صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَقُولُوا رَاعِنَا وَقُولُوا انْظُرْنَا..)
    (joma657)(1)27/2/1436ه)

    الدكتور عصام بن هاشم الجفري


    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمد الله الملك الديان، خالق الإنس والجان، أحمده جل شأنه وأشكره ميزنا وشرفنا عن بقية الخلق بنعمة الإيمان، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له وأشهد أن نبينا وحبيبنا محمداً عبد الله ورسوله للثقلين الأنس والجان، صلى الله على هذا النبي العظيم وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً . أما بعد : فاتقوا الله عباد الله واعلموا رحمني الله وإياكم أن الله جل في علاه خاطبكم في كتابه الخالد في مواطن كثيرة بأعظم نعمة أنعمها عليكم وهي نعمة الإيمان وجعلها بكرمه صفة تميزكم عن غيركم ، لذا إذا سمعت في كتاب الله { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا.. }فاعلم أن المخاطب بها هو أنت وحدك دون سواك فانصت واستمع بتمعن لخطاب ربك، جاء رجل إلى عبد الله بن مسعود، فقال: اعهد إليَّ. فقال: إذا سمعت الله يقول { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا } فأرعها سَمْعك، فإنه خير يُأمر به أو شر يُنهى عنه(تفسير ابن أبي حاتم(1/317)).وأول خطاب جاء في كتاب الله بهذه الصيغة كان في سورة البقرة بقوله تعالى:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَقُولُوا رَاعِنَا وَقُولُوا انْظُرْنَا وَاسْمَعُوا وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ}(البقرة:104). نهى الله تعالى المؤمنين أن يتشبهوا بالكافرين في مقالهم وفعالهم، وذلك أن اليهود كانوا يعنون من الكلام ما فيه تورية لما يقصدونه من التنقيص -عليهم لعائن الله-فإذا أرادوا أن يقولوا: اسمع لنا يقولون: راعنا. يورون بالرعونة؛فتأمل معي أخي هذا الخطاب الرباني السامي، فهو يخاطبك ويقول لك يامن أكرمته وميزته بالإيمان لتكن شخصيةً مميزةً ولا تتشبه بالكافرين الذين حُرِموا نعمة الإيمان لا في أقوالهم ولا في أفعالهم ولا في أعيادهم ولا في شيء من حالهم، لأن التشبه بهم هو إعجاب بحالهم فتكون منهم عياذاً بالله، أخرج الإمام أحمد في مسنده عن ابن عمر، رضي الله عنهما، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:((بعثت بين يدي الساعة بالسيف، حتى يُعبد الله وحده لا شريك له. وجعل رزقي تحت ظل رمحي، وجعلت الذلة والصَّغارُ على من خالف أمري، ومن تشبه بقوم فهو منهم)).( المسند (2/92) وسنن أبي دواد برقم (4031))ياأيها المؤمن هذا ربك يخاطبك فاستمع لخطاب ربك إذ يقول{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَقُولُوا رَاعِنَا وَقُولُوا انْظُرْنَا وَاسْمَعُوا وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ()مَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَلَا الْمُشْرِكِينَ أَنْ يُنَزَّلَ عَلَيْكُمْ مِنْ خَيْرٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَاللَّهُ يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ } (البقرة:104-105)

    الخطبة الثانية :الحمد لله على إحسانه والشكر له على توفيقه وامتنانه،وأشهد أن لا إله إلا الله تعظيماً لشأنه وأشهد أن نبينا وحبيبنا محمداً عبد الله ورسوله الداعي إلى رضوانه صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وأتباعه،أمابعد:فاتقوا الله عباد الله،واعلموا رحمني الله وأياكم أن الله قد بين لأمة الإسلام ما يزجرهم عن التشبه بالكافرين بقوله سبحانه في عقب النهي{مَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَلَا الْمُشْرِكِينَ أَنْ يُنَزَّلَ عَلَيْكُمْ مِنْ خَيْرٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَاللَّهُ يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ} فقولوا لي بربكم كيف يتشبه العاقل بمن يكرهه ويحقد عليه ولا يتمنى له الخير أبداً .يا من اختصكم الله بنعمة الإيمان تعالوا لنتفكر جميعاً كم مرة قرأ أو سمع هذه الآيات شبابنا أو فتياتنا أو نساءنا في المجتمع المسلم،كم نحن وإياكم سمعناها وقرأناها، فهل سعينا أن نطهر أنفسنا وبيوتنا وأولادنا ومجتمعنا من تقليد أهل الكفر والتشبه بهم،يا أمة الإيمان مالنا نرى في إعلامنا وفي أسواقنا بل مع الأسف و حتى في مساجدنا من يتشبه بغير المسلمين في لباسهم أو أقوالهم أو أفعالهم بل وحتى في أعيادهم،ومما يجعل القلب يتفطر ألماً على طائفة من أمة الإسلام أنهم يقرأون هذا النداء الرباني العظيم ويسمعونه ثم ينادون بمخالفته ينادون بإخراج المرأة ويريدون من مجتمعاتنا المؤمنة المحافظة أن تخرج المرأة وتهينها وتصبح مبتذلة كما هي هناك في مجتمعات الكفر التي نهانا الله عن التشبه بهم ويعتبرون ذلك من التقدم والتطور،أعوذ بالله هل أصبحت أوامر ربنا وديننا اليوم رجعية وأصبحت حياة الكفر والعهر والمجون هي التقدم وهي التي يجب أن تقلد!!.يا أمة الإسلام يجب علينا أن نربي أنفسنا وأزواجنا ومجتمعنا على أن الخير كل الخير في دين الله وفيما شرعه الله ولو أطبق العالم كله على غير ذلك، ومع الأسف يوجد في مجتمعنا بل حتى أحياناً في بيوتنا من إذا نهيته عن تقليد غير المسلمين يجيبك بأن كل الناس هكذا ، فنقول له تعال واسمع ماذا يقول ربنا وخالقنا والعليم بما يصلحنا جل في علاه : {أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا وَالَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ()وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلًا لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ()وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ()إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ مَنْ يَضِلُّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ}(الأنعام:114-117)

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    عصام الجفري
  • خطب إيمانية
  • خطب إجتماعية
  • يوميات مسلم
  • خطب متفرقة
  • مناسبات وأحداث
  • رمضانيات
  • خطب ودروس الحج
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية