صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    الحرب على الدعاة والمصلحين
    (joma627)27/3/1435هـ)

    الدكتور عصام بن هاشم الجفري


    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمد لله وحده نصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده،أحمده جل شأنه وأشكره وحق على العباد شكره،وأشهد أن لاإله إلا الله وحده لاشريك له لا شيء قبله ولا شيء بعده،وأشهد أن نبينا وحبيبنا محمداً عبد الله ورسوله لا نبي بعده،صلى الله على هذا النبي العظيم وعلى آله وصحبه.أما بعد:ف { يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ وَاخْشَوْا يَوْمًا لَا يَجْزِي وَالِدٌ عَنْ وَلَدِهِ وَلَا مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَنْ وَالِدِهِ شَيْئًا إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلَا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ } (لقمان:33).
    عباد الله إنها الحرب،إنها المعركة..أتدرون أي معركة؟.إنها المعركة الخالدة بين الحق والباطل منذ خلق الله آدم عليه السلام وحتى يرث الله الأرض ومن عليها،وقد وضح لنا القرآن سياسة أهل الباطل في حرب أهل الحق وأن قوامها تزوير وتزييف الحقائق والتلبيس في الأمور بلا حياء لا من الله ولا من الناس؛وأول حرب كانت يوم أن امتنع إبليس أجارنا الله وإياكم من مكره من السجود لآدم عليه السلام وكانت حجته { أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ } (ص:76).تعالوا وتأملوا معي إلى الفجاجة والقباحة يخاطب العليم الخبير الذي خلقه ومع ذلك يحاول التدليس عليه بأن النار خير من الطين!.وهكذا سار تلاميذ إبليس على خطاه في محاربة الخير والصلاح،واستخدموا في ذلك التلبيس لتهييج العامة والدهماء على المصلحين وقد ذكر الله لنا صوراً عديدة منها في كتابه سمعت ربي وربكم يخبر بنموذج من تلك الصور بقوله: { وَعَجِبُوا أَنْ جَاءَهُمْ مُنْذِرٌ مِنْهُمْ وَقَالَ الْكَافِرُونَ هَذَا سَاحِرٌ كَذَّابٌ()أَجَعَلَ الْآَلِهَةَ إِلَهًا وَاحِدًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عُجَابٌ()وَانْطَلَقَ الْمَلَأُ مِنْهُمْ أَنِ امْشُوا وَاصْبِرُوا عَلَى آَلِهَتِكُمْ إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ يُرَادُ()مَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي الْمِلَّةِ الْآَخِرَةِ إِنْ هَذَا إِلَّا اخْتِلَاقٌ()أَأُنزِلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ مِنْ بَيْنِنَا بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ مِنْ ذِكْرِي بَلْ لَمَّا يَذُوقُوا عَذَابِ } (ص:4-7).هل تأملتم أحبتي كيف هو أسلوب التلبيس أتهموا الرسول بالسحر وبالكذب،واستدلوا لذلك بأنه جعل الآلهة إلهاً واحداً،كما أفتروا بأنه لم يُسمع بمثل هذا الكلام من قبل،ثم ليؤكدوا تلبيسهم استنكروا أن يختار من بينهم ويختص بالرسالة.وهذا فرعون يلبس على قومه ويدعي أن موسى عليه السلام جاء ليظهر الفتنة في البلاد أخبرنا ربنا عن ذلك بقوله: { وَقَالَ فِرْعَوْنُ ذَرُونِي أَقْتُلْ مُوسَى وَلْيَدْعُ رَبَّهُ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَنْ يُظْهِرَ فِي الْأَرْضِ الْفَسَادَ } (غافر:26).انظروا للتلبيس العجيب فرعون الذي يقتل الأبناء ويستحي النساء،فرعون الذي تقطر يده دماً من دماء الأبرياء يلبس ثوب الناصح الأمين،ويحذر من موسى عليه السلام النبي الطاهر المصلح وأنه بوابة فتنة في البلاد!. وفي كل جيل بعد جيل تتفتق أذهان شياطين الأنس عن أساليب جديدة لتمرير تلبيسهم على عامة الناس ولضرب الدعاة والمصلحين؛ومن تلك الوسائل أن يأتوا بأشخاص ينتمون لنفس فئة أو قبيلة أو أسرة المصلح أو الداعية ليطعنوا فيه؛وهذا الأسلوب اتبعته قريش مع الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم :قال الامام أحمد:حدثنا إبراهيم بن أبى العباس،حدثنا عبد الرحمن بن أبى الزناد عن أبيه،قال أخبر رجل يقال له ربيعة بن عباد من بنى الديل،وكان جاهليا فأسلم،قال:رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في الجاهلية في سوق ذى المجاز وهو يقول:" يا أيها الناس قولوا لا إله إلا الله تفلحوا "والناس مجتمعون عليه،ووراءه رجل وضئ الوجه أحول ذو غديرتين يقول:إنه صابئ كاذب.يتبعه حيث ذهب.فسألت عنه فقالوا: هذا عمه أبو لهب.(السيرة النبوية لابن كثير،ج1،ص462).وهذا من أعظم التلبيس فالعم من أقرب الناس للرجل وأخبرهم به فيوم أن يأتي التشكيك من العم يكون تأثيره في العامة بلا شك أقوى.وقد يكون عياذاً بالله من أهل الدين من ضل وفتن وانحرف فَيُستخدم لضرب أهل الحق،فهذا القاضي ابن سماعة كما ذكر الإمام الذهبي في تاريخ الإسلام يهيج الخليفة المعتصم على قتل إمام أهل السنة الإمام أحمد بن حنبل ويقول له:"يا أمير المؤمنين اضرب عنقه ودمه في رقبتي"(الذهبي،تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام، تحقيق : د. عمر عبد السلام تدمري،ط1(بيروت:دار الكتاب العربي،1407هـ/1987م)،ج18،ص113).ويتكرر المشهد وتتكرر الحرب بين أعداء الحق ودعاة الفتنة والباطل،وبين أهل حق و دعاة الدين في كل زمان ومكان فيما مضى وفي زماننا هذا ومن بعدنا،ويتكرر المشهد بين الأجيال وكأن أهل الباطل يوصي بعضهم بعضاَ بذلك؛إني سمعت ربي وربكم يخبر عن ذلك بقوله : { كَذَلِكَ مَا أَتَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا قَالُوا سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ()أَتَوَاصَوْا بِهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ()فَتَوَلَّ عَنْهُمْ فَمَا أَنْتَ بِمَلُومٍ()وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ } (الذاريات:52-55).

    الخطبة الثانية
    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعود بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهدي الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له،وأشهد أن لا إله إلا اله وحده لاشريك له وأشهد أن نبينا وحبيبنا محمداً عبد الله ورسوله صلى الله على هذا النبي العظيم وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.أما بعد:فاتقوا الله عباد الله،واعلموا رحمني الله وإياكم أن النجاة أن نتنبه لما يخطط على العلماء والدعاة والسعي للتشكيك فيهم،وتهييج الناس ضدهم ليفقدوا الثقة فيهم،وإذا فقد الناس الثقة في علمائهم ودعاتهم من يفتيهم،هل يفتيهم مغنٍ يقبل يد مغنية ثم يسأل عن ذلك فيقول فعلته امتثالاً لأمر الله ألم تسمعوا أن الله يقول: { وَإِذَا حُيِّيتُمْ بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَسِيبً } (النساء:86).هل رأيتم فقهاً وعلماً أكبر من ذلك؟.والسؤال نقول له لو بادرتك امرأة بالأحضان فكيف سترد على ذاك الحضن؟عباد الله أيها الفطناء تأملوا للإعلام الماجن الفاسق يمجد من ويسعى لتشويه وتحطيم وتهييج الناس ضد من؟.إن الله حذر من الانسياق وراء أهل الباطل الملبسين ووصف أتباعهم بأقذر وصف؛ سمعت ربي وربكم يخبر عن ذلك بقوله: { وَنَادَى فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِنْ تَحْتِي أَفَلَا تُبْصِرُونَ()أَمْ أَنَا خَيْرٌ مِنْ هَذَا الَّذِي هُوَ مَهِينٌ وَلَا يَكَادُ يُبِينُ()فَلَوْلَا أُلْقِيَ عَلَيْهِ أَسْوِرَةٌ مِنْ ذَهَبٍ أَوْ جَاءَ مَعَهُ الْمَلَائِكَةُ مُقْتَرِنِينَ()فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ()فَلَمَّا آَسَفُونَا انْتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ أَجْمَعِينَ ()فَجَعَلْنَاهُمْ سَلَفًا وَمَثَلًا لِلْآَخِرِينَ } (الزخرف:51-56).وكم مع الأسف من عامة الناس من اسخفهم الإعلام الفاسق الماجن فأطاعوه.ياعباد الله يجب أن نوضح لأهلينا ولأولادنا طبيعة هذه المعركة الأبديه،ويجب كذلك أن نعلمهم أن الله تكفل بنصرة عباده وأصفيائه بقوله: { وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ رُسُلًا إِلَى قَوْمِهِمْ فَجَاءُوهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَانْتَقَمْنَا مِنَ الَّذِينَ أَجْرَمُوا وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ } (الزخرف:47).



     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    عصام الجفري
  • خطب إيمانية
  • خطب إجتماعية
  • يوميات مسلم
  • خطب متفرقة
  • مناسبات وأحداث
  • رمضانيات
  • خطب ودروس الحج
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية