صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    على شُبّاك الأرقم

    د.عبد المعطي الدالاتي

     
     لم يكن من حظّي أن أحظى بمقعد في الصف الأخير من مدرسة الأرقم..
    ولكنَّ رحمة الله لم تحرمني من الوقوف عند أسوارها،على نافذة أطلّ منها على طلابها، وهم ينصتون إلى معلّمهم الأعظم ..
    كان يقف على منصّة شاهقة مباركة يلقّنهم أعظم دروس شهدتها الإنسانية في تاريخها المديد..
    كان يكلمهم عن خالق الكون والإنسان .. ويحدّثهم عنه حديث التوحيد والإيمان .. وحديث الخوف والرجاء .. وحديث العبودية والحب..
    كان شلالٌ من السناء يتدفّق من جبينه المبارك الكريم ليغمرَ المكان .. ويغمر الزمان..
    وكان وجهُه قمراً يتلألأ بالنور والجمال والحياء ..
    وكانت روحُه الكبيرة تضمّ أرواحَهم الظّمأى إلى الحقيقة ..
    وكانت كلماتُه جميلةً صادقة مباركة ؛ تخاطب قلوبَ أصحابه بالرحمة والمحبة ، وتخاطب عقولهم بالوعي والمعرفة ، وتخاطب أرواحَهم بالخير والإيمان ..
    كانت كلماته تَنقل رسالةَ استجابةِ السماء لضراعة الأرض..
    أرأيتَ العطر !
    ألا يُغنيك استنشاقُه في لحظةٍ عن وصفه في كتاب !؟
    فإنك ما إنْ تسمع أحاديثه حتى يتصل بك تيار الروح العظيمة ، فإذا بالقلب يزكو، وبالنفس تطيب ، وإذا بأنوار النبوة تمحو عن النفس حجاب الظلمات !
    هكذا يخترق كلام النبوة حُجب النفس ، ويخترق حجب الزمان ..

    ***

    أما الطلاب ، فقد كانوا يصغون إلى معلمهم، تحفّهم الملائكة ، وتغشاهم الرحمة ، وتظلّلهم السكينة ..
    نظراتُهم لمّاحة .. أرواحُهم بالخير فوّاحة..قلوبهم منفتحة على مجالي الكون.. ووعيهم متغلغل في أعماق النفس.
    أنا لست أشك في أنهم أذكى وأنقى من أصغى إلى معلّم..كنت ألمح فيهم الأبيض والأسود .. والحر والعبد .. والغني والفقير.. والكبير والصغير .. والرجل والمرأة ..
    فيهم رجل هو أبو بكر .. وشاب هو عمار.. وطفل هوعلي.. وامرأة هي سمية ..
    كان فيهم عثمان العربي .. وسلمان الفارسي .. وصهيب الرومي .. وبلال الحبشي ..
    فكيف اتّسعت هذه المدرسة لتضمّ كل ألوان الحضارة ؟!
    يا عجباً لهم!
    إنهم –وهم القلة الضعفاء- كانوا يتحدّثون بتغيير خارطة العالم !
    و يعتزمون بناء حضارة إنسانية مؤمنة لا مثيل لها في تاريخ الإنسان !
    فكيف بلغ هؤلاء التلاميذ الضعفاء آمالهم كما أرادوا ،فكانوا أساتذة العالم ؟!
    وكيف وسِعت هذه المدرسة الصغيرة أرجاء الدنيا ؟!
    أم كيف استحال الضعف إلى قوة.. والموت إلى حياة..والجهل إلى حضارة؟!
    وكيف استحال جدب الصحراء إلى خصب يغمر الدنيا؟
    الحسنُ شعاعٌ يأسِرُنا *** في الشرق تجلّى لا الغربِ
    في الأرقم،في غار حراء *** في السجن قديماًفي الجبِ
    من وادٍ ليس بذي زرعٍ *** قد غمِرالعالمُ بالخِصبِ
    محظوظون أولئك الأصحاب الذين ارتقوا إلىعالم النبي فأحياهم ، فالحياة في ظلال الرسول حياة ..
    وهل مثل أن نحيا في ظلال إنسان اجتمعت فيه نهايات الفضائل؟!
    من تحتِ سنِّ القلمِ *** أبصرتُ بعث الأممِ
    "اِقرأ" تلاها المصطفى*** فكان جيلُ الأرقمِ
    لم يكن من حظي أن ألج مدرسة الأرقم ، ولكني لمنهاجها أنتمي، فلن أتعلّم حرفاً واحداً من غير معلّم الأرقم ..
    فأنا لا أعرف من التاريخ إلا سيرتَه .. ولا أعرف من الجغرافية إلا مدينتَه ..ولا أعرف من الأخلاق إلا شمائله..
    على شبّاك الأرقم
    أمضيتُ عمري أتطلّع إلى معلمها الأعظم ..ومنه وحده أتعلّم ..
    على شباك الأرقم
    نخلةٌ واقفةٌ لاتشكو من تعب ، وإنما من ظمأ إلى شربةٍ من حوض النبي الأكرم، صلى الله عليه وسلم ..
    على شباك الأرقم
    نخلةٌ عاشقةٌ تتعلّم .. يتدلى منها رطب حجازيُّ الهوى والهُويّة ..
    نخلةٌ عزمت أن لا تكتب إلا عن منهاج الأرقم .. وألاّ تقرأ إلا باسمِ ربها الأكرم..
    ((اِقرأ وربُّكَ الأكرم، الذي علّمَ بالقلم ، علّم الإنسانَ ما لم يَعلم ))
    ما كان أكرمَ وقفة الشباكِ ..

    قلمي، تُحدّثني حروفُك أنّها *** كانت تحومُ على جدار"الأرقمِ"
    حتى أتيتَ بكلِّ ألوانِ السنا *** من وحي ربّكَ ذي الجلالِ الأكرمِ
    قلمي، فحدِّثْ عن جمالِ المصطفى*** وجمالِ حُبِّكَ للنبي الأعظمِ

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    د.الدالاتي

  • مقالات
  • ربحت محمدا
  • مرايا ملونة
  • نجاوى
  • هذه أمتي
  • أنا مسلمة
  • لحن البراءة
  • دراسات في أدب الدالاتي
  • مصباح الفكر
  • مواقع اسلامية