صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



العريفي رجل فتنة أم طالب حق ؟!

د.عبد الله بن راضي المعيدي الشمري
[email protected]


منذ زمن وأنا اتابع الهجوم على الشيخ الدكتور محمد بن عبد الرحمن العريفي .. هذا الداعية الفاضل .. والشيخ الغالي .. والرجل المتواضع ..
وأنت حينما تتابع الهجوم على الشيخ .. تتساءل هل هذا الرجل يريد الحق أم هو رجل فتنه كما يصوره مبغضوه ؟
كل يوم يطالعنا منتقدوا الشيخ عنه بحكاية ..
العريفي أفتى .. العريفي نام .. العريفي أكل .. العريفي متشدد .. العريفي صور ..
العريفي .. العريفي .. العريفي ..
أشغلنا العريفي .. واشغل من أناساً صاروا لاينامون الليل يتتبعون أخباره لينتقدوه في الصباح ؟!!

أنام ملء جفوني عن شواردها .... ويسهر الخلق جرّاها ويختصم

عجيب أمر هذا الرجل .. وعجيب أمر منتقديه !! هو يعمل وهم يصوبون سهامهم إليه .. هو ينفع ويجاهد .. وهم ينتقدون .. هو يعلم وينشر الخير .. وهم يفسدون ..
لماذا كل هذا ؟!
العريفي صديق قديم .. وحبيب يتشوق القلب لرؤيته ولكن !!
أعرف مدخله ومخرجه .. أعرف كم يقضي من الوقت في الدعوة .. أعرف كم يتغرب عن أهله وأولاده فيما هؤلاء بين أولادهم جالسون ..ويتنقلون بين المقاهي والقنوات ويتابعون العفن الفني ..
العريفي  بشر  يخطيء ويصيب .. وله أخطاء وزلات .. وهذا محل إجماع عند العقلاء ..

ولكن ماسر الهجوم عليه ..
وما بال أناس صار الواحد منه قبل أن يفتح عينه من نومه إن نام .. يغرد عنه .. ويسل سيف الحقد والجهل والنفاق عليه ..

هل هو لشخصه أم لما يحمله من منهج ؟ وهل هو لذاته أم غيرة من جمله ؟ وهل هو لطلب الحق أم لهدم الحق ؟ وهل هو لبيان خطأ ام غيرة من عدد متابيعه وقبول الناس له ..


الجواب هو الجملة الثانية فيما سبق ..


ولا أدري لماذا كلما رأيت هجوماً على هذا الرجل خاصة .. وأهل العلم عامة .. أتذكر قولاً لأبي زرعة العراقي حينما قال : ( اذا رأيت الرجل ينتقص أحدا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فاعلم انه زنديق وذلك ان الرسول عندنا حق والقرآن حق وانما أدى الينا هذا القرآن والسنن أصحاب رسول الله
وانما يريدون أن يجرحوا شهودنا ليبطلوا الكتاب والسنة والجرح بهم أولى وهم زنادقة ) ..

أين هؤلاء ممن يستهزون بالدين .. وأين هم ممن يسرق .. ويغش .. أين هم من حوائج المجتمع ؟ لماذا لايتكلمون عن حاجات المجتمع الضائعة ؟!
أين هم ممن يموت نتيجة من شبابنا بسبب المخدرات والتفحيط .. أين هم من قضايا الخطف .. والإنحلال الاخلاقي لبعض الشباب والفتيات ..


بل أين هم من خطر الرافضه والصوفيون على هذه البلاد .. لماذا لايدافعون عنها وهي التي أوجب الله علينا حفظها ؟؟!!


هؤلاء أقرب إلي النفاق والمرواغة .. يستشهدون بأقوال العلماء متى أرادوا .. ويتركونها متى أرادوا .. ينادون لترك الفتوى لهئية كبار  العلماء وهم أول من يخالف فتاوى الهيئة !!

فيا لله العجب من هذه العقول الرقيقة .. والأفهام الشنيعة .. والأذهان المختلة
والادراكات المعتلة ..
الحق واضح .. والناس لاتحتاج لأن يأتي صحفي لايعرف نواقض الوضوء ليعلمهم الحق ..
إن الزمن زمن سوء .. نعم زمن سوء يوم صار الصحفي والرياضي والمتبرجة الساقطة ينتقدون أهل العلم والدعاة والفضلاء ..


أي تلاعب هذا التلاعب الذي تلاعب به الشيطان بهؤلاء .. وهم ينتقدون من أنار الله وجهه بالإيمان .. ووضع الله له القبول بين العباد .. والواحد منهم لايعرف ووجهه من قفاه ؟!!  

فهل رأيتم أو سمعتم بأضعف من هؤلاء تميزا ، وأكثر منهم جهلا .. وأزيف منهم رأيا ! يا لله العجب يعادون من هو من خير عباد الله في وقتنا .. وأنفعهم للدين ..
فيا هذا المتجريء البطال .. والصحفي المتعال .. والمتبرجة في سفال ..
ماذا جرأكم على هذه الكبيرة .. المقتحم على هذه العظيمة .. ان كان الحامل لكم عليها والموقع لكم في وبالها هو طلب الظفر بأمر دنيوي .. وعرض عاجل .. فاعلم انك لا تنال منه طائل .. ولا تفوز منه بنقير ولا قطمير ..
فقد جرب غيرك من أهل العصور الماضية .. والفراعنة المتتابعة .. انتقاد العلماء أهل الديانة .. فماذا حصلوا بالله عليك ..
دعوكم من نقد العريفي وامثاله من العلماء .. فو الله ما أنتم إلا ( من نخالتهم ) يعني بصريح العبارة لستم من فضائلهم وعلمائهم وأهل المراتب منهم .. بل من سقطهم .. والنخالة والحقالة والحثالة بمعنى واحد تعني ما اجتمع بكم من شر ..
وهذا من جزل الكلام وفيصحه .. وصدقه ووضوحه .. والذي ينقاد له كل مسلم ، فان العلماء كلهم هم صفوة الناس بعد الأنبياء والصحابة .. وسادات الأمة ..
إن المحرك الحقيقي لمن ينتقد العريفي من الصحفيين والصحفيات .. والإعلاميين والاعلامييات .. إما بغضاً لما يقوله من الحق .. وإما حسداً لكثرة متابيعه من الفضلاء وهم لايتابعهم إلا من رضي بسقطهم .. وإما هجوماً من إمراة تتنمى لو أصبحت والعريفي زوجاً لها .. وهذا هو مذهب الثعالب من قديم الزمان ؟!!
وحق على كل طالب علم .. وصاحب قلم - وقد تكالب الليبرليون والمخدعين بهم على الشيخ - أن يدافع عن هذا الفاضل ..

يامعشر الفضلاء قد لايوافق الشيخ في بعض قوله .. وقد يكون في نفوسنا شيئ عليه ولكن انصروه لله .. دافعوا عنه أمام هؤلاء المعتدون .. ردوا عن عرض الشيخ .. واكتبوا وبينوا وليكن الحق مقصدكم ..


فلك الله أيها الشيخ المبارك .. وامضي فيما أنت فيه .. حماك الله ورعاك ..
وهذه قبلة اطبعها فوق جبينك أيها الشهم ..
ودمتم بخير ،،،،،

 

اعداد الصفحة للطباعة      
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
عبد الله المعيدي
  • مقالات ورسائل
  • بحوث ودراسات
  • الصائم العابد
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية