صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    عروض أيوه اتجننا
    (joma736) 3/3/1438هـ)

    الدكتور عصام بن هاشم الجفري


    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمد لله الحليم العظيم،لاحدَّ لعطائه إنه الجواد الكريم،أحمده جل شأنه وأشكره على نعمه الكثيرة وخيره العميم،وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن نبينا وحبيبنا محمداً عبد الله ورسوله صلى الله على هذا النبي العظيم وعلى آله وصحبه الغر الميامين.أمابعد:فاتقوا الله عباد الله تفوزوا بعرض رباني عظيم أخبرنا عنه ربنا بقوله: {وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا()وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرً}(اطلاق:2-3).
    أحبتي الكرام حديثي اليوم عن عرض أيوه اتجننا،ماذا عمل في المجتمع سواء هو أو غيره من التخفيضات؟.خرج الرجال والنساء وازدحمت تلك المحلات والطرق التي حولها،خرج للحاق بتلك التخفيضات الحافي والمنتعل!.قد يقول شخص ما المشكل في هذا؟.هل ستحرمونه؟.أنتم المشائخ تدخلون أنفسكم في كل شيء ولم يبق إلا التخفيضات؟. فأقول له هوناً أخي لم أقل بالتحريم ولا يقول به أحد بل إن كانت تلك التخفيضات حقيقية فإن فيها خيراً للمسلمين وأجر إن قُصد منها التوسعة عليهم.إلا أنني أود الوقوف مع سؤال : لماذا هذا الإقبال الكبير على مواسم التخفيضات؟.الجواب:لأنهم يطمعون في شراء سلع كثيرة بنقود قليلة ثقة في إعلان الجهة صاحبة التخفيض وقد تكون صادقة أو في الأمر شيء من التدليس، مع ملاحظة أن هذه العروض مقيدة بقيود: بانتهاء الكمية ، بانتهاء المدة المحددة للتخفيضات.أخي هل تسمح لي أن آخذك إلى عروض أضخم وأصدق وأكبر ومستمرة ما استمرت أنفاسك تتردد في جسدك؟.هل علمت ما تلك العروض؟.إنها العروض الربانية.تعالوا أحبتي معي لنستمع لأمثلة من تلك العروض وكل منا يقيِّم وضعه وأهله مع تلك العروض،من تلك العروض ما جاء في الحديث القدسي الذي يقول فيه الرب جل في علاه:((يَا ابْنَ آدَمَ إِنَّكَ مَا دَعَوْتَنِي وَرَجَوْتَنِي غَفَرْتُ لَكَ عَلَى مَا كَانَ فِيكَ وَلَا أُبَالِي يَا ابْنَ آدَمَ لَوْ بَلَغَتْ ذُنُوبُكَ عَنَانَ السَّمَاءِ ثُمَّ اسْتَغْفَرْتَنِي غَفَرْتُ لَكَ وَلَا أُبَالِي يَا ابْنَ آدَمَ إِنَّكَ لَوْ أَتَيْتَنِي بِقُرَابِ الْأَرْضِ خَطَايَا ثُمَّ لَقِيتَنِي لَا تُشْرِكُ بِي شَيْئًا لَأَتَيْتُكَ بِقُرَابِهَا مَغْفِرَةً))(الترمذي،التوبة والاستغفار،ح(3436)). كم منَّا يلجأ يومياً بالدعاء والرجاء إلى الله طالباً المغفرة جهد بسيط لا يكلف الإنسان شيئاً،ويقدم لك ربك عرضاً آخر تستطيع أن تحصل على جميع متع الدنيا ومغفرة الذنوب في الآخرة بعمل بسيط لا يكلفك لا جهداً ولا مالاً مجرد أن تحرك لسانك ويحضر قلبك استمع معي لهذا العرض يقول ربنا سبحانه: {فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا()يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا()وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا()مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا }(نوح:10-13).كم مرة في اليوم نستغفر؟.عرض رباني آخر يبلغك به نبيك وحبيبك صلى الله عليه وسلم بقوله:((مَنْ قَرَأَ:قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ حَتَّى يَخْتِمَهَا عَشْرَ مَرَّاتٍ،بَنَى اللَّهُ لَهُ قَصْرًا فِي الْجَنَّةِ " فَقَالَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ: إِذًا نَسْتَكْثِرَ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم :اللَّهُ أَكْثَرُ وَأَطْيَبُ))(مسند الإمام أحمد،،ح(15610)).كم مرة نقرأ هذه السورة في اليوم؟.ومن تلك العروض ما رواه أَبِو هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: ((مَنْ قَالَ سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ فِي يَوْمٍ مِائَةَ مَرَّةٍ حُطَّتْ خَطَايَاهُ وَإِنْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ الْبَحْرِ))(البخاري،فضل التسبيح،ح(5926)).من منَّا محافظ عليه؟.معاشر المؤمنين اسمعوا معي لهذا العرض الرباني الذي نختم به يقول ربنا الكريم : {مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلَا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ } (الأنعام:160).

    الخطبة الثانية
    الحمدلله على إحسانه والشكر له على توفيقه وامتنانه،وأشهد أن لا إله إلا الله تعظيماً لشأنه،وأشهد أن نبينا وحبيبنا محمداً عبد الله ورسوله الداعي لرضوانه،صلى الله على هذا النبي العظيم وعلى آله وصحبه وأتباعه.أمابعد:فاتقوا الله عباد الله واعلموا رحمني الله وإياكم أن ربكم سبحانه وتعالى ليس لكرمه حدود،لاتنفعه طاعة المطيع ولا تضره معصية العاصي،فهو سبحانه خلقنا ليرحمنا لا ليعذبنا ولذلك العروض الربانية كبيرة يصعب علينا حصرها في هذا الوقت القصير إلا أنه يحسُن أن نُذًّكر بعرضين الأول يختص بهذا اليوم العظيم يوم الجمعة قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : ((مَنْ اغْتَسَلَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَغَسَّلَ وَبَكَّرَ وَابْتَكَرَ وَدَنَا وَاسْتَمَعَ وَأَنْصَتَ كَانَ لَهُ بِكُلِّ خُطْوَةٍ يَخْطُوهَا أَجْرُ سَنَةٍ صِيَامُهَا وَقِيَامُهَا))(الترمذي،ماجاء في فضل غسل الجمعة،ح(456)).كيف نحن مع التبكير للجمعة؟.هل أجر سنة قليل؟.والعرض الآخر أيضاً هو من خصائص هذا اليوم ويشمل غيره تعالوا نستمع إليه عن أبي بن كعبرضي الله عنه قَالَ:قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أُكْثِرُ الصَّلَاةَ عَلَيْكَ فَكَمْ أَجْعَلُ لَكَ مِنْ صَلَاتِي فَقَالَ صلى الله عليه وسلم مَا شِئْتَ.قَالَ قُلْتُ الرُّبُعَ قَالَ مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ قُلْتُ النِّصْفَ قَالَ مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ قَالَ قُلْتُ فَالثُّلُثَيْنِ قَالَ مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ قُلْتُ أَجْعَلُ لَكَ صَلَاتِي كُلَّهَا قَالَ إِذًا تُكْفَى هَمَّكَ وَيُغْفَرُ لَكَ ذَنْبُكَ))(الترمذي،ح(2381)،[ قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ فبصلاتك على الحبيب صلى الله عليه وسلم تفوز بهذه الجوائز العظيمة،فهل تسمح لي أن اقترح عليك أن تخصص وقتاً يومياً تجعله كله للصلاة على الحبيب صلى الله عليه وسلم ،بل تفوز بماهو أعظم يخبرك عنه النبي صلى الله عليه وسلم بقوله:((مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا))(مسلم،القول مثل قول المؤذن،ح(577)).


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    عصام الجفري
  • خطب إيمانية
  • خطب إجتماعية
  • يوميات مسلم
  • خطب متفرقة
  • مناسبات وأحداث
  • رمضانيات
  • خطب ودروس الحج
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية