صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    نصائح مع بدأ الدراسة
    (joma687) 13/11/1436هـ)

    الدكتور عصام بن هاشم الجفري


    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمدلله الذي علم بالقلم،علم الإنسان مالم يعلم،أحمده سبحانه أن يسرلنا أدوات العلم وسبله وأنعم،وأشهدأن لاإله إلاالله وحده لاشريك له وأشهدأن سيدنا وحبيبنامحمداًعبده ورسوله صلى الله على هذا النبي العظيم وعلى آله وصحبه وسلم،عددماخط للعلم قلم أما بعد:فأوصيكم عبادالله بمفتاح العلم وجماعه ألاوهي تقوى الله يقول الباري جلت قدرته :{ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيم}.(البقرة:282)عبادالله هاقدعادفلذات أكبادناومستقبل أمتناإلى المدارس بعدان قضى كل منهم إجازته فيماقضاه فمن قضاهافي رضوان الله فقدفاز،ومن قضاهافي غيرذلك نسأل الله له الأوبة والتوبة والإنابة.وبهذه المناسبةأحب أن أقدم نصائح: الأولى:شكر الله على النعمةالتي أنعم الله بهاعلى هذه البلادفبعد أن كانت أرض الجزيرةتعج بالظلمة والجهل قيض الله لهاولاة أمرسعوالنشرالعلم في كافة أقطارها،وإذاأراد المرءإدراك تلك النعمةفلينظرإلى حال البلادالأخرى والتي فيهاالتعليم بمبالغ مالية،كم يحمل الأب من همِّ تعليم أولاده لاسيماإذاكان كثيرالعيال،ومنهم من يتغرب عن أهله ووطنه حتى يوفرالمبالغ الازمة لتعليم أولاده. شكرالله على سياسةالتعليم التي انتهجتهاهذه البلاد والتي قامت على أساس من الدين،حيث تجدمقررات القرآن والتوحيدوالفقه والحديث والتفسيرفي كافة مراحل التعليم،ممايجعل الطالب قريب الصلةبدينه وبربه،ولم تبهر بالاتجاهات العلمانية التي تقدم العلم على الدين،فمافائدةأن يخرج لناعالم في الذرة أوطبيب حاذق أومهندس بارع وهولايعرف ربه ولايخشاه،فلنحمد الله على هذه النعم، ولنكثرمن طاعته حتى لانسلبها،فبالحمدوالطاعة تدوم النعم.يقول المنعم المتفضل :{ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ }(أبراهيم:7)
    النصيحة الثانية:للمدرسين والمدرسات في كافة المراحل نقول لهم اتقواالله في أبناء المسلمين ولا تنظروا إلى أن مهمتكم منهج تلقوه في كلمات تقبضواعليها مرتباً في آخر الشهر،وإنما انتم قد استأمنتكم الأمة على فلذات أكبادها على مستقبلها فانظروا هل تضيعواأمتكم أو تنقذوها،فلايصنع الأجيال من أتخذمن مهنةالتعليم الشريفةوسيلة لكسب العيش إنمايصنعهامن اتخذمن التعليم سلماًلرضوان ربه ورسالة حياة،ويأسف الإنسان لمدرس لم يدرك مهمته فيستجيب حينمايكلفه بشر،ولكن ينسى أن خير البشر يقول :(( بلغوا عني ولو أية))،فليس هناك أعظم من أن تربط قلوب التلاميذبالله ، لاسيماوبين أيديكم قلوباً طرية لم تقسهاالذنوب،ولايبالغ من قال ما انتشر فساد في أمة إلايوم أن قصَّرمعلموها .
    النصيحة الثالثة:لآباءالطلاب كونواعوناًللمدرسين في أداءمهمتم،وعظموامكانة المدرس في نفوسهم،فلاخيرفي أمةلاتقدرعلماءها،ثم أيها الآباء لايكفي دور المدرسة في تربية الأولاد وحده،فلابد للبيت والأسرة من دور،وللآباء الذين انتقل أبنائهم من مرحلة إلى مرحلة جديدة نقول لهم أول ما تحرصوا عليه مع بداية العام الدراسي دققوا في صحبة أبنائكم وبناتكم،فهي إما أن تكون مفتاح النجاح أو مفتاح الفشل والانحراف عياذاً بالله،وقدبيَّن لناربنا حالة الندم التي تصيب الذي فرط في اتخاذ الصحبة الصالحة بقوله:{ وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا()يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا()لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنْسَانِ خَذُولً} (الفرقان:27-29).
    الخطبة الثانية
    الحمدلله تفردبالعظمة والكبرياء،يحب الإخلاص ويمقت الرياء،ويعلم مايخرج من الأرض وماينزل من السماء،أحمده سبحانه وأشكره على نعمةالإسلام والرخاء،وأشهدأن لاإله إلاالله وحده لاشريك له لاتخفى عليه خافيةفي الجهرولافي الخفاء،وأشهدأن محمداًعبده ورسوله إمام الحنفاء وقدوة الأتقياء،فصلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ماقطًّرقطرٌ من السماءوماتفجر في الأرض ينبوع ماء .
    أما بعد :

    فاتقوا الله عباد الله واعلموا رحمني الله وإياكم أن من الأخطاء التي يقع فيها بعض أولياء الأمورمع أبنائهم الطلاب وهو جدُ خطير ربط عملية التعليم والتعلم بالدنيا،فيقول الأب أوالأم لابنه أوابنته،تعلم لتصبح طبيباً،تعلم لتصبح مهندساً،تعلم لتزيد من دخلك وتصبح ذا مكانة اجتماعية جيدة،فمثل هذه الكلمات تصرف نية الولد في طلب العلم عن الإخلاص،فتجده يتعلم لينال من حطام الدنياالزائلة،وكم من أمرئ تعلم بهذه النية ثم مات قبل أن يدرك من الدنيا شيء فخسر دنياه وأخراه،وكم ممن تعلم يبتغي بذلك وجه الله والدار لآخرة فنال خيري الدنياوالآخرة؛واستمع إلى خيرالبرية يحكم في هذه القضية فيقول:(( من تعلم علماً ممايبتغى به وجه الله عز وجل ، لايتعلمه إلا ليصيب به عرضاً من الدنيا لم يجد عَرْفَ الجنة يوم القيامة )) يعني ريحها ،رواه أبو داود ، ويقول العليم الخبير { مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ فِيهَا وَهُمْ فِيهَا لَا يُبْخَسُونَ أُولَئِكَ الَّذِينَ لَيْسَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ إِلَّا النَّارُ وَحَبِطَ مَا صَنَعُوا فِيهَا وَبَاطِلٌ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ } (هود:15-16)،أمة الإسلام لنربي في أبنائنا أنهم أفراد من أمة الإسلام العظيمة ، وأنه ينبغي لهم أن تكون جميع أقولهم وأفعالهم هي لعزة الإسلام والمسلمين ، ولانربيهم على حب الدنيا وشهواتها والتعلق بها فينسوا المعالي التي أراد الله لهم ، ويلتصقوا بالدنيا فتذلهم وتهلكهم والعياذ بالله ، وانظر إلى كل من تعلق بالدنيا وزينتها مهما كان مرتبه أو مكانته فإنك تلمس ذل الدنيا على محياه وفي تصرفاته ، وانظر إلى من تعلق قلبه بالله والدار الأخرة فإنك تلمس على محياه العزة ولو كان من أفقر العالمين .


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    عصام الجفري
  • خطب إيمانية
  • خطب إجتماعية
  • يوميات مسلم
  • خطب متفرقة
  • مناسبات وأحداث
  • رمضانيات
  • خطب ودروس الحج
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية