صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



ألا ليتهم...!!

م. عبد اللطيف البريجاوي

 
مرة عندما ...عندما كنت أسبح مع الرافعي في وحي قلمه ، و أغوص معه حيث يغوص، أستخرج معه ما يستخرج من جواهر ولآلىء...و أنتقل معه من جوهرة إلى أخرى ومن لؤلؤة جميلة إلى أجمل ..
وصلت إلى مقالته الرائعة/ ساكنوا الثياب /
وهي تتكلم عن علماء الدنيا و كيف يمتهنون الدين و يتكسبون به ...
ثم أنهى مقالته بهذه الكلمة فقال :
" ألا ليتهم يكتبون على أبواب الأزهر هذه الحكمة :
سئل بعض العرب بم ساد فيكم فلان ؟؟
قالوا : " احتجنا إلى علمه و استغنى عن دنيانا ... "
أخذتني الغيرة على هذا الدين كما أخذته

فتابعت تمنياته تلك طبعا بأسلوبي الذي يتوكأ على أسلوبه فقلت :
ألا ليتهم يكتبون على أبواب الجامعات الإسلامية :
أيها الدارس علوم الدين : إنما أنت لبنة من لبنات قلعة الإسلام فكن لبنة صلبة متينة و لا تكن لبنة من ورق مقوى بظنها الناس قوية ...فإذا هي فارغة .

ألا ليتهم يكتبون على كل منبر:
أيها الصاعد مكان أشرف الخلق : إنما أنت شاهد على نفسك قبل أن تكون شاهدا على الناس و إنما أنت منذر لنفسك قبل أن تكون منذرا للناس فلا تكن عندما ترتقي المنبر كأنما ارتقيت درجات الجنان و نسيت الخلق ينتظرون حسابهم و جزاءهم ..

ألا ليتهم يكتبون على كل منبر :
أيها المعتم بعمامة الإسلام : إياك أن تجعل الناس يدورون في تكويرة عمامتك ،وفي تشذيب لحيتك ورائحة عطرك , لكن اجعلهم يدورون حول فكرة صحيحة و عبارة سليمة ...

ألا ليتهم يكتبون على أبواب كليات الإعلام والصحافة :
أيها الممسكون للقلم : أنتم تمسكون أول أداة أنزلها الله في القرآن فاجعلوها وسيلة لتوحيد الأمة وشحذ الهمة , ولا تجعلوها وسيلة لبث الشبهات والضلالات كالمرجفين الذين كانوا في المدينة

ألا ليتهم يكتبون على أبواب كل الجامعات :
أيها المتعلم أيها المفكر ماذا تتعلم ولماذا تفكر ؟؟
أيها المتعلم : العلم وسيلة وليس غاية , فإياك أن يبعدك العلم عن المقصد الأساسي والهدف الأسمى , فتكون كالذي أضله الله على علم .
أيها المفكر : التفكير فريضة إسلامية ( كما يقول العقاد ) لكن إياك أن تكون من الذين يفكرون لكنهم يخطئون التقدير على هوى وعلى علم كالوليد بن المغيرة حينما ذمه الله فقال : " إنه فكر وقدر فقتل كيف قدر " أي أنه لم يذم التفكير إنما ذم سوء التقدير !!

ألا ليتهم .....!!.ألا ليتهم....... !!
 

اعداد الصفحة للطباعة      
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
م. البريجاوي
  • عبير الإسلام
  • إليك أخي ...
  • فقه الأسرة المسلمة
  • تدبرات قرآنية
  • في رحاب النبوة
  • كتب
  • أطياف الهداية
  • مواقع اسلامية