صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    قل إني أخاف إن عصيت ربي عذاب يوم عظيم
    (joma602)7/7/1434هـ )

    الدكتور عصام بن هاشم الجفري


    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم،مالك يوم الدين،أحمده جل شأنه وأشكره على نعمة الهدى والدين ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له الملك الحق المبين وأشهد أن نبينا وحبيبنا محمداً عبد الله ورسوله صادق الوعد الأمين صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.أمابعد: ف { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ } (آل عمران:102).عباد الله هناك من يتساءل لماذا الصالحون لا يغنون ولا يرقصون؟ لماذا إذا سمعوا آذان الفجر تركوا التنعم بالفراش وبالنوم وهبوا للمساجد؟. لماذا لا يصلون بجوار السرير الوثير؟لماذا لا يشربون الخمر؟.لماذا لا يقيمون العلاقات مع النساء الأجنبيات لماذا يحاربون الاختلاط؟لماذا لايزنون؟.ما هذا أليسوا ببشر؟.أليس بهم شهوات ورغبات مثل بقية الناس؟. لماذا المرأة الصالحة تسجن نفسها خلف ستر الحجاب مع أنها قد تكون أكثر جمالاً من كثير من المتبرجات؟لما لا تقيم العلاقات الغرامية وتضرب المواعيد مع الشباب؟.لماذا تبتعد عن مواطن الاختلاط؟ لما لا تشاهد الأفلام و المسلسلات؟.ما الذي يمنعهم من كل ذلك؟.والسؤال موجه إليكم معاشر الحاضرين والحاضرات ما الذي يمنعهم في رأيكم؟ اسمعوا معي لهذه القصة عن أحمد بن سعيد العابد عن أبيه قال كان عندنا بالكوفة شاب متعبد ملازم للمسجد كان حسن الوجه شغفت به امرأة فاعترضته مرة وقالت اسمع مني كلمة فلم يجبها ،ثم في اليوم التالي جلست في طريقه وقالت اسمع أكلمك.فقال:يا أمة الله هذا موطن تهمة،فقالت: أني أخبرك أن جوارحي جميعها مشغولة بك.فرجع إلى البيت فأراد أن يصلي فلم يعقل الصلاة فأخذ قرطاساً كتب به كتاباً فخرج إلى المرأة فوجدها واقفة في مكانها فرمى بالقرطاس إليها وفيه بسم الله الرحمن الرحيم أعلمي رحمك الله أن العبد إذا عصى الله ستره فإن عاد ستره فإذا لبس ملابسها-أي تلبس بالمعصية- غضب الله لنفسه غضبة تضيق منها السموات والأرض والجبال والشجر والدواب فمن يطيق غضبه.وإني أذكرك يوماً تكون فيه السماء كالمهل والجبال كالعهن فإني والله ضعفت عن إصلاح نفسي،فكيف بإصلاح غيري،وإن كنت مريضة فإني أدلك على طبيب ذلك رب العالمين فاقصديه بصدق المسألة فإني والله مشغول عنك بقول الله تعالى: { وَأَنْذِرْهُمْ يَوْمَ الْآَزِفَةِ إِذِ الْقُلُوبُ لَدَى الْحَنَاجِرِ كَاظِمِينَ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلَا شَفِيعٍ يُطَاعُ () يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ } (غافر:18-19).فأين المهرب وإني مشغول عنك بهذه الآية: { قُلْ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ } (الأنعام:15)..أسمعتم أيها الفطناء أولئك أقوام تأثروا بآيات الله فتحولت عندهم لسلوك،حتى ولو كان بين أيديهم الدنيا يظل تأثير القرآن عليهم فهذا عمر بن عبد العزيز أول ما تولى الخلافة جاءه بنو أمية يستشفعون بابنه عبد الملك يطلبون العطايا التي تعودوها من المال العام فأخبر الابن أبيه فقال له ماذا قلت لهم؟ فقال:الابن الصالح للأب الصالح قلت:إن أبي يقول: { قُلْ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ }. أحبتي في الله اسمعوا معي لهذه القصة:تقول الداعية سوزي مظهر في قصة نُشرت على موقع لَكِ على شبكة الإنترنت تزوجتُ،وذهبت أنا وزوجي إلى باريس لقضاء شهر العسل،وأثناء صلاتي في المسجد قابلتني فتاة فرنسية ،وبعد الصلاة خلعتُ الحجاب، فاستوقفتني بكل أدب،وقالت بالفرنسية ما معناه:لماذا تخلعين الحجاب؟" فقلتُ لها:"لأني انتهيت من الصلاة"، فقالت لي: "ألا تعلمين أن الحجاب أمر الله؟ كنت وقتها لا أريد أن أسمع شيئًا،فأنا في شهر عسل،ولم يكن عندي معلومات دينية كافية "ولكن الفتاة الفرنسية طلبت منى بكل أدب أن أجلس معها دقيقتين في المسجد ،وسألتني:أتشهدين أن لا إله إلا الله، وتفهمين معناها بقلبك؟! فقلتُ:طبعًا فأنا مسلمة،فقالت لي بالعربية هذه الآية { قُلْ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ }وقالت لي أيضًا:إن المعاصي تتسبب في زوال النِّعَم"،أرجو أن تفكري في ذلك، وصافحَتني، فشكرتها، وخرجت، ولكنها كانت أول مرة في حياتي أفكر،واندهشت أن فتاة فرنسية تعيش في وسط هذا الجو الملئ بالمعاصي والمغريات تعلم عن الدين الإسلامي ما لا أعلمه، قلت في نفسي:ما الشيء الذي جعل هذه الفتاة تعتنق الإسلام وتحبه هذا الحب؟!وأخرجتني من هذا التفكير العميق دعوة من زوجي للسهر معه،وفي أثناء السهر شعرت باختناق من الجو المحيط بي،وأصررتُ على الخروج من هذا المكان، وبكيت،ولما سألني زوجي-ذو الثقافة الفرنسية-عن هذا قلت له ما حدث لي،وأننا فعلاً بعيدان عن الله، وحتى الصلاة كنا نضيِّعها أثناء انشغالنا بالخروج.(د.أماني زكريا الرمادي،الحجاب والإكتئاب،ص25). عباد الله أرجو منكم الآن أن تصغوا بآذان قلوبكم لقول ربنا جل في علاه { وَلَقَدْ صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ فَاتَّبَعُوهُ إِلَّا فَرِيقًا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ()وَمَا كَانَ لَهُ عَلَيْهِمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا لِنَعْلَمَ مَنْ يُؤْمِنُ بِالْآَخِرَةِ مِمَّنْ هُوَ مِنْهَا فِي شَكٍّ وَرَبُّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ }(سبأ:20-21)

    الخطبة الثانية :
    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهدي الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له وأشهد أن نبينا وحبيبنا محمداً عبد الله ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم. أما بعد : فاتقوا الله عباد الله واعلموا رحمني الله وإياكم أن الخوف من اليوم الآخر ومن لقاء الله منع كثيراً من الصالحين من معصية ربهم في السر والعلن وكان شعارهم الدائم: { قُلْ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ } ومع الأسف هناك من يزين له الشيطان ارتكاب بعض المنكرات،فيرتكبها عالماً قاصداً مختاراً مستنداً إلى أن لديه أعمالاً صالحة أخرى كثيرة قد تشفع له،فنقول له:هل تأملت أخي بأن الخطاب في الآية كان لمن؟ كان لسيد البشر وأفضلهم،كان للنبي صلى الله عليه وسلم فهل سيكون رصيدك من الحسنات أكبر من رصيد رسول لله صلى الله عليه وسلم ؟.عباد الله وكما أن الخوف من اليوم الآخر يحجز العبد عن المعصية فهو كذلك يدفعه للطاعة وتأمل معي أخي قول ربنا إذ يقول { يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا()وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا()إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُورًا()إِنَّا نَخَافُ مِنْ رَبِّنَا يَوْمًا عَبُوسًا قَمْطَرِيرًا }(الإنسان:7-10). أحبتي في الله هل تأملتم ما الذي دفعهم للوفاء بالنذر وإطعام الطعام؟.أمر واحد الخوف من يوم القيامة.قد يسأل سائل ويقول ما الثمرة التي يحصلها من حقق الخوف من اليوم الآخر؟ فنقول له اسمع لربنا يخبرك { فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُورًا()وَجَزَاهُمْ بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيرًا }(الإنسان:11-12).الخوف من اليوم الآخر يدفع العبد للدعاء والتضرع إلى الله أن ينجيه والكريم يستجيب الدعاء واسمع لربنا يخبرنا عن حوار من حوارات أهل جنة الخلد جنة النعيم فيقول: { وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءَلُونَ()قَالُوا إِنَّا كُنَّا قَبْلُ فِي أَهْلِنَا مُشْفِقِينَ()فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا وَوَقَانَا عَذَابَ السَّمُومِ()إِنَّا كُنَّا مِنْ قَبْلُ نَدْعُوهُ إِنَّهُ هُوَ الْبَرُّ الرَّحِيمُ } (الطور:25-28). بعد كل الذي سمعنا ما رأيك أخي أن أدعوك ونفسي أن نجعل من الخوف من اليوم الآخر دافعاً لنا لكل خير وحاجزاً عن كل شر، ونسعى لغرس ذلك في أولادنا وأهلينا و نكثر من الدعاء والابتهال إلى الله .



     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    عصام الجفري
  • خطب إيمانية
  • خطب إجتماعية
  • يوميات مسلم
  • خطب متفرقة
  • مناسبات وأحداث
  • رمضانيات
  • خطب ودروس الحج
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية