صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    لماذا يفر الزوج..؟.

    الدكتور عصام بن هاشم الجفري


    الحمد لله الذي رفع السماء وزينها بالبروج،وشرع الزواج وحفظ به الفروج أحمده جل شأنه وأشكره وأتوب إليه وأستغفره ،وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له وأشهد أن نبينا وحبيبنا محمداً عبد الله ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم.أمابعد:
    فهذا ربكم يخاطبكم معاشر المؤمنين فأنصتوا لخطاب ربكم إذ يقول: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبً}(النساء:1).
    معاشر المؤمنين أسئلة عديدة تدور في المجتمع تحتاج لإجابة ..لماذا يهرب الأزواج من بيوتهم؟.لما صيَّر بعض الأزواج بيته فندقاً لا يأتيه إلا وقت الطعام والنوم والراحة؟.لما يبحث بعض الأزواج عن أعمال إضافية أو تجارة مسائية أو نحوها؟.لما يتهرب بعض الأزواج من الجلوس مع أهله وأولاده؟.لما يدمن بعض الأزواج السفر؟.وفي المقابل لما يشتاق بعض الأزواج لبيوتهم؟.لما يشتاقون للجلوس مع زوجاتهم وأولادهم؟.لما يحاولون التخفف من المسؤوليات الخارجية ليعطوا زمناً أكثر لبيوتهم؟.باختصار لما يعيش بعض الأزواج في بيوتهم سعداء؟.ولما يعيش الآخرون تعساء؟.
    هل هو الحظ والحظ فقط؟.أم أنه الحاجة لتعلم مبادئ الحياة الزوجية؟.معاشر المؤمنين تدبروا معي هذه الآيات يقول تعالى:{ وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}.(الروم: 21)؛يقول الإمام بن كثير في تفسير هذه الآية "فلا ألفة بين روحين أعظم مما بين الزوجين,ولهذا ذكر تعالى أن الساحر ربما توصل بكيده إلى التفرقة بين المرء وزوجه "؛ أسمعوا معاشر الأزواج والزوجات فعلاقة المحبة بينكم من القوة والمتانة بحيث يلجأ الخبثاء إلى قوة شيطانية عظيمة لإضعافها وتفتيتها،اسمعوا معي لربكم وهو يخبركم عن حكمة خلق النساء للرحال{هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا..}(الأعراف:189).
    قال الإمام القرطبي"ليأنس بها ويطمئن". فأقول من مكاني هذا يا أَمَةَ الله أيتها الزوجة المؤمنة أنت سكن زوجك ..أنت مصدر سعادته،أخيتي أنت ينبوع الحب،أنت سراج الألفة فهل سألتِ نفسك ماذا فعلت لتحقيق ذلك؟.مع الأسف بعض الزوجات تستقبل زوجها أول ما يدخل من عمله وهي تحمل سلةً من قضايا صغيرة ضخمتها وجعلت منها قنابلَ يدويةٍ شديدةَ الانفجار تُلقي بها في وجه الزوج أول ما يدخل وتطالبه بسرعة معالجتها؛ الكوب انكسر،والخادمة أبقت صحناًلم تغسله وهكذا..فنقول لها يا أخية إليك هذا النموذج لتقتدي به؛أخرج الإمام مسلم عَنْ أَنَسٍ رضي الله عنه قَالَ مَاتَ ابْنٌ لِأَبِي طَلْحَةَ مِنْ أُمِّ سُلَيْمٍ فَقَالَتْ لِأَهْلِهَا لَا تُحَدِّثُوا أَبَا طَلْحَةَ بِابْنِهِ حَتَّى أَكُونَ أَنَا أُحَدِّثُهُ قَالَ فَجَاءَ فَقَرَّبَتْ إِلَيْهِ عَشَاءً فَأَكَلَ وَشَرِبَ،ثُمَّ تَصَنَّعَتْ لَهُ أَحْسَنَ مَا كَانَ تَصَنَّعُ قَبْلَ ذَلِكَ،فَوَقَعَ بِهَا فَلَمَّا رَأَتْ أَنَّهُ قَدْ شَبِعَ وَأَصَابَ مِنْهَا قَالَتْ:يَا أَبَا طَلْحَةَ أَرَأَيْتَ لَوْ أَنَّ قَوْمًا أَعَارُوا عَارِيَتَهُمْ أَهْلَ بَيْتٍ فَطَلَبُوا عَارِيَتَهُمْ أَلَهُمْ أَنْ يَمْنَعُوهُمْ؟.قَالَ:لَا.قَالَتْ:فَاحْتَسِبْ ابْنَكَ.فَغَضِبَ وَقَالَ تَرَكْتِنِي حَتَّى تَلَطَّخْتُ ثُمَّ أَخْبَرْتِنِي بِابْنِي فَانْطَلَقَ حَتَّى أَتَى رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَأَخْبَرَهُ بِمَا كَانَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ((بَارَكَ اللَّهُ لَكُمَا فِي غَابِرِ لَيْلَتِكُمَا)) (مسلم،فضائل الصحابة،ح(4496)).
    أرأيت يا رعاك الله مات ابنها فما أقامت الدنيا وصبرت حتى يهدأ زوجها،فهل لي أن أدعوك لأن تصبري على ما حدث في البيت حتى يهدأ زوجك؟.ومع الأسف من الزوجات من تبالغ في انشغالها بأولادها عن زوجها؛ فيصبح كأنه يعيش وحيداً حتى في غرفة نومه! وهو في بيته وبين أهله فيخرج لا يجد الزوجة في توديعه،ويدخل فلا يجد الزوجة في استقباله.أحبتي تأملوا معي ما الفرق بين زوجتين الأولى تأخذ ما يحضره الزوج من متاع وهي صامتة،والأخرى تأخذ ذلك المتاع وهي تدعوا له بارك الله لك في مالك،جعلك الله ذخراً لنا ولأولادك وتأخذ في الدعاء له أيهما أحب للزوج،نعم هو حق عليه ولكن هذا أدب علمنا الله إياه؛ فالزكاة واجبة لكن الله أمر نبيه صلى الله عليه وسلم بقوله:{ خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ..}.(التوبة:103).ومع الأسف هناك من تأخذ المتاع لتبحث عن مواطن النقص فيه وتأخذ في التنقيص من أمر الزوج وأنه لا يحسن الشراء بدونها..الخ. ومن الزوجات مع الأسف من إذا جلس الأب مع أبنائه وأسرته أخذت تنتقص من شخصيته أمام أبنائه وإذا أمر بأمر أمرت الأبناء بخلافه وهذه خطيرة لأنها تضرب شخصيةَ قائد البيت وتحاول أن تنفرد هي بالقيادة في المنزل فلا تستطيع وينفرط زمام البيت، فيصبح الزوج بين أمرين إما أن يرد عليها ويكون التنازع بينهما أمام الأولاد وإما الانسحاب والتهرب من الجلسات الأسرية،ومن الزوجات من تنشغل بالعبادة وبالنوافل وتهمل حق الزوج في الاهتمام به و تحقيق السكن له فنقول لمثل هذه زادك الله حرصاً ولكن أداء حقوق الزوج أحب إلى الله من النوافل وهو طريقك السريع نحو الجنة؛أخرج الإمام أحمد عَنْ حُصَيْنِ بْنِ مِحْصَنٍ أَنَّ عَمَّةً لَهُ أَتَتْ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم فِي حَاجَةٍ فَفَرَغَتْ مِنْ حَاجَتِهَا فَقَالَ لَهَا: ((أَذَاتُ زَوْجٍ أَنْتِ؟.قَالَتْ نَعَمْ.قَالَ: فَأَيْنَ أَنْتِ مِنْهُ؟.قَالَتْ:مَا آلُوهُ إِلَّا مَا عَجَزْتُ عَنْهُ.قَالَ:انْظُرِي أَيْنَ أَنْتِ مِنْهُ فَإِنَّهُ جَنَّتُكِ وَنَارُكِ))(أحمد،مسند القبائل،ح(36068)).والأمثلة كثيرة يضيق المجال عن ذكرها. {وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}.(الروم: 21).

    الخطبة الثانية: الحمدلله علام الغيوب،أحمده جل شأنه لا يؤلف سواه بين القلوب،وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له ولا نائب عنه ينوب، وأشهد أن نبينا وحبيبنا محمداً عبد الله ورسوله صلى الله وعلى آله وصحبه وسلم.أمابعد:
    فاتقوا الله عباد الله واعلموا رحمني الله وإياكم أن الأسباب الرئيسة للتنافر بين الزوجين الاجتماع أو الموافقة على الذنوب وأن من الأسباب الرئيسة للألفة بينهم الاجتماع والتواصي على الطاعة،وإن من أبرز أسباب الألفة أمران أخبرنا صلى الله عليه وسلم أن الأخذ بهما صدقة وهما الابتسامة والكلمة الطيبة،وإني أحث الآباء والأمهات أن يجهزن بناتهن للزواج من حيث السلوكيات والآداب كما يجهزونهن من حيث الحلي والمتاع، وليجلس الأب مع ابنته ليخبرها ماذا يريد الرجل من المرأة بدلاً من أن يتركها لأمها لأنها امرأة مثلها، أو أن يتركها تكرر نفس صورة حياتهما،ولابد من تعريف الزوجين بالحقوق الشرعية لكل منهما،كما أوصي الأزواج والزوجات باقتناء المجلات المتخصصة في المجالات الأسرية وسماع الأشرطة وحضور الدورات المتخصصة أيضاً.سؤال هل الرجال ملائكة ؟.فنقول:لا.وإن للزوج دور كبير في حفظ البيت من الشقاق،بيدأن المجال لا يتسع له اليوم ولعلي بإذن الله إن كان في العمر بقية أن أعرض لذلك في الخطبة القادمة.

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    عصام الجفري
  • خطب إيمانية
  • خطب إجتماعية
  • يوميات مسلم
  • خطب متفرقة
  • مناسبات وأحداث
  • رمضانيات
  • خطب ودروس الحج
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية