صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    هل نقبل وصايتهم..؟

    الدكتور عصام بن هاشم الجفري


    الحمد الله العليم بكل ما هو ظاهر وخاف،المتفرد بأحسن الأسماء وأكمل الأوصاف،أحمد ه جل شأنه وأشكره شرع لنا دين العفة العفاف،وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له ولا ند يخاف،وأشهد أن نبينا وحبيبنا محمداً عبد الله ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم.أمابعد:
    فاتقوا الله عباد الله واعلموا رحمني الله وإياكم أن الاستقامة على دين الله هي أس النجاة وأن مداهنة أهل الأهواء والشهوات بوابة العذاب والهلاك قال ربكم جل في علاه:( فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَنْ تَابَ مَعَكَ وَلَا تَطْغَوْا إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ()وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ )( هود:113).أمة الطهر والعفاف كلكم بلا شك علم في الأسبوع الماضي عن تقرير هيئة الخبراء -الخبثاء- التابعة لمجلس حقوق الإنسان في هيئة الظلم والفساد المتحدة حول حقوق المرأة في بلادنا بلاد الحرمين؛الذي يطالب قبلة المسلمين برمي دينها وشريعتها وراء ظهرها،والركوع والسجود لتشريعات وضعية قذرة لا تزال الإنسانية تعاني من ويلاتها والله يقول:( وَكَذَلِكَ أَنْزَلْنَاهُ حُكْمًا عَرَبِيًّا وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَمَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا وَاقٍ)(الرعد:37).
     والسؤال : لم يبق أمام هيئة الأمم المتحدة من مشكلات في العالم تعالجها سوى مشكلة المرأة السعودية العزيزة المكرمة ؟.أين تلك الهيئة القذرة التي تتباكى على حال المرأة السعودية وتدعي رحمتها من رحمة المرأة الفلسطينية المحاصرة التي تلد فيضطرب طفلها وفلدة كبدها ويموت أمام عينيها بسبب عدم وجود الأدوية والحضَّانات؟.أين هي من تلك التي تعاني في سجون اليهود الأمرين..وتلد وهي مكبلة بالحديد؟.
    أين هي من نساء عجائز مرضى أو حوامل لفظن أنفاسهنَّ على بوابة المعابر اليهودية ولم يسمح لهنَّ بالعبور للعلاج؟.أين هي من حال المرأة العراقية التي تعاني ليل نهار هناك من الجوع والخوف والعري وفقد الزوج والولد ومن اغتصاب أفراد من القوات الدولية لها؟.وساذج والله من يصدق رحمتهم،بل هي الرغبة الخبيثة العارمة التي أخبرنا الله عنها بقوله:( وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ..)(البقرة:109).
    ثم نسائلهم من نصَّبكم أوصياء على خير أمة أخرجت للناس نحن وضع لنا دستورنا الذي صنعنا وخلقنا ويعلم ما يصلحنا وما يفسدنا،أما أنتم فَيُشَرِّعُ لكم بشر مثلكم لا يعرفون مصلحة أنفسهم.معاشر المؤمنين إنهم يأمروننا أن نتخلى عن المحرم للنساء وما علموا أنه جزء من ديننا؛هم ينظرون لاشتراط المحرم للمرأة قيد عليها وما فقهوا أن المرأة يوم أن كانت غالية عندنا وفي ديننا شرع الله لها ما يحفظها،فالإسلام أسقط عن المرأة ركن من أركانه وهو الحج إن لم تجد محرم،وهم يوم أن هانت المرأة عليهم قذفوا بها في الشوارع بلا محرم فماذا كانت النتيجة؟.
    في أمريكا وحدها تحدث جريمة اغتصاب كل خمس وعشرين دقيقة.فكم هي في اليوم؟.في نيويورك وحدها تقع جريمة اغتصاب كل ثلاث ساعات.الفتيات هناك يفقدن بكارتهن قبل سن الثالثة عشر(يوم أن اعترفت أمريكا).ذلك لأننا في حياة الغاب ولأن الأغنام الضعيفة إذا سرحت بلا راع عدت عليها الذئاب.والمرأة ضعيفة إذا تخلت عن الحماية التي شرعها الله لها من المحرم والحجاب فقد فتحت للذئاب البشرية الباب على مصراعيه.أيها الأحبة في الله حتى في مجتمعنا يوم أن تخلت المرأة أو تساهلت في أمر المحرم عند نزولها للأسواق ما الذي حدث؟.هل رأينا الذئاب البشرية في الأسواق تعاكس الفتيات اللاتي معهن محرم أم أن الفتيات الوحيدات هن أكثر من يتعرض لذلك؟. وقيسوا على ذلك.ياقوم..ياقوم أفيقوا إنهم يريدون أن يجعلوا من اللواط والسحاق قضايا شرعية!.يتزوج الذكر الذكر ويصدر لهم عقد قران مصدق من المحكمة الشرعية!.وتعقد الفتاة على الفتاة ويصدر لهن عقد قران مصدق من المحكمة الشرعية!.يريدون للمرأة قيادة السيارة!.خمسة آلاف قتيل وأربعون ألف مصاب وألف معوق سنوياً حصيلة الحوادث المرورية في بلادنا(العربية نت،9/مارس/2007م)فكيف إذا قادت المرأة الضعيفة ياترى كم سيتضاعف هذا العدد وكم سينزف مجتمعنا؟.فهل يقول بذلك عاقل يريد مصلحة البلاد والعباد؟. شوارعنا ضاقت بما رحبت من أكثر من عشرة ملايين سيارة(الشرق الأوسط،الأربعاء،9/نوفمبر/2005)على الأقل تجوبها حتى أصبحت الحركة بالسيارة تستهلك جزءً كبيراً من أوقاتنا وارتفعت نسب التلوث البيئي الصادر عن عوادم السيارات..فكيف إذا تضاعف العدد بقيادة المرأة للسيارة؟.هل سيمضي الشعب السعودي نصف حياته معطلاً بلا إنتاج خلف مقود السيارة؟.يا أمة الغيرة إنهم يريدون أن ينقلوكم من غيرتكم العربية الإسلامية إلى غيرة الخنازير؛إنهم يسعون لأن تأتي ابنتك غداً بصديقها من الشارع ليضاجعها في بيتك وعلى فراشك بقوة القانون ولا تملك إلا أن تبتسم لهما وتبارك لهما ليلتهما والنبي صلى الله عليه وسلم يقول:(( ثلاثة حرم الله تبارك وتعالى عليهم الجنة مدمن الخمر والعاق والديوث الذي يقر الخبث في أهله))(الألباني،صحيح الترغيب والترهيب، وقال:حسن لغيره).فهل تقبل بوصايتهم؟.هم يعيشون كذلك..،يريدون أن يحولوا مجتمعنا المسلم الطاهر إلى حديقة حيوان كبيرة ينزو فيها الرجال على الرجال والرجال على النساء والنساء على النساء؛هم يعيشون كذلك..في جامعة لوس أنجلوس وحدها84%من الطلاب والطالبات شاذون جنسياً!.في عام 1962م صرح الرئيس الأمريكي جون كيندي أن 85.7%من الشباب الأمريكي غير صالحين للخدمة العسكرية لأن الشهوات التي غرقوا فيها أفسدت لياقتهم الطبية والنفسية(الإسلام ومستقبل البشرية).وما عاد ذلك داخل الغرف المقفولة بل في الشوارع والطرقات،وأمام الكاميرات والأضواء تسجل أفلاماً وتبث لنا.فهل نقبل بوصايتهم علينا؟.وإن أطعناهم فهل يرضوا عنا؟.اسمعوا لقول ربكم وهو يقول:( وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ).(البقرة:120).

    الخطبة الثانية:

    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له وأشهد أن نبينا وحبيبنا محمداً عبد الله ورسوله صلى الله عليه وعلى أله وصحبه وسلم.أما بعد:
    فاتقوا الله عباد الله واعلموا رحمني الله وإياكم أن القضية هي استهداف لإفساد قلب العالم الإسلامي للإجهاز على الأمة جمعاء،القضية تفجير لمجتمعنا من الداخل؛فمثل تلك التشريعات ستحدث صراعاً اجتماعياً بين الرجل والمرأة وتهدم أسر..ألا يكفينا نسبة الطلاق المرتفعة التي تجاوزت الخمسين بالمائة مع تزايد خروج المرأة للعمل والانفتاح وتقليد المجتمعات الغربية؟.
    إن مثل تلك الأمور ستغذي تيار الإرهاب ويشتد عوده من جديد ونعود للانشغال بأنفسنا عن التطور والتقدم..يا امة الإسلام إنما هي أعراضكم فإن شئتم فاحفظوها وإن شئتم لا قدر الله فضيَّعوها..ولن يرحم التاريخ من ضيَّعها.وإن الأمل بعد الله في حاكم هذه البلاد العربي الغيور المسلم وقد عودنا مواقفه الشجاعة أن يقف أمام هذا التيار وأن يقمع أذنابه في بلادنا،ثم الأمل بعد الله في رجل الأمن الأول وزير الداخلية الذي عودنا وقفاته الحاسمة أمام من يسعى للإخلال بالأمن أن يقف في وجه من يحاولون المساس بأمننا الأخلاقي والسلوكي والعقدي،ثم الأمل فيكم بعد الله أن تحصنوا أبناءكم وبناتكم ونسائكم أمام هذا التيار القذر بحصن الإسلام وقد وعد ربكم وعداً وربكم لا يخلف الميعاد بقوله:( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ()وَالَّذِينَ كَفَرُوا فَتَعْسًا لَهُمْ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ()ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ) (محمد:7-9).
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    عصام الجفري
  • خطب إيمانية
  • خطب إجتماعية
  • يوميات مسلم
  • خطب متفرقة
  • مناسبات وأحداث
  • رمضانيات
  • خطب ودروس الحج
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية