صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    التوبة

    الدكتور عصام بن هاشم الجفري


    الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم ما لك يوم الدين ؛ أحمده سبحانه وأشكره يقبل توبة التائبين ويجيب دعوة المضطرين ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له الملك الحق المبين وأشهد أن نبينا وحبيبنا وسيدنا محمداً عبد الله ورسوله إلى الثقلين الإنس والجان أجمعين صلى الله عليه وعلى آله وصحبه الغر الميامين .
    أما بعد : فأوصيكم معاشر المؤمنين الصائمين ونفسي المذنبة القاصرة أولاً بتقوى الله فهي والله سبيل السعادة في الدنيا والنجاة من النار في الآخرة يقول ربنا جل في علاه : { وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا()ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوْا وَنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا} ([1]).
    يقول أبو هاشم المذكِّر(5) : أردت البصرة فجئت إلى سفينة أكتريها ، وفيها رجل معه جارية ، فقال الرجل : ليس هاهنا موضع ، فسألته الجارية أن يحملني فحملني ؛ فلما سرنا دعا الرجل بالغذاء فوضع ؛ فقال : أنزلوا ذلك المسكين ليتغذى فأُنزلت على أني مسكين ، فلما تغذينا قال : ياجارية هاتي شرابك ، فشرب وأمرها أن تسقيني ، فقلت : رحمك الله إن للضيف حقاً ، فتركني فلما ذب فيه النبيذ ، قال : يا جارية هاتي العود وهاتي ما عندك فأخذت الجارية تضرب بالعود وتغني وهو يتلذذ بذلك الغناء (وكم من الرجال اليوم يتلذذون بغناء النساء) ثم التفت إلي فقال : أتحسن مثل هذا ؟ فقلت : أحسن خيراً منه ؛ فقرأت : }إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ()وَإِذَا النُّجُومُ انكَدَرَتْ()وَإِذَا الْجِبَالُ سُيِّرَتْ{(2). فجعل الشيخ يبكي ويبكي فلما انتهيت إلى قوله تعالى : } وَإِذَا الصُّحُفُ نُشِرَتْ  { (3) . قال الشيخ : ياجارية اذهبي فأنت حرة لوجه الله تعالى ، وألقى ما معه من الشراب في الماء وكسر العود ،ثم دنا إلي فاعتنقني وقال : يا أخي أترى الله يقبل توبتي ؟ فقلت : } إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ{(4) . قال أبو هاشم : فواخيته بعد ذلك أربعين سنة حتى مات قبلي ؛ فرأيته في المنام ، فقلت له ما صرت؟ قال : إلى الجنة ، قلت : بما صرت إلى الجنة ؟ قال : بقراءتك علي : } وَإِذَا الصُّحُفُ نُشِرَتْ{ (3) .الله أكبر كم منا قرأ أو سمع } وَإِذَا الصُّحُفُ نُشِرَتْ{ ولم تؤثر فيه ولم ينته عن ذنوبه وخطاياه ، يا خير أمة أخرجت للناس إلى متى التسويف وهذا ربكم الرحيم بكم يناديكم بقوله : }وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ{ (6) . إلى متى أخي الحبيب تؤجل التوبة ، تؤجلها حتى يشيب شعرك؟ تؤجلها حتى ينحني ظهرك؟ تؤجلها حتى تغرغر روحك في حلقومك فتصيح وقتها }رَبِّ ارْجِعُونِ()لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ{ فتأتيك تلك الإجابة القاطعة: }كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ{(7). قولوا للعاصي أتدري من عصيت ؟ عصيت الذي خلقك من عدم ، عصيت الذي أغناك من فقر ، عصيت الذي كبرك من صغر ، عصيت الذي بصرك من عمى ، عصيت الذي أسمعك من صمم ، عصيت الذي علمك من جهل ، عصيت وتعصي من بيده رزقك وأجلك ، أنفاسك التي تتردد في صدرك بيده ، دقات قلبك الذي بين جوانحك بيده، طعامك الذي تأكله من عنده ، شرابك الذي تشربه من عنده ،لباسك الذي تستر به عورتك من عنده ، الأرض التي تدب عليه ملكه ، السماء التي تظلك ملكه، فمن أنت حتى تعصي هذا الرب الكريم ؟ من أنت حتى تعصي هذا الرب الجليل ؟ ، ومع ذلك اعلم أنك إن تبت فرح بتوبتك أخرج الإمام مسلم عنهr : ((لَلَّهُ أَشَدُّ فَرَحًا بِتَوْبَةِ عَبْدِهِ الْمُؤْمِنِ مِنْ رَجُلٍ فِي أَرْضٍ دَوِّيَّةٍ مَهْلِكَةٍ مَعَهُ رَاحِلَتُهُ عَلَيْهَا طَعَامُهُ وَشَرَابُهُ فَنَامَ فَاسْتَيْقَظَ وَقَدْ ذَهَبَتْ فَطَلَبَهَا حَتَّى أَدْرَكَهُ الْعَطَشُ ثُمَّ قَالَ أَرْجِعُ إِلَى مَكَانِيَ الَّذِي كُنْتُ فِيهِ فَأَنَامُ حَتَّى أَمُوتَ فَوَضَعَ رَأْسَهُ عَلَى سَاعِدِهِ لِيَمُوتَ فَاسْتَيْقَظَ وَعِنْدَهُ رَاحِلَتُهُ وَعَلَيْهَا زَادُهُ وَطَعَامُهُ وَشَرَابُهُ فَاللَّهُ أَشَدُّ فَرَحًا بِتَوْبَةِ الْعَبْدِ الْمُؤْمِنِ مِنْ هَذَا بِرَاحِلَتِهِ وَزَادِهِ)) (8) .وهذه فرحة إحسان وبر ولطف لا فرحة محتاج إلى توبة عبده . وقد يقول قائل إن ذنوبي كثرت وخطاياي تعاظمت فهل يقبلني الله فنقول له استمع للحديث الذي أخرجه الإمام مسلم في صحيحه عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ((كَانَ فِيمَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ رَجُلٌ قَتَلَ تِسْعَةً وَتِسْعِينَ نَفْسًا فَسَأَلَ عَنْ أَعْلَمِ أَهْلِ الْأَرْضِ فَدُلَّ عَلَى رَاهِبٍ فَأَتَاهُ فَقَالَ إِنَّهُ قَتَلَ تِسْعَةً وَتِسْعِينَ نَفْسًا فَهَلْ لَهُ مِنْ تَوْبَةٍ فَقَالَ لَا فَقَتَلَهُ فَكَمَّلَ بِهِ مِائَةً ثُمَّ سَأَلَ عَنْ أَعْلَمِ أَهْلِ الْأَرْضِ فَدُلَّ عَلَى رَجُلٍ عَالِمٍ فَقَالَ إِنَّهُ قَتَلَ مِائَةَ نَفْسٍ فَهَلْ لَهُ مِنْ تَوْبَةٍ فَقَالَ نَعَمْ وَمَنْ يَحُولُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ التَّوْبَةِ انْطَلِقْ إِلَى أَرْضِ كَذَا وَكَذَا فَإِنَّ بِهَا أُنَاسًا يَعْبُدُونَ اللَّهَ فَاعْبُدْ اللَّهَ مَعَهُمْ وَلَا تَرْجِعْ إِلَى أَرْضِكَ فَإِنَّهَا أَرْضُ سَوْءٍ فَانْطَلَقَ حَتَّى إِذَا نَصَفَ الطَّرِيقَ أَتَاهُ الْمَوْتُ فَاخْتَصَمَتْ فِيهِ مَلَائِكَةُ الرَّحْمَةِ وَمَلَائِكَةُ الْعَذَابِ فَقَالَتْ مَلَائِكَةُ الرَّحْمَةِ جَاءَ تَائِبًا مُقْبِلًا بِقَلْبِهِ إِلَى اللَّهِ وَقَالَتْ مَلَائِكَةُ الْعَذَابِ إِنَّهُ لَمْ يَعْمَلْ خَيْرًا قَطُّ فَأَتَاهُمْ مَلَكٌ فِي صُورَةِ آدَمِيٍّ فَجَعَلُوهُ بَيْنَهُمْ فَقَالَ قِيسُوا مَا بَيْنَ الْأَرْضَيْنِ فَإِلَى أَيَّتِهِمَا كَانَ أَدْنَى فَهُوَ لَهُ فَقَاسُوهُ فَوَجَدُوهُ أَدْنَى إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي أَرَادَ فَقَبَضَتْهُ مَلَائِكَةُ الرَّحْمَةِ))(9) .وفي رواية البخاري أن الله جلت قدرته أوحى إلى أرض العذاب أن تباعدي وإلى أرض الرحمة أن تقاربي ؛ الله أكبر فما أشد رحمة الله بنا ؛وأخرج الإمام مسلم عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّ نَاسًا مِنْ أَهْلِ الشِّرْكِ قَتَلُوا فَأَكْثَرُوا وَزَنَوْا فَأَكْثَرُوا ثُمَّ أَتَوْا مُحَمَّدًا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالُوا إِنَّ الَّذِي تَقُولُ وَتَدْعُو لَحَسَنٌ وَلَوْ تُخْبِرُنَا أَنَّ لِمَا عَمِلْنَا كَفَّارَةً فَنَزَلَ { وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا } وَنَزَلَ { يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ } فنقول لكل عاص ظن أن الله لن يقبله هل قتلت تسعة وتسعين نفساً هل كنت ممن زنا كثيراً وقتل كثيراً ؟ حتى وإن كنت منهم فأبشر فإن رحمة الله واسعة ، فإن رحمة الله واسعة ، أعوذ بالله من الشيطن الرجيم : { قُلْ يَاعِبَادِي الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ }(10) .

    الخطبة الثانية
    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن نبينا وحبيبنا وسيدنا محمداً عبد الله ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم .
    أما بعد : فاتقوا الله عباد الله وسارعوا إلى استغلال هذه الفرصة المتاحة لكم سارعوا لاستغلال شهر الصيام شهر التوبة والغفران شهر العتق من النيران لتتوبوا إلى الله من ذنوبكم ، عجباً لمسلم موحد أعطى لأبواب الجنان المفتوحة ولتك الجنان المزينة ظهره وذهب يطرق أبواب النيران المغلقة بالذنوب والخطايا }أَفَلَا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ{ (11) . فإلى كل من أسرف على نفسه في متابعة فحش القنوات نقول له تب إلى الله ، إلى كل من أسرف على نفسه في سماع الموسيقى والغناء نقول له تب إلى الله ، إلى كل مدخن ومدخنة نقول لهم توبوا إلى الله ، إلى كل معاكس ومعاكسة نقول لهم توبوا إلى الله ، إلى العاصين جميعاً نقول لهم توبوا إلى الله نقول لهم إنه من فضل الله تعالى علينا وعليكم وعلى المسلمين أجمعين أنه فتح باب التوبة فلم يقيده بزمان معين ولا بمكان معين فأنت تستطيع أن تتوب إلى الله في أي ساعة من ليل أو نهار فبادر بالتوبة الآن من هذا المكان المبارك فإنك لا تدري هل تصل إلى بيتك أم لا ؟ تب إلى الله في هذا الشهر المبارك الذي صفدت فيه الشياطين فإنك لا تدري كيف يكون حالك بعده فقد تتسلط عليك الشياطين وتحول بينك وبين التوبة والإنابة إلى ربك الرحيم الرحمان ؛ أقول أيها الأحبة في الله وحتى ننقل كلمنا من مجرد الحديث إلى التطبيق والعمل فقد أعد مجموعة من الشباب برنامجاً لذلك يكون بإذن الله بعد صلاة العصر في هذا المسجد ؛ حيث يستقبلون ممن كان عنده أشرطة غناء وسوء بإشرطة تحتوي على ذكر الله وتعينه بإذن الله على أمور دينه ودنياه وسيتم تسجيل الأسماء أولاً واستقبال الأشرطة الفاسدة على أن يتم تسليم البديل بعد ذلك وفقاً للقوائم التي تم التسجيل بها. فغالب أخي هواك وشهوة نفسك واقبل على ربك . 

    ----------------------
     ([1])مريم :71،72.(2)التكوير:1-3.(3)التكوير:10.(4)البقرة:222.(5)إبراهيم الحازمي ،التائبون إلى الله،ط2.الرياض:دار الشريف ،1414هـ. (6) النور:31.(7)المؤمنون:99-100.(8)مسلم،التوبة،ح(4929).(9)مسلم،التوبة،ح(4967).
    (10) الزمر:53.(11) المائدة:74.
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    عصام الجفري
  • خطب إيمانية
  • خطب إجتماعية
  • يوميات مسلم
  • خطب متفرقة
  • مناسبات وأحداث
  • رمضانيات
  • خطب ودروس الحج
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية