صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    آهــات المـرضى

    عبدالله بن محمد بادابود

     
    عندما أتكلم عن حالهم تخنقني العبرة ؛ يكتسيني الحزن .
    كيف لا نحزن ونحن نحمل
    قلوباً لابد لها أن تواسي و لو بالحزن !
    ولنا
    ألسنة لابد لها أن تواسي بالدعاء  .
    ولنا
    مال لابد أن نواسي به  بالبذل .
    ولنا رب كريم
     ، رب عظيم  ،  رب قوي   ، رب قادر سبحانه !
    ولنا
    إخوة و أخوات نحسبهم والله حسيبهم من أهل الله وخاصته .
    فقد يكون من بيننا من هو »
    مستجاب الدعاء «

    ،

    » الصورة الأولى «
    أعرفه شخصياً
    ، جلست معه ، تبادلت معه أطراف الحديث ، عمره في الخامسة والخمسين أو يزيد قليلاً .
    نعرفه بدماثة خلقة
    ، وطيب مجلسه، وضحكاته ومواقفه الطريفة ~
    على صلاته محافظ
      وعلى ورده مستمر  ومع الصيام له مواقف  وإفطاره في الحرم .
    يكثر من العمرة ويكثر من الطواف ويكثر من جلوسه في المسجد ويكثر من دروس العلم
    .
    يعتبر من عامة الناس أرقى من الفقراء قليلاً
    .
    يوماً
    أحس بألم في بطنه وزاد عليه الألم   ولكن النتيجة لا تخف فالأمر بسيط ~
    زادت الحالة وزادت الآلام   و  ما زال يستطيع أن يذهب للصلاة و للمسجد .
    أما
    الصيام فقد عجز عنه لإحساسه بألم مستمر في بطنه !
    زادت الحالة وبعد دخوله المستشفى .
    النتيجة : ورم في المعدة  تم استئصاله ولله الحمد .
    والآن يتعالج بالكيماوي ولكن
    ! تقول زوجته لم يعد مثل قبل ،  بعيداً عن القرآن بعيداً عن الذكر يحس بالضيق والألم .
        -
    !!

    اللهم اشفه وعافه و أعفو عنه
      يا رب العالمين ؛


    ،


    » الصورة الثانية «
    فتاة في مقتبل العمر لها أحلام ولها طموحات .
    طموحات كأي فتاة تطمح لإكمال دراستها الجامعية
      فقد كانت متميزة
    تطمح لأن يكون لها زوج وبيت وأطفال
      وتطمح أن تكون أم صالحة في مجتمعها .
    ومازالت تعارك ظروف الحياة وهمومها ومشاكلها
    !
    ولكن لا تسير الدنيا على رغباتنا وأهوائنا  ،  كانت على
    موعد مع الألم ومع المرض !
    وأصيبت
    بالسرطان ! عافاها الله وعافى جميع مرضى المسلمين ؛
    هي
    الآن تصارع المرض وتصارع الموت   وتصارع الهم والحزن .
    ومع ذلك لازالت تظهر للناس مزيد قوة من صبر
    ، رزقها الله الصبر والاحتساب
    صورة
    لفتاة تصارع الموت في كل لحظة  ،  حين قال الطب لا علاج فقد استُؤصل الورم ولكن مازالت الحالة في تدهور !
    حالة وصلتني من خلال البريد
    .. بكيت لها ،  دعوت لها  ولكن ما بيدي وبيدك أن نقوم به =!
    إلا أن نقول: اللهم اشفها اللهم عافها اللهم ارفع عنها   يا رب العالمين ؛
     

    » وقفة «
    هذه بعض الصور وبعض
    آهات المرضى وإذا استعرضنا بقية الصور سنزداد حزناً وألماً !
    كتبتها لترفع يدك أخي وترفعي يدك أُخية ونقول جميعاً
    :
    اللهم رب الناس مذهب البأس اشفهم أنت الشافي شفاء لا يغادر سقماً
    وأسعد قلوبهم وقلوب أهليهم بشفائهم ، وجميع مرضى المسلمين .. يا رب العالمين ~

    لمحة حزن :
    علمنا أن الأخت التي كتبنا عنها وافاها الأجل و أصبحت في عداد الأموات بعد صراع مرير مع المرض وصبر شهد لها به من يعرفها ، وأما العم عبدالله فقد غادر الحياة بعد أن أصيب بحالة إغماء لعدة أيام ، اللهم اغفر لهم وارحمهم  وجميع موتى المسلمين .
    هـــــدى :~

    قال تعالى :
    (( ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين ( 155 ) الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون ( 156 ) أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون ( 157 ) )) .

     

    نور من السنة :~

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ،: لقد سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم قولا سررت به . قال : " لا يصيب أحدا من المسلمين مصيبة فيسترجع عند مصيبته ، ثم يقول : اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها ، إلا فعل ذلك به "

     

    بقلم : عبدالله بن محمد بادابود

     


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    عبدالله بادابود
  • مقالات
  • كتب
  • دورات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية