صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    هل تعامل الإعلام مع قضية القرني صحيح؟
    (joma558)4/3/1432هـ)

    الدكتور عصام بن هاشم الجفري


    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمدلله حمداً يليق بعظمته يليق بجوده يليق بعطائه يليق بأسمائه وصفاته، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له تفرد جل في علاه بتدبيره وقضائه ، وأشهد أن نبينا وحبيبنا محمداً عبد الله ورسوله وأمينه على وحيه بلغ الرسالة وأدى الأمانة وجاهد في الله حق جهاده حتى أتاه اليقين اللهم صلى على هذا النبي الأمي وعلى آله وصحبه والتابعين .أمابعد:فأوصيكم عباد الله بتقوى الله في السر والعلن فهي الزاد ليوم المعاد يقول ربنا جل في علاه:{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ()يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ }(الحج:1-2).عباد الله حدث وحديث أصبح مدار اهتمام الإعلام ومن ثم اهتمت به المجالس وأخذ يخوض فيه الجاهل و العالم، والصغير والكبير بلا ورع ولا تحفظ ولا ضابط،أتعلمون ما ذاك الحدث؟. إنه ما أثير حول سرقة علمية للشيخ عائض القرني. وأنا هنا لست مدافعاً عن الشيخ فهو أبلغ مني بياناً وأفصح مني لساناً وعنده من المحامين وغيرهم فهو يدافع عن نفسه،وأنا أيضاً لست ضد الطرف الأخر الأخت سلوى العضيدان فإن كان لها حق فستأخذه فنحن بفضل الله في بلد يطبق شريعة الله،نحن لسنا مع شريعة بني إسرائيل التي كانت سبب هلاكهم؛أخرج الإمام البخاري في صحيحه عَنْ عَائِشَةَأَنَّ قُرَيْشًا أَهَمَّهُمْ شَأْنُ الْمَرْأَةِ الْمَخْزُومِيَّةِ الَّتِي سَرَقَتْ فَقَالُوا وَمَنْ يُكَلِّمُ فِيهَا رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلمفَقَالُوا وَمَنْ يَجْتَرِئُ عَلَيْهِ إِلَّا أُسَامَةُ بْنُ زَيْدٍ حِبُّ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَكَلَّمَهُ أُسَامَةُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلمأَتَشْفَعُ فِي حَدٍّ مِنْ حُدُودِ اللَّهِ ثُمَّ قَامَ فَاخْتَطَبَ ثُمَّ قَالَ:((إِنَّمَا أَهْلَكَ الَّذِينَ قَبْلَكُمْ أَنَّهُمْ كَانُوا إِذَا سَرَقَ فِيهِمْ الشَّرِيفُ تَرَكُوهُ وَإِذَا سَرَقَ فِيهِمْ الضَّعِيفُ أَقَامُوا عَلَيْهِ الْحَدَّ)) بل نحن مع الشريعة التي قررها نبينا صلى الله عليه وسلم بقوله في تتمت الحديث السابق:((وَايْمُ اللَّهِ لَوْ أَنَّ فَاطِمَةَ بِنْتَ مُحَمَّدٍ سَرَقَتْ لَقَطَعْتُ يَدَهَا))(البخاري،حديث الغار،ح(3216)).عباد الله أني أسعى من خلال خطبة اليوم لبيان منهج الإسلام.والسؤال هل تعامل الإعلام مع القضية وفق منهج البلد الإسلامي؟.تأملوا معي أحبتي حينما طفا على السطح استيلاء وكيل وزارة على أرض في مدينة الرياض هل ذكر الإعلام اسمه؟.الإجابة كما يعلم الجميع.لا.في تحقيقات كارثة جده التي ذهبت فيها أنفس بريئة ينشر في الإعلام تم استدعاء أمين سابق أو وكيل أمانة سابق،بل حتى صغار الموظفين المتهمين لم يرد ذكر لأسمائهم!.وفي حادثة قريبة اعتدى لاعب مشهور مع قريبه على رجال الأمن الذين يمثلون هيبة الدولة،وكلما نشر الخبر لا يذكر اسم اللاعب ويكتفا بلاعب مشهور ، كما نشرت بعض الصحف الإلكترونية أن اثنين من اللاعبين ضبطا يقودان سيارة وهما في حالة سكر ولم يصرح من هما هذان اللاعبان.وقس على ذلك، ونحن ضد التشهير مالم يحكم به القاضي كعقوبة تعزير.والسؤال هل وكيل الوزارة وموظفوا الأمانة واللاعبين كل هؤلاء لهم حرمة وجناب محفوظ والدعاة والعلماء كلأ مباح؟.هل هناك علاقة بين التشهير بالشيخ القرني،والهجوم المتكرر على الشيخ العريفي،وما حدث في نادي مكة الأدبي من إقصاء للشيخ المورعي،وبين التكتم وإخفاء ما حدث في منتدى المثقفين؟.هل هناك مخطط لضرب رموز الدعوة وإقصائها عن الساحة والعمل على فقد ثقة الناس بهم؟.سواء كان هذا أم لم يكن فإنه لا يؤثر في مسيرة هذه البلاد وشعبها إلى الله،وإن كانت أُطفأت نجمة للشيخ عائض في كتابه لا تيأس فهناك عشرات الشموس الأخرى تضيء ويكفي منها كتابه لا تحزن،إن أخطأ القرني مرة فله مئات المحاضرات والدروس التي تركت في الأمة أثراً؛ومنهج الإسلام الذي علمنا أياه رسول الله صلى الله عليه وسلمهو غمر السيئة الواحدة في بحر الحسنات الهائل وقدمها في سلوك عملي واسمعوا معي لهذه القصة؛ عن عَلِيًّ قَالُ: بَعَثَنِي رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلمأَنَا وَالزُّبَيْرَ وَالْمِقْدَادَ بْنَ الْأَسْوَدِ قَالَ:((انْطَلِقُوا حَتَّى تَأْتُوا رَوْضَةَ خَاخٍ فَإِنَّ بِهَا ظَعِينَةً وَمَعَهَا كِتَابٌ فَخُذُوهُ مِنْهَا)) فَانْطَلَقْنَا تَعَادَى بِنَا خَيْلُنَا حَتَّى انْتَهَيْنَا إِلَى الرَّوْضَةِ فَإِذَا نَحْنُ بِالظَّعِينَةِ فَقُلْنَا أَخْرِجِي الْكِتَابَ فَقَالَتْ مَا مَعِي مِنْ كِتَابٍ فَقُلْنَا لَتُخْرِجِنَّ الْكِتَابَ أَوْ لَنُلْقِيَنَّ الثِّيَابَ فَأَخْرَجَتْهُ مِنْ عِقَاصِهَا فَأَتَيْنَا بِهِ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلمفَإِذَا فِيهِ مِنْ حَاطِبِ بْنِ أَبِي بَلْتَعَةَ إِلَى أُنَاسٍ مِنْ الْمُشْرِكِينَ مِنْ أَهْلِ مَكَّةَ يُخْبِرُهُمْ بِبَعْضِ أَمْرِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلمفَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: ((يَا حَاطِبُ مَا هَذَا؟)) قَالَ:يَا رَسُولَ اللَّهِ لَا تَعْجَلْ عَلَيَّ إِنِّي كُنْتُ امْرَأً مُلْصَقًا فِي قُرَيْشٍ وَلَمْ أَكُنْ مِنْ أَنْفُسِهَا وَكَانَ مَنْ مَعَكَ مِنْ الْمُهَاجِرِينَ لَهُمْ قَرَابَاتٌ بِمَكَّةَ يَحْمُونَ بِهَا أَهْلِيهِمْ وَأَمْوَالَهُمْ فَأَحْبَبْتُ إِذْ فَاتَنِي ذَلِكَ مِنْ النَّسَبِ فِيهِمْ أَنْ أَتَّخِذَ عِنْدَهُمْ يَدًا يَحْمُونَ بِهَا قَرَابَتِي وَمَا فَعَلْتُ كُفْرًا وَلَا ارْتِدَادًا وَلَا رِضًا بِالْكُفْرِ بَعْدَ الْإِسْلَامِ فَقَالَ:رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلملَقَدْ صَدَقَكُمْ قَالَ: عُمَرُ يَا رَسُولَ اللَّهِ دَعْنِي أَضْرِبْ عُنُقَ هَذَا الْمُنَافِقِ قَالَ صلى الله عليه وسلم:((إِنَّهُ قَدْ شَهِدَ بَدْرًا وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ اللَّهَ أَنْ يَكُونَ قَدْ اطَّلَعَ عَلَى أَهْلِ بَدْرٍ فَقَالَ اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ فَقَدْ غَفَرْتُ لَكُمْ))(البخاري،الجاسوس،ح(2785)). وعندنا في الفقه أن الماء إذا بلغ القلتين لم يحمل الخبث. ابشروا عباد الله ولا تحزنوا فإن الله ينصر عباده المؤمنين ولو بعد حين فهاهو يقول فاسمعوا لقوله:{ إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ فِي الْأَذَلِّينَ() كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ }(المجادلة:20-21).

    الخطبة الثانية :
    الحمد لله وكفى يجزي أهل الوفاء بالتمام والوفاء وسلام على عباده الذين اصطفى وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له يرتجى ولا ند له يبتغى،وأشهد أن نبينا وحبيبنا محمداً عبد الله ورسوله النبي المجتبى والحبيب المصطفى صلى الله عليه وعلى آله الأطهار الحنفاء.أمابعد:فاتقوا الله عباد الله واحفظوا ألسنتكم من الخوض في أعراض العلماء والدعاة ونشر قالة السوء عنهم،وأن يستخدمكم أعداء الدين والدعوة لتكونوا معاول هدم لها،فما الفائدة من الخوض في مثل هذا الحديث هل سيسألك ربك غداً أخطأ عائض القرني أو غيره أم أصاب والنجاة أن نلتزم بالهدي القرآني الذي بينه لنا ربنا بقوله: { إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُمْ مَا لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمٌ()وَلَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ قُلْتُمْ مَا يَكُونُ لَنَا أَنْ نَتَكَلَّمَ بِهَذَا سُبْحَانَكَ هَذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ()يَعِظُكُمَ اللَّهُ أَنْ تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَدًا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ } (النور:15-17). ومن الناس مع الأسف من استجاب للرسالة السلبية التي أرسلت له ، ففقد الثقة في الدعاة والعلماء والمصلحين وأخذ يبث قالة السوء:إذا كان هذا تصرف علمائنا ودعاتنا فكيف نثق فيهم؟. فأقول له إنك أنت المخطئ وليس هم،أخطأت لأنك رفعتهم فوق مرتبة البشر وظننت أنهم ليسوا عرضة للخطأ ، وأخطأت يوم أن قست الدين بالرجال،بينما الصحيح أن يقاس الرجال بالدين ، وكم أخطأ من أصحاب رسول الله فلم ينقص من قدرهم. وإني من هذا المكان أوجه نصيحة لكل داعية وعالم انتبهوا فأنتم تحت مجهر مكبر يرصد الأخطاء ويضخمها وهذا هو الحال في كل زمان ألم تروا إلى الرجل من بني إسرائيل يوم أن أراد موسى أن يدفع عنه الأذى إذا به يصيح قائلاً : { ..يَا مُوسَى أَتُرِيدُ أَنْ تَقْتُلَنِي كَمَا قَتَلْتَ نَفْسًا بِالْأَمْسِ إِنْ تُرِيدُ إِلَّا أَنْ تَكُونَ جَبَّارًا فِي الْأَرْضِ وَمَا تُرِيدُ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْمُصْلِحِينَ }(القصص:19).فجعله أشد جرماً من فرعون الذي ذبح أبناءهم واستعبدهم، وأوجه نصيحتي لكل مسلم يسمع بمثل هذه القضايا أن يكف عن الحديث فيها ونشرها فرب كلمة هوت بصاحبها في النار سبعين خريفاً وهاهو حبيبنا صلى الله عليه وسلم ينصح معاذاّ بقوله:(( ثَكِلَتْكَ أُمُّكَ يَا مُعَاذُ وَهَلْ يَكُبُّ النَّاسَ فِي النَّارِ عَلَى وُجُوهِهِمْ أَوْ عَلَى مَنَاخِرِهِمْ إِلَّا حَصَائِدُ أَلْسِنَتِهِمْ))(الترمذي،ماجاء في حرمة الصلاة،ح(2541))


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    عصام الجفري
  • خطب إيمانية
  • خطب إجتماعية
  • يوميات مسلم
  • خطب متفرقة
  • مناسبات وأحداث
  • رمضانيات
  • خطب ودروس الحج
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية