اطبع هذه الصفحة


الوزير ابن سليمان كما تروي الصور

أحمد بن عبد المحسن العساف
@ahmalassaf


قرأت قبل شهور كتابًا عن سيرة الوزير الشيخ عبدالله السليمان الحمدان، وكتبت عنه مقالة في حينها، ثمّ اطلعت على كتاب آخر عنوانه: عبدالله السليمان الحمدان: التاريخ المصور، أصدرته شركة تارة الدولية عام (1439)، ويتكون من (٢٠٨) صفحات ذات قطع كبير، ويحتوي على مقدمة بقلم نجله أحمد، ومحطات في حياته، ثمّ ترجمة ذاتية مختصرة، وبعد ذلك ستة فصول أولها مع الملك عبدالعزيز، والثاني مع الملوك والأمراء، والثالث والرابع والخامس يشمل الفترة من الخمسينات حتى السبعينات الهجرية أي من الثلاثينات حتى الخمسينات الميلادية، ويختص الفصل السادس بالتكريم والأوسمة العربية والإسلامية والعالمية، وفي مستهل الكتاب صورة للوزير مع جملة معبرة تختصر حياة الرجل: حين يستغرق الوطنُ الإنسان.

ويظهر من الصور جملة الأعمال العظيمة التي حملها الوزير أو شارك في حملها، أو أسهم في توجيهها وتسييرها على طريق معبّد، وتدل الصور على إشرافه الميداني بعيدًا عن التقارير المكتوبة، ويظهر منها اهتمامه بالأرض نفطها وزراعتها ومياهها، وهي حكمة سليمانية خالية من الثنائية الضيقة التي يُبتلى بها بعض المسؤولين فإما وإما!
بينما تبرز مصر ولبنان في الصور ولا غرابة فهما آنذاك من أكثر البلاد العربية تطورًا وتقدمًا علميًا، وفيهما خبراء وأصحاب معرفة، وأما الدول الأجنبية فكانت الحظوة فيها لألمانيا وأمريكا، فالأولى موئل صناعات محكمة، والثانية لها ارتباط وثيق بالنفط وشؤونه فضلًا عن حضورها الدولي المتصاعد، وفي الكتاب صورة مهمة توثق تدفق أول شحنة نفط على يد الملك عبدالعزيز.

كما تحكي الصور عناية ابن سليمان بالرجال كثيرًا بعيدًا عن المناطقية، ويستبين ذلك من اصطحابه لعدد كبير من أسماء أناسٍ أضحوا رجال دولة في حياته أو أصبحوا كذلك بعد رحيله، وتكشف أيضًا علاقاته الواسعة مع الإعلاميين وإشراكهم في معرفة الحقائق والتطورات، وآخرها صلاته الوثيقة بالمثقفين، واحتفائه بزوار المملكة من ساسة واقتصاديين وكتّاب، وما أحرى الكبار بمسالك الرشد.

وقد لاحظت ندرة صور الوزير في بلدته عنيزة التي أحبها ومنحها الكثير حتى بادلته الوفاء والتقدير، ويمكن إدراج بعضها في الطبعة القادمة، فهو من بنى أول مسجد مسلح في عنيزة، وأدخل إليها الكهرباء، وأجرى لبيوتها المياه العذبة، ووضع في جامعها الكبير مكبرات صوت بعد أن أعاد بنائه بالاشتراك مع أهلها بناء على مقترح الشيخ عبدالرحمن السعدي كي ينال الأجر أغلب أهل البلدة، وكان ابن سليمان على استعداد تام للتبرع بتكلفة المشروع كاملة.

ومن الصور التي يمكن إضافتها المكتبة التي بناها وأكمل تجهيزها لصالح أهل عنيزة، وأضاف لها ساعة وعددًا ضخمًا من الكتب، ومزرعة الزغيبية التي جعلها -بفضل الله- مروجًا منتجة بعد أن كانت صحراء قاحلة، والمدرسة العزيزية التي زارها ثمّ وهب لكل طالب شماغًا وبدلة شتوية وخمس ريالات فضة، والأرض التي أوقفها لتكون مقبرة، وأماكن تجمع الحجاج للانتقال على حسابه إلى مكة، فضلًا عن أوقافه المباركة.

وللطرق مع ابن سليمان موافقات لطيفه، ففي عنيزة يتقاطع طريق الملك عبدالعزيز مع الطريق الذي يحمل اسم الوزير وكأنه يعبر عن لقاء تاريخي له خلود وامتداد، وحين كان الملك عبدالعزيز في طريق سفره البري المتعب إلى الأحساء عام (1350)، ارسل ابن سليمان سيارة من الأحساء ونقل فيها مئتي قربة مليئة بالماء لتكون مصاحبة لموكب الملك فلا ينقطع عنهم الماء أو ينقص؛ فلما عرف الملك عبدالعزيز قال لمن معه: ويلومونني في ابن سليمان!
كما تشارك الوزير مع الملك فيصل في إدارة شؤون الدولة الداخلية والخارجية تحت عين الملك عبدالعزيز عقودًا عدة، وتشاركا كذلك في شارع واحد يحمل رسميًا اسم الملك فيصل، ويُعرف شعبيًا بشارع الوزير، وهو شارع تجارة وسياحة وحب، ومن المناسب إضافة بعض صور هذه الطرق في طبعة الكتاب القادمة، مع محاولة تعريف موضوع جميع الصور الواردة فيه قدر الإمكان، وترقيم الشخصيات حتى يسهل معرفتها إذا كان ذلك متاحًا.

هذا شيء من خبر رجل دولة كبير، كان أول وزير حمل هذا اللقب، وأقدم عضو من المواطنين في مجلس الوزراء، وإن التنبيه لشذرات من خبره فيه وفاء له، ونشر للمعروف بيننا، وإظهار للقدوات التي تستحق أن يُقتدى بأعمالها الخيّرة، واقتفاء أثر مسيرتها الجادة نحو معالي الأمور للوطن والمواطن، وستبقى بلادنا بتضاريسها منجبة ملهمة، والله خير حافظًا.


أحمد بن عبد المحسن العسَّاف-الرِّياض
@ahmalassaf
الخميس 28 من شهرِ ذي الحجة الحرام عام 1440
29 من شهر أغسطس عام 2019م


https://ahmalassaf.com/5507

 

أحمد العساف
  • قراءة في كتاب
  • مقالات دعوية وتربوية
  • مقالات أدبية ولغوية
  • مقالات إدارية
  • مقالات فكرية
  • الصفحة الرئيسية