صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



وأنت أيضا موهوب

محمد جلال القصاص


بسم الله الرحمن الرحيم
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
وأنت أيضا موهوب
 

الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه ومن أحبه واتبع هديه:ـ

ابني العزيز!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،:ـ

في هذه الأسطر نعرض عليك تجربةَ طِفْلٍ مَنَّ الله عليه بحفظ كتابه والتعرف على قصص الأنبياء وشيء من الثقافة العامة وهو دون السادسة من عمره ، زميلٌ تراه بعينيك ، وربما مرَّ بين يديك لنقول:
أنت وهو سواء، لا فرق بينكما غير أنه اجتهد وأنت لا زلت. وإن شاء الله بعد مطالعة هذه التجربة تستعين بالله وتشمر عن ساعديك وتبدأ باسم الله.


 أهم ما سألنا عنه والد الطفل هو: ماذا ترى في طفلك أكثر من غيره؟

لا شيء . هو كغيره من الأطفال غير أنه مجتهد.


 تعني أن غيره يستطيع أن يكون مثله ؟

نعم إن استعان بالله وجد واشتد .

 
مفهومك للاجتهاد ؟
فقط أن يكون الجِد أصل واللعب فقط للترويح.
 فقط أن يتذكر الطالب أنه موقوف بين يدي ربه ومسؤول عن وقته، وأن يتذكر أنه فرد في أمة كانت تقود الأمم واليوم سبقتها أمم، أن يعلم الطالب أننا نأمل فيه الخير بل نؤمِّله لسعادة لأمته وريادتها.

 
عدد ساعات العمل في اليوم بالنسبة لطفلك؟
عدا ساعات النوم فكل وقته عمل .

 
كيف؟
تحول كل شيء لعمل، أو نستفيد من كل ما نقوم به ، أو : لا نعمل غير مفيد ، فمثلاً الألعاب: تكون من الألعاب التعليمية التي تناسب المرحلة التي نحن فيها، والألعاب التعليمية في كل مكان ولله الحمد، وكثيرة متنوعة ولله الحمد، ويستطيع جلنا إن لم يكن كلنا أن يشتريها، وبها تتحقق السعادة كما تتحقق بغيرها.
 والساعات الطوال التي نقضيها أمام الحاسوب تكون فيما نستفيد منه كالألعاب التعليمية، وهي منتشرة في المواقع الإلكترونية ( يوجد بعضها في قسم الفلاش بصيد الفوائد وغيره من المواقع) ،وكتعلم الكتابة، وتصفح المفيد من المواقع الإسلامية ، لا فيما يثير أعصابنا، وتكلم أهل الاختصاص بتحقق ضرره، وبعضه يضاد ديننا .وأقول لأبنائي الطلاب من واقع التجربة : إن كل ما تمارسه من غير المفيد يوجد مثله مما يفيد.فهلم إلى ما يفيدك وتفيد به أهلك وإخوانك ، وتنتفع به عندما تلقى ربك. 


متى بدأت عملية التعلم؟!

في رجب 1428هـ،وحال جلوسي بعد صلاة الفجر في صحن الحرم أمام الكعبة كان يغالبني على هاتفي المحمول وتركته له لارتاح من مغالبته، ولاحظت أنه يمسك قلم الهاتف بشكل صحيح ويحاول تقليدي، فبدأتُ أعلمه أشياء فوجدته يستجيب بسهولة ويسر، فبينت لأمِّه واستعنا بالله واتفقنا على بدء عملية التعليم.
 كان قد مضى من عمره يومها ثلاثة أعوام . 


أليست الثالثة سن مبكرة؟!

بل متأخرة!!
لا تعجب.!!
 يستطيع بعض الأطفال أن يبدأ دون الثالثة،إن وجد من يصبر له. وهذا واقع مشاهد .وبه يتحدث المختصون. وهو أمر عادي جداً ولا يمثل أي ضغط على الطفل. وعندنا تجربتان بعد جلال بدأتا في الثانية والنصف وأرجو أن يكون حصادهما خير.
 

لو أن طفلك وصل المتوسط ولم يبدأ عملية التعليم الجادة هذه فماذا كنت ستفعل؟؟

لا يشترط للتفوق سن معين، فكثيرون نبغوا وكانت بدايتهم متأخرة.. وفي تاريخنا كثيرة، من العباد والزهاد، والشعراء، والعلماء. فما دمت حياً فلم تتأخر، فقط هيا استعن بالله وابدأ؛ وقد علمنا النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه :"إِنْ قَامَتِ السَّاعَةُ
 
وَفِي يَدِ أَحَدِكُمْ فَسِيلَةٌ ، فَإِنِ اسْتَطَاعَ أَنْ لاَ تَقُومَ السَّاعَةُ حَتَّى يَغْرِسَهَا أ فَلْيَفْعَلْ." ، ومن أقبل أقبل الله عليه، ومن تاب تاب الله عليه. ونحن نؤجر على العمل على على النتيجة، فمن أخلص لله علا وارتق.

إذا التحدي في الاجتهاد ؟

نعم فيه التحدي. والموفق من وفقه الله فلا حول لأحد ولا قوة إلا بالله.

لولا المشقة ساد الناس كلهم  * * * الجود يفقر والإقدام قتالُ
تريدينَ لقيان المعالي رخيصة  * * *  ولابد دون الشهد من إبر النحل

 

ماذا يساعد الطالب على الجد والاجتهاد؟
يساعد على ذلك الاستعانة بالله فإن من يتوكل على الله فهو حسبه. ثم استوضاح الهدف. فلا يرغب في الشيء مَن لا يعرفه، ولا يخاف من شيء من لا يعرفه. تعرف قيمة الشيء فتحبه ومن ثم تطلبه،فكلما قويت المعرفة بالشيء زادت محبته في القلب وزاد الشوق إليه وسلك المرء كل طريق يستطيعه حتى يصل لمحبوبه.
 فالخطوة الأولى في المعرفة . لابد من  معرفة فضل العلم وثواب طلب العلم، وثمرة العلم،وحاجتنا ـ خاصة في هذه الأيام ـ إلى طلب العلم الشرعي، وبالأخص القرآن الكريم.

 
ما اسم ولدك؟
جلال محمد جلال القصاص


كم يراجع جلال يومياً؟

ما بين خمسة وعشرين وجهاً ( جزء وربع) إلى أربعين وجهاً ( جزء ونصف) يتلوهم غيباً على أمِّهِ.

يستكثر بعضهم هذا الكم فماذا تقول؟

لا يأخذ هذا الكم ساعتين كل يوم ، ويتبقى من اليوم اثنان وعشرون ساعة . إن كان النوم يستغرق عشر ساعات فقد بقي نصف اليوم !!
هم يستكثرونه لأنهم يحسبون وقت العمل لا الوقت الضائع.
فلو أن أحدهم نام وارتاح ، ثم قام وعمل نصف وقته فقط ، يعني سبع ساعات يومياً، فإنه سينتج كثيراً. ولكنهم يحسبون ساعات العمل في الأسبوع ، وهذا حال اللاهين لا الجادين.


 هل من أمارة على حفظ جلال في هذه السن للقرآن؟

بفضل الله ومنته اجتاز اختبار مسابقة ينبت لحفظ القرآن الكريم المستوى الأول( القرآن كاملاً حفظاً وتجويداً)، المنعقدة في مطلع عام 1432، وحصل على 97بالمائة ، واختبر عدة مرات قبل الاختبار النهائي من عدد من المدرسين والطلاب.


ماهي مراحل التعليم؟

بدأت بتعلم الهجاء، ثم القراءة والكتابة ، ثم حفظ القرآن الكريم .

 
هناك وسيلة أخرى هي التعليم بالتلقين وهي المنتشرة لِمَ لَمْ تتبعها؟
التعليم بالتلقيم مجهد جداً، ولا يسير لبعيد، وثمرته محدودة: كم تستطيع أن تُعلم بالتلقين؟!! ، وبكم من الجهد؟!!
خير منه ـ فيما أرى ـ أن يتقن الطفل والطالب الكتابة والقراءة ثم يحفظ .

بهذا يعطي نتيجة مستمرة،وتصاعدية، ويحبب إليه (القلم) و( الكراس) وبالتالي يحب القراءة والكتابة، ولو انضاف لذلك تعلم اللغة العربية الفصحى مشافهة لكان أولى وأتم.وهناك دراسات في هذا الشأن ولها تطبيقات عملية ناجحة ومنتشرة. إن حب القلم وحب الكتاب .. حب القراءة والكتابة هدف يجب أن نسعى إليه مع الحفظ.

 
يرى بعضهم أن في التجربة إرهاق يخشى معه من التفلت والسير في اتجاه معاكس ؟
ليس في الأمر أدنى إرهاق ، وقد مرَّ الحديث عن أن المطلوب هو أقل من ثلث الوقت. الحاصل أن اللعب صار أصلاً والجد استثناء ولذا يستثقلون الجد ويتفلتون، ويشق إلزامهم وتربيتهم.
التفلت المنهجي الذي يعني السير في اتجاه معاكس للبدايات بعد بلوغ سن الرشد، وهو المقصود في السؤال: يأتي ـ في تقديري ـ من قلة التوفيق للمربِّي أو المربَّى.. يأتي من خطأ تربوي .. حين تسير في غير الطريق التي ترغبها أو تحسنها، أما من يستعين بالله  ويركب ما يحسن فإنه لا يتركه ويسير قدماً ويرتقي. وهذا يعلي من قيمة التربية الفردية ، أو تفعيل البيوت .


ألاحظ حرصك على عرض التجربة ما السبب؟

السبب هو القول ـ من خلال التجربة العملية ـ، أن التربية والتعليم من الطبعي جداً أن تبدأ قبل السادسة، وهذا ما يقوله المختصون. فإن رسم الخطوط الرئيسية في شخصية الطفل ينتهي عند السادسة أو الثامنة على أقصى تقدير.
والقوم ينشطون في التربية في المتوسط والثانوي، وهي سن الرجولة، ما بعد مرحلة (الفطام النفسي)، تبدأ مع من قد شحن بغير قليل من المفاهيم والمعارف من التلفاز والألعاب والشارع، وإن كان الأمر أخف في المملكة العربية السعودية فإنه شديد بالخارج.
أريد أن أبلغ رسالة عملية لمن يشغلهم أمر التربية والتطوير من خلال التعليم: علينا أن نبدأ مع من هم دون الثالثة من العمر. ولا يعني هذا طبعاً ترك الموجود. ولكن هي رسالة للاهتمام بهؤلاء الصغار، وإشارة للتربويين بأن الأمر يستحق العناية.

جزاكم الله خيراً ، واسأل الله العظيم أن يبارك لكم في ابنائكم وأنفسكم وكل عزيز عليكم .
اللهم آمين وإياكم ، وجزاكم الله خيراً ، وبارك لكم في أنفسكم وأهليكم وكل عزيز عليكم.

الأستاذ/ علي العامر
جماعة التوعية الإسلامية بمدرسة الإمام نافع ـ ينبع الصناعية

ربيع أول / 1432هـ 

 

اعداد الصفحة للطباعة           
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
محمد القصاص
  • مقالات شرعية
  • في نصرة النبي
  • مقالات في فقه الواقع
  • مقالات أدبية
  • تقارير وتحليلات
  • رسائل ومحاضرات
  • مع العقلانيين
  • صوتيات
  • مقالات تعريفية بالنصرانية
  • رد الكذاب اللئيم
  • اخترت لكم
  • بريد الكاتب
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية