صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    أنا والشيخ حافظ الحكمي

    محمد بن سرّار اليامي

     
    رأيت أن الهمة العالية ترفع مقام صاحبها ، وتورثه النجاح ولا أدل على ذلك من أهل السير العطرة .. خذ على سبيل المثال لا على سبيل الاجمال هذه الفوائد من سيرة الشيخ / حافظ بن أحمد الحكمي – رحمه الله ..

    أولها :
     بناء الذات ، وهذا من لوازم النجاح ..

    إذا أن الشيخ – رحمة الله كان شديد الحرص على الطلب ، علي حفظ كتاب الله ، وكان دافعه ذاتياً ..

    فإن كانت لك عزيمة ذاتية صادقة في تغيير واقعك نجحت ، وغيرت للأحسن ... ، وهذه من ميز المبرزين اللامعين في هذه الدينا ..

    ثانيها :
    إذا توافرات الهمة ، فإن النجاح حليف لصاحبها .. ، ولو قل المال ، وضعفت راحلة الدينا ..

    ثالثها :
    أن الذكاء والنبوغ ليس حكرا على طائفة عرقية ، ولا علي بلد ، أو مصر من الأمصار ..

    بل هو إصطفاء وإنتقاء من الله جل ذكره ، لكنه يحافظ عليه بأمور فيها البعد عن المعاصي والذنوب ، ومنها البعد عن المشغلات من أمور هذه الدنيا ، ومنها طلب الكفاية فقط في المعيشة ، ومنها ترتيب الوقت ، وصرف الجهد في المهم و الأهم ، و هكذا ...

    رابعها :
    الإفادة مما هو في مستطاع الإنسان ، فان إستغلال الموارد في الحياة مهم ، فكيف به ، وهو في حياة العلم والعلماء .. ، فضبط ما هو في اليد من المتون ، وحفظ النصوص ، وتعلمها وفهمها أمر هام غاية الأهمية للنجاح واللموع في هذه الحياة .

    خامسها:
    أن التواضع سبيل لزيادة العلم ، وأن إزدياد العلم سبيل لإرغام العدى .. قال ابن الوردي :

    في إزدياد العلم إرغام العدى *** وصلاح العلم إصلاح العمل

    ومن تواضع فتح لنفسه مجالات لاخذ العلم عمن عاصروه بكل تواضع وسكينه ، وهذا ما حصل لشيخنا حين أخذ علمه عن القرعاوي وغيره بل ومن اقرانة .

    فالعلم حرب للفتي المتعالي *** كالسيل حرب للمكان العالي

    هذا وهو مالقي الشيخ القرعاوى إلا وهو قد ختم القران ، وجود الكتابة ، وحفظ بعض المتون .. وتعلمها مع أخيه محمد رحم الله الجميع ...

    سادسها :
    الجلد على الطلب والصبر في ذلك ، وفي تعليم الناس ، وفي نشر العلم ، وهكذا من توفيق الله جل وعز .. فمن إحترقت بداياته أشرقت نهاياته .. ، وحقق مطالبه وغاياته ..

    سابعها :
    أن الفقر مادة الكفاح ، والكفاح أصل أصيل في الإبداع والتميز ... ، وهو أعني الفقر . يجمع قلب الانسان ، ولا يكون مشغولا بهذه الدنيا إذ أنه قد عزف عما في أيدي الناس

    ثامنها :
    لابقاء ، ولاثبات ، لا ينفع إلا لمن وفقه الله ، وكان من أهل الرسوخ في العلم الشرعي ..

    وقد ينتفع أجيال كثيرة بعلمه ، لما رزقه الله من العلم والاخلاص ، والقبول ..

    تاسعها :
    التسهيل منهج ، والتيسير على المسلمين هو سبيل أهل العلم الراسخين ، وهذا من باب الرفق بأهل الإيمان ، سواء في طريقة التعليم ، او التأليف ، او العبارة أو الاشارة ، وهذا هو الذي يزرع حب الشريعة في قلوب العباد .. ، ويخلد العلم النافع .

    عاشرها :
    شغل الفراغ ، وإشغال الزمان بما يفيد الانسان في الدارين فان عقلاء بين ادم يمقتون الرجل الذي ليس في شغل من أشغال الدينا والاخرة ...

    وأغتنام الدقيقة يخرج علماء ناصحين لامتهم ، أصحاب همة متوافرة على البذل والعطاء لهذه الامة ..

    هذه عشرة كاملة أفدتها من سيرة الشيخ حافظ رحمة الله رحمة واسعة ..

    فهلا نهلنا من هذه الموارد العذبة وهلا أفدنا من تجاربهم الحياتيه ..

    لنسير على خطاهم ، ونقتفي أثرهم فلا حاضر لمن لا ماضي له ، والجمع بين الاصالة ، والمعاصرة ، هو سبيل أهل الذكاء ، ولذكاء ..

    ليقدموا الحلول الصحيحة للامة الاسلامية ..

    بأصالة في المنهج والدليل ، وبروح العصر وعلومه والته ..

    والحقيقة :
    أنى ممن أعجب بشخصيه هذا الرجل حتى رايتنى في كل درس ومحفل أعرج على شئ من خصاله الحميدة ، وأنثر شيئا من درره المجيدة ...

    ولقد داملت قرائة مصنفاته فرأيت جهبذاً تحريراًَ رحمه الله – وبكل صدق وانصاف لم يعطى قدره في هذا الزمن ، ولا أدري هل الحسد هو السبب ، أم ضعف الطلاب في خدمة شيخهم ... ، والمهم هو علاقتي مع هذا الجبل العظيم ...

    فتشبهوا أن لم تكونوا مثلهم *** إن التشبه بالكرام فلاح
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    محمد اليامي
  • رسائل دعوية
  • رسائل موسمية
  • فوائد من الكتب
  • المتميزة
  • كتب دعوية
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية