    [69]السلسلة الضعيفة برقم 296.
    [70]الفوائد المجموعة ص94.
    [71]ضعيف الترغيب برقم 579.
    [72]الفوائد المجموعة ص95.
    [73]ضعيف الجامع برقم 3414.
    [74]السلسلة الضعيفة برقم 43.
    [75]ضعيف الجامع برقم 5651.
    [76]ضعيف الجامع برقم 5650.
    [77]السلسلة الضعيفة برقم 4612.
    [78]ضعيف الترغيب برقم 592.
    [79]السلسلة الضعيفة برقم 446.
    [80]السلسلة الضعيفة برقم 4003.
    [81]كشف الخفاء (2/85).
    [82]ضعيف الترغيب برقم 593.
    [83]ضعيف الترغيب برقم 585.
    [84]الفوائد المجموعة ص96.
    [85]السلسلة الضعيفة برقم 4614.
    [86]ضعيف الجامع برقم 3502.
    [87]تلخيص العلل المتناهية للذهبي.
    [88]ضعيف الترغيب برقم 654.
    [89]السلسلة الضعيفة برقم 6580.
    [90]ضعيف الجامع برقم 549.
    [91]الفوائد المجموعة ص95.
    [92]ضعيف الترغيب برقم 595.
    [93]السلسلة الضعيفة برقم 5400.
    [94]ضعيف الترغيب برقم 602.
    [95]ضعيف الترغيب برقم 596.
    [96]السلسلة الضعيفة برقم 3621.
    [97]ضعيف الترغيب برقم 601.
    [98]ضعيف الترغيب برقم 599.
    [99]السلسلة الضعيفة برقم 4665.
    [100]السلسلة الضعيفة برقم 4696.
    [101]ضعيف الجامع برقم 5972.
    [102]السلسلة الضعيفة برقم 5803.
    [103]السلسلة الضعيفة برقم 5081.
    [104]ضعيف الترغيب برقم 586.
    [105]السلسلة الضعيفة برقم 5469.
    [106]ضعيف الترغيب برقم 598.
    [107]ضعيف الترغيب برقم 584.
    [108]المطالب العالية بزوائد المساند الثمانية لابن حجر العسقلاني ( 6/45 ).
    [109]السلسلة الضعيفة برقم 3784.
    [110]السلسلة الضعيفة برقم 3790.
    [111]ضعيف الجامع برقم 3528.
    [112]السلسلة الضعيفة برقم 653.
    [113]البدر المنير في تخريج الأحاديث والأثار الواقعة في الشرح الكبير، لابن الملقن ( 5/699 ).
    [114]الفوائد المجموعة برقم 115.
    [115]إرواء الغليل برقم 921.
    [116]ضعيف الجامع برقم 4733.
    [117]ضعيف الترغيب برقم 597.
    [118]ضعيف الترغيب برقم 1316.
    [119]السلسلة الضعيفة برقم 5082.
    [120]ضعيف الترغيب برقم 596.
    [121]السلسلة الضعيفة برقم 3432.
    [122]السلسلة الضعيفة برقم 5190.
    [123]ضعيف الجامع برقم 5653.
    [124]ضعيف الجامع برقم 1023.
    [125]ضعيف الجامع برقم 3243.
    [126]ضعيف الجامع برقم 3246.
    [127]ضعيف الجامع برقم 3559.
    [128]ضعيف الجامع برقم 3741.
    [129]ضعيف الجامع برقم 3769.
    [130]السلسلة الضعيفة برقم 1330.
    [131]ضعيف الترغيب برقم 580.
    [132]السلسلة الضعيفة برقم 836.
    [133]ضعيف الترغيب برقم 760.
    [134]ضعيف الجامع برقم 3414.
    [135]ضعيف الجامع برقم 3138.
    [136]ضعيف الجامع برقم 3139.
    [137]ضعيف الجامع برقم 3138.
    [138]ضعيف الجامع برقم 3139.
    [139]ضعيف الجامع برقم 2927.
    [140]ضعيف الجامع برقم 1324.
    [141]ضعيف الجامع برقم 4925.
    [142]ضعيف الترغيب برقم 307.
    [143]ضعيف الترغيب برقم 305.
    [144]ضعيف الموارد برقم 2.
    [145]ضعيف الترمذي برقم 748.
    [146]ضعيف الترغيب برقم 459.
    [147]ضعيف الجامع برقم 2086.
    [148]صحيح ابن خزيمة ت: للألباني برقم 2195.
    [149]ضعيف الترغيب برقم 572.
    [150]ميزان الاعتدال برقم 1459.
    [151]ضعيف الجامع برقم 1493.
    [152]ضعيف الجامع برقم 1584.
    [153]ضعيف الجامع برقم 1929.
    [154]ضعيف الجامع برقم 3245.
    [155]ضعيف الترغيب برقم 657.
    [156]السلسلة الضعيفة برقم 1440.
    [157]ضعيف الجامع برقم 4713.
    [158]مجمع الزوائد برقم 4797.
    [159]الكامل في الضعفاء (1/342).
    [160]مجمع الزوائد برقم 4798، وأصله في الصحيح إلا زيادة " وما تأخر ".
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    أيمن الشعبان
  • من أقوال السلف
  • مقالات
  • ما صح وما لم يصح
  • فلسطينيات
  • تأملات قرآنية
  • المسلم في بلاد الغربة
  • رمضانيات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية