صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    الالتزام بضوابط الدين طريق التقدم العلمي

    الدكتور عصام بن هاشم الجفري


    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله العظيم الرحيم ذي القوة المتين،جعل التقدم العملي الصحيح مرهون بالتمسك بالدين،أحمده جل شأنه وأشكره على نعمه العظمية وقد وعد بالزيادة للشاكرين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له ولا ند ولا معين ،وأشهد أن نبينا وحبيبنا محمداً عبد الله ورسوله صادق الوعد الأمين صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وعلينا وعلى عباد الله الصالحين.أما بعد: فأوصيكم معاشر المؤمنين ونفسي بتقوى الله، فإن التفوق الدراسي والعلمي للأفراد والأمم مرهون بتقوى الله، فتقوى الله هي أقصر الطرق لبلوغ ذروة التقدم؛ تلك هي قاعدة خالدة وضعها العليم الخبير في كتابه بقوله:{ ...وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ }(البقرة:282).أخي الحبيب ما التقوى ؟.أنت تتقي المرض بالأمصال المضادة والأدوية،وتتقي الشمس باللجوء لظلال الشجر والغرف، وتتقي الحر بالمكيفات،وتتقي الله بأن تجعل بينك ويبن عذابه وقاية بإتباع أوامره واجتنبا نواهيه؛ ومعنى ذلك التقيد التام بشريعة الله في كل أمورك فيما تأتي وتذر، إنها كلمات بسيطة كثير من يرددها بيد أن قليل هم من يطبقها.
    معاشر المؤمنين إن مصدر العلم في هذا الكون هو من عند العليم الخبير جل جلاله؛ فأبو البشرية آدم يوم أن خلقه الله كان جاهلاً فمن فضَّله وعلًمه؟ إنه الله أخبر سبحانه عن ذلك بقوله:{ وَعَلَّمَ آَدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلَاءِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ()قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ }(البقرة31-32).وتأملوا معي أحبتي أدب الملائكة مع رب العالمين حيث قالت لا علم لنا إلا ما علًمتنا؛ فكل كائن مخلوق في هذا لكون علًمه الله؛ النحل من أعجب مخلوقات الله فله نظام سياسي وله نظام اجتماعي وله نظام اقتصادي وجميع أعضاء مملكة النحل يطبقون تلك الأنظمة الدقيقة بكل التزام وجديه ولا يخالف منهم أحد فمن الذي علم النحل ذلك النظام الدقيق؟ إنه الله؛واستمع معي لربك يخبرك عن ذلك بقوله:{ وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ()ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}(النحل:68-69).من الذي علًّم النمل تنظيم حياته بشكل دقيق وعلًمه الأدب مع الأنبياء والرسل؟.إنه الله؛فهاهو يخبرنا عن أدب النمل مع سليمان عليه السلام بقوله:{ وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ()حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ}(النمل:17-18).من الذي علًم طائر الهدهد التوحيد حتى غضب يوم أن رأى قوماً من بني آدم يسجدون للشمس من دون الله فجاء يحمل رسالة عاجلة لسليمان عليه السلام؟.إنه الله؛واسمع لربك العليم الخبير ينبئك عن ذلك بقوله:{ فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ()إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ()وَجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ()أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ()اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ}(النمل:22-26).؛من الذي علًم الطير كيف يطير..؟.إنه الله.من الذي علم الحيتان كيف تعيش في البحر..؟.إنه الله.من الذي علًم الطفل كيف يمتص الحليب من ثدي أمه..؟.إنه الله.من الذي علًمك كيف تأكل؟ وكيف تشرب؟.وكيف تدفع الأذى عن نفسك؟.إنه الله..إنه الله..إنه الله. من الذي أخرج العرب الأمة الأمية من أرض الجزيرة ليسودوا العالم ويؤسسوا أكبر منارة في العلم عرفها التاريخ إنها شريعة الله،وتقيدهم بمنهج الله. أيها الأحبة في الله تأملوا معي في سير العلماء الأفذاذ من هذه الأمة وكيف بلغوا ما بلغوا ؛ هاهو الإمام الشافعي يسطرها في أبيات شعرية يقول فيها : شكوت إلى وكيع سوء حفظي..فأرشدني إلى ترك المعاصي..وقال اعلم بأن العلم نور..ونور الله لا يؤتاه عاصي، هاهو الإمام ابن تيمية يخرج إلى أطراف المدينة ويسجد ويمرغ وجهه في التراب ذلاً لله ويتوسل للعليم الخبير فيقول: يامعلِّم إبراهيم علمني ، ويا مفهم سليمان فهمني، ففنح الله عليه من العلم ما يجعل المرء يقف مندهشاً أمام تلك العقلية العبقرية، ومن الواقع اليوم نرى أن حفظة كتاب الله من الطلاب الذين أخذوه بحق وجدٍّ هم من أوائل الطلبة في مدارسهم حتى في مجال التخصصات العلمية.معاشر المؤمنين أذا تقرر ما سبق علمنا مدى خطأ وجرم من يحاول أن يفصل بين العلم والدين،أو أن يسم الدين بأنه سبب لتخلف العلم؛ فتلك مقولات غربية علمانية لا مكان لها في أمة الإسلام، وقد قرر رب العالمين قاعدة ترد على تلك المقولات فأنصتوا معي لكلام ربكم إذ يقول:{ ..فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى()وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى}(طه:123-124).

    الخطبة الثانية:

    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له وأشهد أن نبينا وحبيبنا محمداً عبد الله ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم.أما بعد:فاتقوا الله عباد الله،وقد يسأل سائل وهو محق في سؤاله فيقول: ما تفسير تطور الغرب المادي والتقني وهم يشركون بالله، وتخلف المسلمين الموحدين،فأقول:إن الله جعل هذا الكون يسير وفقاً لسنن دقيقة محكمة؛ومن تلك السنن أن جعل للعلم والتقدم جناحين وهما التقوى والجد والاجتهاد،فالتقوى وحدها لا تحقق العلم بلا قراءة وبحث واجتهاد، والجد والاجتهاد والبحث قد يحقق نتائج علمية؛ بيد أنها تكون قد استهلكت الكثير من الجهد والمال ولو خالط ذلك الجهد التقوى لتم التوصل إليها بأقل من ذلك، كما أن العلم التقني بلا تقوى يحمل في طياته الكثير من الأذى للبشرية فمعظم منتجات الرفاهية التي نعيشها إنما تم اكتشافها في المعامل الحربية، ثم سخرت لصالح الحياة المدنية، وكم من أسلحة للدمار الشامل تم إنتاجها ما عرفتها حضارة المسلمين يوم أن قادت العالم لأن علمها كان مخلوطاً بالتقوى.أحبتي في الله لنغرس في نفوس أولادنا أن بلوغ الدرجات العلى في العلم وبأقل جهد يبدأ من هنا من تقوى الله.

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    عصام الجفري
  • خطب إيمانية
  • خطب إجتماعية
  • يوميات مسلم
  • خطب متفرقة
  • مناسبات وأحداث
  • رمضانيات
  • خطب ودروس الحج
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية