صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



لم يرسب أحد

محمد بن فنخور العبدلي
@ALFANKOR


بسم الله الرحمن الرحيم


منذ أمد ليس بقليل كانت وسائلنا الإعلامية ثلاثة فقط ( مرئي وهو عبارة عن تلفاز بث أرضي – مسموع وهو الراديو – مقروء وهو إما جريدة أو مجلة ) 0
وفي تلك الحقبة الزمنية كانت شهادة ( السادس ، والكفاءة المتوسطة ، والشهادة الثانوية ) هي شهادات ذات قيمة ، لأن كل منها ُتمثل نهاية مرحلة تُؤهل حاملها للوظيفة ، ( ولا أُعد مبالغاً إن بحت لكم بأن شهادة السادس في تلك الأيام كانت تؤهل حاملها للعمل في مجال التدريس أو دخول كليات الضباط ) ، ( ثم تعالت الشروط فأصبح حامل الكفاءة المتوسطة هو من يسمح له بخوض غمار التعليم أو دخول كلية الضباط ) ، والوضع الآن لا يخفى على شريف علمكم 0
أما أسئلة الاختبارات فحدث ولا حرج عن صعوبتها وقوتها ونزاهتها ، فقد كانت أسئلة الاختبارات مركزية مقالية ، وتعلن نتائجها عبر وسائل الاعلام الآنفة الذكر ، وكانت تلك النتائج تُتَابَعُ بوجل وخوف شديدين ، لأن الاختبارات كانت صعبة ومركزة ودقيقة ، وموجة للطالب المذاكر فقط ( نار بمفهوم شباب اليوم ) ، ونسمع أحياناً المذيع يقول نتائج مدرسة كذا للمرحلة كذا ، نهاري أو ليلي ، أو كبار ( لم ينجح أحد ) ، أو تنشر النتائج في أحد الصحف المحلية وتبحث عن اسمك وقد لا تجده في صفوف الناجحين 0
أما الدور الثاني ومواد الإكمال فإن من يحق له دخول الدور الثاني هو من يرسب بأقل من نصف المواد وإلا يعتبر راسبا في سنته 0

لم ينجح أحد

هذه العبارة ( لم ينجح أحد ) أصبحت عبارة تراثية من الماضي عفا عليها الزمن ، لم يسمع بها الجيل الحالي ، وقد استبدلت بعبارة جديدة هي ( لم يرسب أحد ) وشتان بين مخرجات عبارة ( لم ينجح أحد ) ، ومخرجات عبارة ( لم يرسب أحد ) ، فأصحاب العبارة الأولى يجيدون القراءة والكتابة والخط الجميل والفهم والثقافة وتعدد المعلومات ، وأما أصحاب العبارة الثانية فالمخرجات ضعيفة إلا من رحم الله ( لا نعمم ولا يجوز لنا التعميم ) ، مخرجات لا تحسن القراءة ولا الكتابة ، والثقافة العامة إما محدودة أو معدومة ، مع التميز بالخط السيئ والمشوه حتى من بعض خريجي كليات اللغة العربية والعلوم الشرعية والذين يؤمل منهما إجادة الكتابة والقراءة 0

همسة
نحن الآن نحمل شهادة لكننا لا نحمل علماً أو ثقافة ( إلا من رحم الله ) ، والمجتمع العلمي لا يخلو من المميزين والمثقفين وأصحاب الهمم العالية ، فلكل قاعدة شواذ ، والشاذ الآن من يحمل الشهادة الأكاديمية مع توابعها العلمية 0

صورة مع التحية لمعالي وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل


كتبه
محمد فنخور العبدلي
المعهد العلمي في القريات


 

اعداد الصفحة للطباعة      
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
محمد العبدلي
  • البحوث العلمية
  • عروض البوربوينت
  • المقالات
  • خطب الجمعة
  • عروض الفيديو
  • الصفحة الرئيسية