صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    أين أنت من أمك ؟
    (joma655) 13/2/ 1436هـ)

    الدكتور عصام بن هاشم الجفري


    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمد لله الملك الحق المبين، أحمده جل شأنه وأشكره على نعمة الهدى والدين ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له ولا ند ولا معين، وأشهد أن نبينا وحبيبنا محمداً عبد الله ورسوله النبي المصطفى الأمين صلى الله على هذا النبي العظيم وعلى آله وصحبه الغر الميامين.
    أما بعد : فاستمعوا معاشر المؤمنين لخطاب ربكم إذ يقول :{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ } (آل عمران:2).
    نسمع في مجالسنا كثير من شكوى الآباء بأن ولاء الأبناء لأمهاتهم، فأحدهم يقول:تعين ابني في منطقة نائية، فذهبت معه وهيأت له المسكن ومكثت معه حتى ذهبت عنه وحشة المكان، ولما عدت وجدته أكثر ما يتصل على أمه!. والآخر يقول سعيت في بعثة ابني ليكمل دراسته وأنفقت من مالي ثم أجد أن الابن أكثر ما يتصل بأمه..وهكذا.ما تفسير ذلك برأيكم؟. أحبتي في الله تعالوا معي لنعيش مجلساً كان فيه النبي صلى الله عليه وسلم جالساً فجاءه رجل فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَنْ أَحَقُّ النَّاسِ بِحُسْنِ صَحَابَتِي؟ قَالَ صلى الله عليه وسلم ((أُمُّكَ. قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟. قَالَ ثُمَّ أُمُّكَ. قَالَ ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ ثُمَّ أُمُّك.َ قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ ثُمَّ أَبُوكَ))(البخاري،من أحق الناس بحسن الصحبة،ح(5514)).عذراً لا تغضبوا علي فهذا ليس كلامي وأنا أب مثلكم لكنه حديث من لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم ـ فليسمع أعداء المرأة الذين يدعون المرأة للتمرد على دينها وحجابها كيف فضل الإسلام المرأة أماً وعرف قدرها، وهي هناك عند غيرنا إن هرمت رميت في دور الرعاية الاجتماعية!.أحبتي في الله ما أحوجنا أن نتأمل في حقوق أمهاتنا علينا، قلي بربك من يستطيع أن يحملك وأنت طفل رضيع حديث الولادة يوماً كاملاً،أمك حملتك تسعة أشهر في بطنها تكنس وتغسل وتروح وتجيء وأنت في ذاك المكان الآمن، فماذا قدمت لها؟.من يستطيع استضافتك واطعامك على مدار الساعة لمدة شهر واحد من الزمان؟. أجزم بأن لا أحد. أمك ظلت تغذيك من لحمها ودمها وعظامها وعصبها على مدار تسعة أشهر.فماذا قدمت لها؟. من يستطيع إذا مرضت أن يقف على رأسك ويتفقدك على مدار الساعة يسمع أنينك ويلبي حاجتك؟. لا أحد مثل أمك، تذكر كم من المرات مرضت وكم بذلت من أجلك؟.لا وصف أدق من وصف رب العالمين فتعال واسمع معي لما يقوله ربك {وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ }(لقمان:14).

    الخطبة الثانية
    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهدي الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له وأشهد أن نبينا وحبيبنا محمداً عبد الله ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما ًكثيراً.أما بعد:فاتقوا الله عباد الله ، واعرفوا قدر أمهاتكم يقول رجل بلغت الستين من العمر وبعد التقاعد نمت ليلة عند أمي فلما أصبحت وجدتها قد قربت لي نعلي أعزكم الله.أحبتي في الله أريد منكم وأنا معكم أن نقف مع أنفسنا وقفة صادقة ولنجيب على سؤال مهم : كيف نحن مع أمهاتنا؟. هل فضلنا الزوجات على أمهاتنا وأصبحنا نغضب لغضبهن وننسى تلك الشمعة التي احترقت لتضيء لنا الطريق.هل نشتري لنا ولزوجاتنا واولادنا اطايب الطعام و الشراب واللباس والحلي والهدايا ونبخل على امهاتنا بمثلها على الأقل؟.كم مرة في اليوم تتصل على أمك وتطمئن عليها؟.هل إذا طلبت منك أمك طلباً يكون ثقيلاً على نفسك أم محبب لها؟.متى آخر مرة أهديت لأمك هدية أو أدخلت السرور على نفسها ولو بكلمة طيبة؟.هل تأملت في وجهها ونظرت إلى كل تجاعيد ذلك الوجه العظيم،فكل خط من خطوطها تنبأك عن معانة وساعات عاشتها من أجلك؟.وقائمة الأسئلة تطول.أحبتي في الله خذوها مني نصيحة لوجه الله من أراد عز الدنيا ونعيم الآخرة فليلزم أقدام أمه وليسألها الدعاء دائماً فإنها باب مفتوح للجنة سيغلق يوماً وتعض أصابع الندم أن فوت اغتنام الفرصة،عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : ((نِمْتُ فَرَأَيْتُنِي فِي الْجَنَّةِ فَسَمِعْتُ صَوْتَ قَارِئٍ يَقْرَأُ فَقُلْتُ مَنْ هَذَا قَالُوا هَذَا حَارِثَةُ بْنُ النُّعْمَانِ فَقَالَ لَهَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلمكَذَاكَ الْبِرُّ كَذَاكَ الْبِرُّ ))وَكَانَ أَبَرَّ النَّاسِ بِأُمِّهِ(مسند الإمام أحمد،ج42،ح(252812))،وقد يسأل البعض أن أمي ماتت فكيف أستطيع أن أبرها؟.أقول له:تأمل لو أنك مت قبلها ماذا كانت ستصنع لك؟.أدع لها ..تصدق عنها ولو بريال واحد في اليوم.حاول أن تقيم لها صدقة جارية،وإن لم تستطع فلا تبخل على أمك بالدعاء،فكم كانت تدعو لك من قبل.أحبتي في الله لا يعني حديثي السابق عقوق الآباء وعدم معرفة قدرهم،بيد أن الأمهات ضعيفات وغالباً ما تهضم حقوقهن فأردت أن نتنبه لذلك وإلا فالوصية ببر الوالدين جاءت بعد الصلاة،عن عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْعُودٍ قال :سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَيُّ الْعَمَلِ أَفْضَلُ؟. قَالَ:((الصَّلَاةُ عَلَى مِيقَاتِهَا.قُلْتُ:ثُمَّ أَيٌّ؟ قَالَ:ثُمَّ بِرُّ الْوَالِدَيْنِ. قُلْتُ: ثُمَّ أَيٌّ؟ قَالَ:الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَسَكَتُّ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَلَوْ اسْتَزَدْتُهُ لَزَادَنِي))(البخاري،فضل الجهاد،ح(2574)).


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    عصام الجفري
  • خطب إيمانية
  • خطب إجتماعية
  • يوميات مسلم
  • خطب متفرقة
  • مناسبات وأحداث
  • رمضانيات
  • خطب ودروس الحج
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية