صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    اضبط..فأنت على موعد

    الدكتور عصام بن هاشم الجفري


    الحمد لله الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد،أحمده جل شأنه وأشكره أغنان بفضله وكرمه عن كل أحد،وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له يرجى منه المدد،وأشهد أن نبينا وحبيبنا محمداً عبد الله ورسوله صاحب الذكر المحمود والحوض المورود صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم أمابعد:
    فاتقوا الله عباد الله تفوزوا بجنة عرضها السموات والأرض وعدكم بذلكم ربكم بقوله:]تِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي نُورِثُ مِنْ عِبَادِنَا مَنْ كَانَ تَقِيًّا[(مريم :63).
    أخي الحبيب إذا كنت في صحراء قاحلة والحرارة شديدة واستبد بك العطش وبحثت عن الماء فلم تجد وشارفت على الهلاك وكنت تملك الدنيا بأسرها كم تدفع مقابل شربة ماء؟.لاشك أنك على استعداد لأن تدفع جميع ما تملك لأن غير ذلك يعني الهلكة.وغداً عندما تقوم من قبرك في يوم يجعل الولدان شيباً وتدنو الشمس فوق الرؤوس سيستبد بك العطش فهل أدلك على ما يروي عطشك؟إنه الورود على حوض نبيك وحبيبك صلى الله عليه وسلم نعم الورود على حوضه،وانتبه فإن لكل نبيٍّ حوضاً بيد أن حوض نبين صلى الله عليه وسلم مميز اسمع لخير الورى وهو يخبرك عن ذلك فيما أخرجه الإمام الترمذي في سننه عَنْ سَمُرَةَ رضي الله عنه قَالَ:قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم :((إِنَّ لِكُلِّ نَبِيٍّ حَوْضًا وَإِنَّهُمْ يَتَبَاهَوْنَ أَيُّهُمْ أَكْثَرُ وَارِدَةً وَإِنِّي أَرْجُو أَنْ أَكُونَ أَكْثَرَهُمْ وَارِدَةً))(الترمذي،صفة القيامة،ح(2367)قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ غَرِيبٌ).انظر..أنظر معي هاهو نبيك  صلى الله عليه وسلم بجماله وهيبته واقف ينتظرك هناك على الحوض؛أخرج الإمام البخاري عن عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ:((إِنِّي فَرَطٌ لَكُمْ وَأَنَا شَهِيدٌ عَلَيْكُمْ وَإِنِّي وَاللَّهِ لَأَنْظُرُ إِلَى حَوْضِي الْآنَ وَإِنِّي أُعْطِيتُ مَفَاتِيحَ خَزَائِنِ الْأَرْضِ أَوْ مَفَاتِيحَ الْأَرْضِ وَإِنِّي وَاللَّهِ مَا أَخَافُ عَلَيْكُمْ أَنْ تُشْرِكُوا بَعْدِي وَلَكِنْ أَخَافُ عَلَيْكُمْ أَنْ تَنَافَسُوا فِيهَا))(البخاري،الجنائز،ح(1258)).
    فتنبه أخي هل فتحت علينا الدنيا وتنافسنا فيها وتحققت فينا نبوة الحبيب صلى الله عليه وسلم ؛انتبه أخي من الدنيا فكلما دعتك تذكر بأن حبيبك وقدوتك واقف ينتظرك هناك عند حوضه،الحوض أحد الأماكن الذي تلتمس فيها نبيك صلى الله عليه وسلم  يوم القيامة؛أخرج الإمام الترمذي عن أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه قَالَ:سَأَلْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم أَنْ يَشْفَعَ لِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَقَالَ:أَنَا فَاعِلٌ.قَالَ: قُلْتُ: يَارَسُولَ اللَّهِ فَأَيْنَ أَطْلُبُكَ؟.قَالَ:((اطْلُبْنِي أَوَّلَ مَا تَطْلُبُنِي عَلَى الصِّرَاطِ.قَالَ:قُلْتُ فَإِنْ لَمْ أَلْقَكَ عَلَى الصِّرَاطِ؟.قَالَ فَاطْلُبْنِي عِنْدَ الْمِيزَانِ.قُلْتُ فَإِنْ لَمْ أَلْقَكَ عِنْدَ الْمِيزَانِ؟.قَالَ فَاطْلُبْنِي عِنْدَ الْحَوْضِ فَإِنِّي لَا أُخْطِئُ هَذِهِ الثَّلَاثَ الْمَوَاطِنَ))(الترمذي،القيامة،ح(2357)[ قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ لَا نَعْرِفُهُ إِلَّا مِنْ هَذَا الْوَجْهِ]).
    أحفظ أخي هذه الأماكن الثلاث وتذكرها يوم القيامة وأنت تلتمس الشفاعة منه صلى الله عليه وسلم  .ها أنت قد وصلت للحوض فإذا بك ترى النبي صلى الله عليه وسلم يذوذ الناس من الأمم الأخرى عن حوضه حرصاً على أن تشرب منه أنت؛أخرج الإمام مسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه  قَالَ:قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم :((تَرِدُ عَلَيَّ أُمَّتِي الْحَوْضَ وَأَنَا أَذُودُ النَّاسَ عَنْهُ كَمَا يَذُودُ الرَّجُلُ إِبِلَ الرَّجُلِ عَنْ إِبِلِهِ قَالُوا يَا نَبِيَّ اللَّهِ أَتَعْرِفُنَا؟.قَالَ:نَعَمْ لَكُمْ سِيمَا لَيْسَتْ لِأَحَدٍ غَيْرِكُمْ تَرِدُونَ عَلَيَّ غُرًّا مُحَجَّلِينَ مِنْ آثَارِ الْوُضُوءِ..))(مسلم،الطهارة،ح(365)).
    ابشر أخي فإنك لن تضيع هناك فإن بينك وبين حبيبك صلى الله عليه وسلم  علامة يعرفك بها إنها الوضوء فقلي بربك أين أنت من تلك العلامة كيف هو حالك مع الوضوء؟.ها أنت قد وصلت إلى الحوض فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم واقفاً عليه وإلى جواره صاحبه الصديق رضي الله عنه ؛أخرج الترمذي عَنْ ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ لِأَبِي بَكْرٍ:((أَنْتَ صَاحِبِي عَلَى الْحَوْضِ وَصَاحِبِي فِي الْغَارِ))(الترمذي،المناقب،ح(3603)[قَالَ هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ غَرِيبٌ])وصلت للحوض فأذهلك منظره لا إله إلا الله ما أجمله وما أوسعه وما أكثر كيزانه حوض مربع الشكل طوله كعرضه،وهناك ميزابان يشخبان فيه من الجنة اسمع معي لخرير مائهما؛أخرج الإمام مسلم عَنْ أَبِي ذَرٍّ رضي الله عنه قَالَ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا آنِيَةُ الْحَوْضِ؟.قَالَ:((وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَآنِيَتُهُ أَكْثَرُ مِنْ عَدَدِ نُجُومِ السَّمَاءِ وَكَوَاكِبِهَا أَلَا فِي اللَّيْلَةِ الْمُظْلِمَةِ الْمُصْحِيَةِ آنِيَةُ الْجَنَّةِ مَنْ شَرِبَ مِنْهَا لَمْ يَظْمَأْ آخِرَ مَا عَلَيْهِ يَشْخَبُ فِيهِ مِيزَابَانِ مِنْ الْجَنَّةِ مَنْ شَرِبَ مِنْهُ لَمْ يَظْمَأْ عَرْضُهُ مِثْلُ طُولِهِ مَا بَيْنَ عَمَّانَ إِلَى أَيْلَةَ مَاؤُهُ أَشَدُّ بَيَاضًا مِنْ اللَّبَنِ وَأَحْلَى مِنْ الْعَسَلِ)) (مسلم،الفضائل،ح(4255)).
    أخي الحبيب هاهي يد نبيك الحبيب صلى الله عليه وسلم المباركة تمتد إليك بكوز مملوء بذاك الماء تحسس معي طعمه الرائع اللذيذ في فمك،وقد ضاعف من تلك اللذة ما عانيته من عطش يوم الحشر،اشرب أخي هنيئاً فقد كنت من المصلين،اشرب أخي هنيئاً فقد كنت من الصائمين،اشرب أخي هنيئاً فقد كنت من المؤمنين المتقين،اللهم يابديع السموات والأرض ياحي ياقيوم ياذا الجلال والإكرام نسألك ربنا من مقامنا هذا في هذا المكان المبارك وفي هذا اليوم المبارك،وفي هذه الساعة المباركة ألا تحرمنا بفضلك بكرمك بجودك تلك الشربة العظيمة،معاشر المؤمنين ألحوا على ربكم في الدعاء واستثمروا مواطن الإجابة أن يبلغكم ربكم تلك الشربة وأبشروا فقد وعدكم ربكم بالإجابة بقوله:] وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ[ (186)

    الخطبة الثانية:

    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له وأشهد أن نبينا وحبيبنا محمداً عبد الله ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم.أمابعد:
    فاتقوا الله عباد الله واعلموا رحمني الله وإياكم أن هناك أمور قد تحرم العبد من الورود على حوض النبي صلى الله عليه وسلم ؛منها الابتداع والتغيير في الدين بعد ما بلغه صلى الله عليه وسلم كاملاً؛أخرج الإمام البخاريأَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم  قَالَ:((يَرِدُ عَلَى الْحَوْضِ رِجَالٌ مِنْ أَصْحَابِي فَيُحَلَّئُونَ عَنْهُ فَأَقُولُ يَا رَبِّ أَصْحَابِي فَيَقُولُ إِنَّكَ لَا عِلْمَ لَكَ بِمَا أَحْدَثُوا بَعْدَكَ إِنَّهُمْ ارْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِهِمْ الْقَهْقَرَى))(البخاري،الرقاق،ح(6098))،وفي رواية أبي سعيد الخدري:((فَأَقُولُ إِنَّهُمْ مِنِّي فَيُقَالُ إِنَّكَ لَا تَدْرِي مَا أَحْدَثُوا بَعْدَكَ فَأَقُولُ سُحْقًا سُحْقًا لِمَنْ غَيَّرَ بَعْدِي)).
    فيا طلاب الحوض من المؤمنين والمؤمنات إني أرجوكم ثم أرجوكم الثبات على منهج نبيكم وعلى سنته حتى تردون حوضه،ومن الأمور التي تمنع العبد من ورود حوض النبي صلى الله عليه وسلم ماجاء في الحديث الذي أخرجه الترمذي عن كَعْبِ بْنِ عُجْرَةَ رضي الله عنه قَالَ:قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم  :((أُعِيذُكَ بِاللَّهِ يَا كَعْبَ بْنَ عُجْرَةَ مِنْ أُمَرَاءَ يَكُونُونَ مِنْ بَعْدِي فَمَنْ غَشِيَ أَبْوَابَهُمْ فَصَدَّقَهُمْ فِي كَذِبِهِمْ وَأَعَانَهُمْ عَلَى ظُلْمِهِمْ فَلَيْسَ مِنِّي وَلَسْتُ مِنْهُ وَلَا يَرِدُ عَلَيَّ الْحَوْضَ وَمَنْ غَشِيَ أَبْوَابَهُمْ أَوْ لَمْ يَغْشَ فَلَمْ يُصَدِّقْهُمْ فِي كَذِبِهِمْ وَلَمْ يُعِنْهُمْ عَلَى ظُلْمِهِمْ فَهُوَ مِنِّي وَأَنَا مِنْهُ وَسَيَرِدُ عَلَيَّ الْحَوْضَ يَا كَعْبَ بْنَ عُجْرَةَ الصَّلَاةُ بُرْهَانٌ وَالصَّوْمُ جُنَّةٌ حَصِينَةٌ وَالصَّدَقَةُ تُطْفِئُ الْخَطِيئَةَ كَمَا يُطْفِئُ الْمَاءُ النَّارَ يَا كَعْبَ بْنَ عُجْرَةَ إِنَّهُ لَا يَرْبُو لَحْمٌ نَبَتَ مِنْ سُحْتٍ إِلَّا كَانَتْ النَّارُ أَوْلَى بِهِ))(الترمذي،الجمعة،ح(558)[ قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ])،ومن الأمور التي تؤخر ورود العبد حوض النبي صلى الله عليه وسلم الإغراق في النعيم والترف؛عن ثَوْبَانُ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ:((حَوْضِي مِنْ عَدَنَ إِلَى عَمَّانَ الْبَلْقَاءِ مَاؤُهُ أَشَدُّ بَيَاضًا مِنْ اللَّبَنِ وَأَحْلَى مِنْ الْعَسَلِ وَأَكَاوِيبُهُ عَدَدُ نُجُومِ السَّمَاءِ مَنْ شَرِبَ مِنْهُ شَرْبَةً لَمْ يَظْمَأْ بَعْدَهَا أَبَدًا أَوَّلُ النَّاسِ وُرُودًا عَلَيْهِ فُقَرَاءُ الْمُهَاجِرِينَ الشُّعْثُ رُءُوسًا الدُّنْسُ ثِيَابًا الَّذِينَ لَا يَنْكِحُونَ الْمُتَنَعِّمَاتِ وَلَا تُفْتَحُ لَهُمْ السُّدَدُ))(الترمذي،صفة القيامة،ح(2368)[ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ غَرِيبٌ]).

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    عصام الجفري
  • خطب إيمانية
  • خطب إجتماعية
  • يوميات مسلم
  • خطب متفرقة
  • مناسبات وأحداث
  • رمضانيات
  • خطب ودروس الحج
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية