صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    لم يبقَ إلا أنت

    د.عبد المعطي الدالاتي

     
    قومي نصلّي يا بْنتي لخالقِ السماءْ

    قومي! فسوقُ الجنّةِ نادتْ إلى العطاءْ

    قولي لكلّ الإخوةِ هيّا إلى الدعاءْ

    لنسألَ الغفّارْ.. أن يُرسل الأمطارْ.. ويُجري الأنهارْ

    قد جَفَّ وجهُ الأرضْ.. وغابَ زهرُ الروضْ

    والبلبلُ الحزينْ.. كابٍ على الغصونْ.. مُذْ فارقَ الأزهارْ..

    * * *

    جاءَ الصالحونْ .. جاء الخاطئونْ

    بصحبةِ الأطفالْ .. تكسوهُمُ أَسمالْ

    وفاضت العَبَراتْ .. تضجُّ بالدّعواتْ

    وأُمّةُ النساءْ .. دموعُهنَّ مرسَلهْ

    ترنو إلى السمـاءْ .. وفي العيـونِ أسئلَـهْ :

    مَن للصغارِ الرُّضَّعِ؟ من للشيوخِ الرُّكَّعِ ؟

    مَن للفراشاتِ الظِّماءِ إلى لِقا الأزهارْ ؟

    أو مَن يَرُدُّ إلى الصّغارِ صديقَهم آذارْ ؟

    لم يبق إلا أنتْ .. رُحماك ربَّ البيتْ

    ياربّ إنا تائبونَ وأنتَ تقبلُ من يَتوبْ

    ياربّ إنا ظامئونَ لرحمةٍ تمحو الذنوبْ

    * * *

    دعوكَ يا رحمنْ .. أن تمسحَ الأحزانْ .. عن أُمّةِ الإيمانْ

    ندعوكَ ياجبّارْ .. أن تُنجدَ الأطهـارْ .. بِكلْمَةِ انتصارْ

    تمحو بها الدّمارْ .. وتسحقُ الأشرارْ

    وتَنشرُ السّلام ْ.. في أُمّةِ الإسلامْ

    لم يَبق إلا أنتْ .. رُحماكَ ربَّ البيتْ

    ياربّ: كلّ قلوبِنا ظمآى لحبّاتِ المطرْ

    ياربّ: سُقْيا رحمةٍ من فَيْضِ خابيةِ القَدَرْ

    * * *

    وعَمَّت السكينَهْ.. في أُمّةٍ حزينهْ.. بخارجِ المدينهْ

    وخِلتُ جبريلَ الأمينْ .. يدعو إلـهَ العالمينْ :

    ياربِّ إنَّ المسلمينْ .. هُمْ وحدَهُمْ مَن وَحَّدا

    ياربِّ إِنْ أهلكتَهُمْ فليسَ تُدعى أَبدا

    وكنتُ من بينِ الجموعْ .. في وَحدتي مُتفرّدا

    والعينُ ملآى بالدّموعْ .. أَمدُّ للباري يَدا

    وكنتُ وحدي أسألُ .. ولم أَزلْ أُؤمِّلُ

    أن تذرفَ السماءْ .. منْ عينِها قطراتْ :

    فقطرةٌ تغدو نَدىً على جُفونِ الزَّهرةِ

    وقطرةٌ تغدو هُدىً يَسيلُ فوقَ الوجنةِ

    وقطرةٌ هنيئةٌ للبلبلِ الكابي الحزينْ

    ليبوح بالتغريـدْ .. والحب والتوحيدْ

    وقطرةٌ كبيرةٌ تغـدو كأغلى درةِ

    بـجبـين كـل صبيـةٍ من أمتي

    بجنينَ أو في القدسِ أو في غزّةِ

    وقطرةٌ مؤمنةٌ تأوي لسنِّ القلمِ

    تـغــدو مِـداداً مـن دمِ

    يُزيّنُ السّطورْ .. بأحرفٍ من نورْ

    (( يارّبنا لبّيكْ.. والأمرُ في يديكْ.. ورزقُنا عليكْ

    إن قلتَ : (( كُنْ )) حالاً يكونْ .. بلمحةِ

    أو شـئتَ كانَ الانتصارُ لأُمتّي

    لم يبقَ إلا أنتْ .. رُحماك ربّ البيتْ

    لم يبق إلا أنتْ )) …

    * * *
    " من ديوان " عطر السماء"

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    د.الدالاتي

  • مقالات
  • ربحت محمدا
  • مرايا ملونة
  • نجاوى
  • هذه أمتي
  • أنا مسلمة
  • لحن البراءة
  • مصباح الفكر
  • مواقع اسلامية