صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    صرخة وجدان

    أ. عبدالله بن محمد بادابود


    بسم الله الرحمن الرحيم


    عبور :
    دنيانا بقدر ما تسعدنا تشقينا .
    دنيانا بقدر ما تضحكنا تبكينا .
    صفائها بصفاء أهلها .
    نقائها بنقاء أهلها .
    لن يدوم صفائها لأحد ولن تدوم هذه الدنيا لأحد.
    من ركن إليها زل وضل .
    المؤمن الحق من على ربه اتكل .
    لم يركن إلى الكسل وشعاره العمل العمل .
    من اعتمد على قوته ضعف فخارت قوة الجسد .
    من إعتمد على ذكائه ومكره ، كبر في سنه وضعف تركيزه .
    من إعتمد على حسبه ونسبه لم يفده سوى عمله .
    من إعتمد على ربه ربح وفرح .
    من صبر ظفر ، من رحم رُحم ، من ضحى كفى ووفى ، من تواضع رفع مكانه وشرفا، من قدم خيراً حصد خيراً .
    صور متعدد و متفرقة لدنيانا .
    وحان الوقت لأن أرسم صورة خاصة في زمان خاص و مكان خاص لإنسان خاص .
    بدأت العلاقة في الله وربطت الصحبة بالله .
    لم يدر في الخلد غير الحب في الله .
    لم نكن نسعى لدنيا فانية أو مصلحة بالية .
    لم نكن نغضب من أخطائهم وهم كذلك .
    لم نكن نضجر من تصرفاتهم وهم كذلك .
    لم نكن نسعى إلا لرقيهم ورفعتهم .
    كنا ومازلنا نمنى النفس بأن نراهم في أعلى المناصب وأرقى الدرجات .
    كم تمنيت ورجوت ربي بأن أساهم في بناء وفي وضع نموذج يقتدى به ، شخصية رائعة ، صورة مشرقة .
    كنت أرى هذا البناء يزداد رفعة ، أرى هذا النموذج يتشكل ، أرى هذه الشخصية تزداد تألقا .. وهذه الصورة تزداد إشراقا وجمالا .
    حفظاً لكتاب الله ، معلماً ومتعلماً ، رقياً في التعامل ، خلقاً وأدباً، باسماً ، ضاحكاً ،راقيا ، سامياً .
    إزدنا قربا كأخ أكبر يفتخر ويعتز بأخ اصغر .
    عندما يفتخرون بمالهم وجاههم ومناصبهم ، أفتخر بأخي .
    سأظل أفتخر به ، رغبة ورجاء، أن يكتب ربي له كل خير .
    - هو من أهل القران - أهل الله وخاصته - فوجب على أن أكرمه .

    أهمــــــــــــــــــس في أذنيك ... :
    - لم أكن أتوقع أو أتصور أن نصحي لك سيغضبك .
    - لم أكن أتوقع أو أتصور أن نصحي لك سيزعجك .
    - أخطأت فعلا لا شكا في التدخل .
    - لم أعتد أن أتدخل في شؤون أحد أو أفرض نفسي على أحد .
    - لم يكن سوى عتاب محب أو إشفاق أخ .
    - لم أكن أقصد الجرح لأحد أو أن أقلل من قيمة أحد .
    - كن على يقين أن تدخلي لسبب تجهله .

    عـــــــذراً
    - إن كنت قد إجتزت الحدود لتصور خاطئ ، فقد قيل أن لاحدود بين الإخوة ، إن وجدت الإخوة الحقيقية و إن وجد الحب الراقي في جلال الهادي .

    صرخة
    الأب هو صرخة الرضا وصرخة الدعا وصرخة الحب ، هذه الصرخة رغم شدتها أحيانا وقوتها أحيانا ، رغم ذلك هي صرخة تبحث عن مصلحتنا، صرخة تبحث عن سعادتنا ، صرخة مغلفه بالحب إلى حد الجنون .

    وجدان
    الأم ؛ القلب النابض ، تحب ، تخاف ، بصدق وقوة .
    الوجدان إحساس قوي ينبع من القلب بصدق تام .
    الأم إحساس وصورة للحب الحقيقي وتظل تعتني بنا وتخاف علينا إلى حد الجنون .

    صرخة وجدان :
    أمي وأبي هم صرخة وجداني وقمة سعادتي ، هما فرحي وبسمة امتناني ، فرحمك الله يا أبي وأطال الله في عمرك يا أمي .

    وقفة :
    هذه صرخة بصوت هادئ لأخ غالي .


    بقلم : عبدالله بن محمد بادابود
    تويتر : @ABADABOOD



     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    عبدالله بادابود
  • مقالات
  • كتب
  • دورات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية