صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    فَتُبْ إِلَى اللهِ

    د. عبد الرحمن بن عبد الرحمن شميلة الأهدل

     
    أَرَاكَ فِيْ مُنْتَدَى الآفَاتِ مُعْتَكِفُ *** وَقَدْ أَتَاكَ أَخُـوْ لَهْـوٍ وَمُنْحَـرِفُ
    وَسِرْتَ تَسْبَحُ فِيْ بَحْرِ الْهَوَى ثَمِلاً *** وَالْمَوْجُ خَلْفَكَ وَالأَهْـوَالُ تَنْكَشِفُ
    وَأَنْتَ كَالحوتِ مَغْمُوْرًا بِـلاَ وَطَرٍ *** كَأَنَّ فِكْرَكَ لَمْ تَمْكُثْ بِهِ الصُّحُفُ
    وَلاَ قَرَأْتَ كِتَـابًا قَـطُّ مُعْتَـدِلاً *** وَلَـمْ يَمُـرَّ عَلََى أَذْهَانِكُـمْ شَرَفُ
    وَتَرْتَقِـي سُلَّمًـا آفَاتُـهُ انْكَشَفَتْ *** وَبَانَ فِيْ طَيِّهَا الْمَضْمُوْنُ وَالْهَدَفُ
    فَـإِنَّ فِي مُنْتَدَى الأَلْعَابِ صَاعِقَةً *** ظَلاَمُهَا عَنْ ظَلاَمِ اللَّيْـلِ مُخْتَلِفُ
    أَمَا تَرَى فِتْيَـةً غَاصُـوْا بِلُجَّتِـهِ *** فَارْتَـجَّ كُلٌّ وَ كُلٌّ كَانَ يَرْتَـجِفُ
    فَأَصْبَحُوا وَظَلاَمُ اللَّهْوِ يَصْحَبُهُـمْ *** وَضَاعَ فِي مُنْتَـدَاكَ الْبَاءُ وَالأَلِـفُ
    فَكَيْفَ لاَ وَسُمُوْمُ الشَّرِّ قَدْ سَكَنَتْ *** بِالْمُنْتَدَى وَ هِلاَلُ الْكَوْنِ مُنْكَسِفُ
    فَانْظُرْ لِخَلْفِكَ تَلْقَ الْجَهْلَ مُنْتَشِـرًا *** وَالاخْتِلاَطَ بَـدَا وَالضِّدَّ يَنْصَرِفُ
    وَالْكَاشِفَاتِ وُجُوْهَ الْخِزْيِ فِيْ دَعَةٍ *** يَرْقُصْنَ مِـنْ فَـرَحٍ وَالْمُبْتَلَى دَنِفُ
    مَزَخرَفَـاتٍ بِـأَلْـوَانٍ مُشَكَّلَـةٍ *** كَأَنَّهُـنَّ مَـعَ التَّسْرِيْحَةِ التُّحَـفُ
    فَتِلْكَ حَالٌ مِـنَ الدُّنْيَا إِذَا بَرَزَتْ *** هَـوَى بِلُجَّتِهَـا مُسْتَهْتِـرٌ خَرِفُ
    فَتُبْ إِلَى اللهِ مِنْ لَهْـوٍ وَمَسْخَـرَةٍ *** فَإِنَّّ دُنْيَاكَ يَـا مَغْـرُوْرُ مُنْعَطَـفُ
    إِمَّا إِلَى جَنَّـةٍ طُوْبَـى لِسَاكِنِهَـا *** أَو ِالْجَحِيْـمِ وَمَا فِي قَعْرِهَـا طَرَفُ

    ◙ ◙ ◙ ◙ ◙ ◙ ◙
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    عبدالرحمن الأهدل
  • مقالات
  • كتب
  • قصائد
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية