صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



تقدم لي شاب أكبر مني وأخاف أن تختلف أفكارنا وطموحاتنا!

علي بن عبدالعزيز الراجحي


بسم الله الرحمن الرحيم

السؤال :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أنا فتاة أبلغ من العمر 19 عاما تقدم لي شاب عمره 30 سنة، وأنا مترددة في قبوله وعدم قبوله فأنا أحب الفرفشة واللعب والخروج للحدائق في وسط الليل .......إلخ فأنا أخشى أن يكون هذا الفارق في العمر يمنعه ذلك فيكون متعبا وأتوقع أيضا أن هذا الفارق العمري لم يجعل أفكارنا واحدة ولا طموحاتنا أحس أنني لا أقدر أن نتفاهم مع بعضنا فأختي قريبة من عمره فلا تعجبني أبدا تصرفاتها حتى تفكيرها هي في وادي وأنا في وادي!! فأريد لمن جرب أن يرشدني وجزاكم الله ألف خير.

الجواب :
و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الله أسال للسائلة الخير والتوفيق لكل خير.
وهذه المشكلة البسيطة يمكن الإسهام بحلها من خلال النقاط الآتية:
1. إن التفكير بهذه الأمر يحتاج من الإنسان عدم الاستعجال والتروي بعقل.
2. النظر لحال الرجل المتقدم من جميع جوانب شخصيته.
3. السؤال عن دين وأخلاق وتعامل الخاطب.
4. إن الرجل بهذا السن ليس بالكبير بل قد يكون ذات شخصية متزنة وعاقلة.
5. الحياة الزوجية ليست متعة ولعب وقضاء وقت ثم يذهب كل طرف منها عن الآخر.
6. ما أجمل دعاء الله جل وعلا من خلال صلاة الاستخارة كما جاء عَنْ جَابِرٍ رضي الله عنه قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يُعَلِّمُنَا الاسْتِخَارَةَ فِي الأُمُورِ كُلِّهَا كَمَا يُعَلِّمُنَا السُّورَةَ مِنْ الْقُرْآنِ يَقُولُ : إذَا هَمَّ أَحَدُكُمْ بِالأَمْرِ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِنْ غَيْرِ الْفَرِيضَةِ ثُمَّ لِيَقُلْ: ( اللَّهُمَّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ, وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ, وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلا أَقْدِرُ, وَتَعْلَمُ وَلا أَعْلَمُ, وَأَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ, اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك ) خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ: عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ, فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ, اللَّهُمَّ وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك ) شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ : عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ, فَاصْرِفْهُ عَنِّي وَاصْرِفْنِي عَنْهُ وَاقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ ثُمَّ ارْضِنِي بِهِ. وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ ) وَفِي رواية ( ثُمَّ رَضِّنِي بِهِ( رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ (1166)
و كيفية صلاة الاستخارة هي :
1- تتوضأ وضوءك للصلاة .
2- النية.. لابد من النية لصلاة الاستخارة قبل الشروع فيها .
3- تصلي ركعتين .. والسنة أن تقرأ بالركعة الأولى بعد الفاتحة بسورة (قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ) ، وفي الركعة الثانية بعد الفاتحة بسورة (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ).
4- وفي آخر الصلاة تسلم.
5- بعد السلام من الصلاة ترفع يديك متضرعا إلى الله ومستحضرا ً عظمته وقدرته ومتدبرا ً بالدعاء.
6- في أول الدعاء تحمد وتثني على الله عز وجل بالدعاء .. ثم تصلي على النبي صلى الله عليه وسلم، والأفضل الصلاة الإبراهيمية التي تقال بالتشهد. « اللّهُمَّ صَلّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحمَّدٍ كمَا صَلَّيْتَ عَلَى إبراهيم وَعَلَى آلِ إبْرَاهيمَ وَبَارِكْ عَلَى مُحمَّدٍ وعَلَى آلِ مُحمَّدٍ كمَا بَارَكْتَ عَلَى إبْرَاهيمَ وَعَلَى آلِ إبْرَاهيمَ في العالمينَ إنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ » أو بأي صيغة تحفظ.
7- تم تقرأ دعاء الاستخارة : ( اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ ... إلى آخر الدعاء.
8- وإذا وصلت عند قول : (اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي الشيء المراد له .....
9- ثم تصلي على النبي صلى الله عليه وسلم .. كما فعلت بالمرة الأولى الصلاة الإبراهيمية التي تقال بالتشهد.
10- والآن انتهت صلاة الاستخارة .. تاركا ً أمرك إلى الله متوكلا ً عليه .. والسعي في طلبك، ودعك من الأحلام أو الضيق الذي يصيبك .. ولا تلتفت إلى هذه الأمور بشيء .. والسعي في أمرك إلى آخر ما تصل إليه.
8. الدعاء لله بأن يشرح صدرك للخير.
9.استشيري أهلك خاصة الوالدين.
الله أسأل أن يختار الخير والتوفيق والسداد لجميع المسلمين.


 

اعداد الصفحة للطباعة      
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
علي الراجحي
  • مقالات دعوية
  • رسائل وبحوث
  • علم الفرائض
  • علم أصول الفقه
  • سلسلة الفوائد
  • الاستشارات التربوية
  • مختارات متنوعة
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية