صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    خلاصة الخلاصة

    محمد بن سرّار اليامي

     
    رأيت أن الذي يدمن القراءة ويطيل المطالعة ..
    ومن ثم ينعزل عن مجتمعه ..
    فإنه أن خالط المجتمع كان كارهاً له .. ، وقد مر ذلك علي كثيراً .
    فوجدت ذلك خطأً ..
    فأنك إن داملت مطالعة خلاصة عقول الحكماء ، والأدباء ..
    عشت في عالم رفيع الذوق والمستوي من المثالية ...
    ثم انك أن خالطت الناس ،
    ورأيت ما رأيت ..
    قلت : على الدنيا السلام ...
    فقد اندرست المعالم ، والأدب والمكارم ..
    وولد عندك هذا الأمر شعوراً بضيق العطن من المجتمعات ونظرة سوداوية لها .. ،
    ويأساً من إصلاحها وإحباطا من محاولة التجديد والتغيير فيها للأحسن..
    والسلامة في ذلك أن تطالع وتقراء بعين المستفيد الناقد ، ويكون لك وقت لالفة الناس ، وزيارتهم ، ومخالطتهم .. ، والصبر على أذاهم .. والاحتساب في ذلك .. ، وتطبيق ما تعلمته عليهم للإصلاح والتقويم والدعوة إلى كل فضيلة ..
    فان جمعت بين خصال أربع حققت النجاح ..
    وهي العلم ، والعمل به ، والدعوة إليه ، والصبر على ذلك ..
    حققت نجاحاً باهراً في حياتك .. وعشت في شي من الرضي عن الذات عظيم ..
    ولم يحصل لديك أي غبش في الرؤية لمجتمعك .. بل زاد العطف والشفقة في قلبك على ذلك المجتمع لاصلاحه ، وتطويره .. والرقي به حتى يكون مثاليا أو قريبا من ذلك .. ، بهذا أيضا تحقق الرضى عن مجتمعك .. وعن ذاتك .. ، وتتجانس نظرتك له .. ولا يكون هناك غبش في الرؤية ....

    " وتذكر "

    أن الانسان لا يمكن أن يحوز على العلم دون ان يفكر .. فتعلم كيف تفكر ..
    الفكر أثمن ما يملك الإنسان..
    أنا أفكر إذن أنا موجود كما يقول بعضهم
    وأخيرا: لا تكن ممن يفكرون ببطونهم أو جيوبهم أو اذانهم .. ، أو مشاعرهم .. إنما فكر بعقلك واستبصر بشرعك وكن صادقا مع نفسك
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    محمد اليامي
  • رسائل دعوية
  • رسائل موسمية
  • فوائد من الكتب
  • المتميزة
  • كتب دعوية
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية