صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    أَفِقْ أَيُّهَـا الْمَغْرُورُ

    د. عبد الرحمن بن عبد الرحمن شميلة الأهدل

     
     أَتَهْزَأُ بِـي سَلْمَى وَثَمَّـتَ تَسْخَرُ *** فَطَوْرًا تُسَلِّيْنِـي وَطَـوْرًا تُكَدِّرُ
    إِذَا ابْتَسَمَتْ يَوْمًا وَأَبْدَتْكَ وُدَّهَـا *** وَمَدَّتْ يَدَ الصَّفْحِ الْجَمِيل فَتَغْدِرُ
    أَمِيـلُ إِذَا مَالَـتْ وَأَهْتَزُّ فَرْحَـةً *** مَتَى اقْتَرَبَتْ مِنِّي سُلَيْمَى وَ أَفْخَرُ
    فَأَغْدُو طَرُوْبًـا وَالسُرُورُ يَحُفُّنِـي *** وَأَرْفَعُ رَأْسَ التِّيْهِ زَهْـواوَ أَخْطُرُ
    وَدَأْبيْ كَإِنْسَانٍ يَهِيـمُ بِحُسْنِهَـا *** وَيَسْتَعْذِبُ التَّعْذِيبَ حُبًّا وَ يَصْبِرُ
    فَتَسْلُبُنِي حِيناً شُعُورِي وَفِكْـرَتِي *** بِمَنْظَرِهَا الْفَتَّـانِ وَالْمَرْءُ يُسْحَرُ
    وَمَاكُنْتُ أَدْرِيْ أَنَّ سَلْمَى تَقُودُنِي *** لِنَارِ جَحِيمٍ دُونَ مَاكُنْتُ أَشْعُرُ
    نَعَمْ هِـيَ دُنْيَـا بَيْنَ هَـمٍّ وَمِحْنَةٍ *** وَعَاشِقُهَا تُصْلِيْـهِ نَـارًا تُسَعَّرُ
    وَلَـوْ عَلِمَ الْعُشَّـاقُ كُنْهَ حَيَاتِهِمْ *** وَمُتْعَتِهِمْ فِيْهَـا وَكَـمْ يَتَعَمَّرُوا
    لَذَابَتْ قُلُـوبٌ وَاسْتَهَلَّتْ مَدَامِعٌ *** وعَمَّ أَنِيْـنٌ دائـمٌ وَتَحَـسُّرُ
    أَفِقْ أَيُّهَا الْمَغْرُورُ وَاحْـذَرْ بِفِطْنَـةٍ *** وَفَكِّرْ لِتَنْجُـو فَالنَّجَـاةُ التَّفَكُّرُ
    ولاتَمْشِ مُخْتَالاً إِذَا كُنْتَ ذَا غِنَىً *** فَدُنْيَاكَ أََوْهَـامٌ تَكِيْـدُ وَتَمْكُرُ
    وَلاَتَحْمِلَنَّ الْهَمَّ إِنْ كُنْتَ مُعْسِـراً *** فَلَمْ يَبْقَ ذُو مَالٍ وَلاَ دَامَ مُعْسِرُ
    فأَيْنَ قَرِيْنُ السُّوءِ قَارُونُ ذُو الثَّرَاءْ *** وَحَسْبِي مِثَالاً فَالإِطَالَةُ تُضْجِرُ

    ◙ ◙ ◙ ◙ ◙ ◙ ◙
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    عبدالرحمن الأهدل
  • مقالات
  • كتب
  • قصائد
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية