صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    أُحـبُّ النبيّـا

    د.عبد المعطي الدالاتي

     
    (( قال لي صغيري أسامة يوماً وهو يُحاورني: أحبّك كثيراً يا أبي, ولكنّي أحبّ رسول الله أكثر )) .

    أعودُ مساءً فتجري إليّا
    تَمُدُّ يديكَ, أَمُدُّ يَدَيّـا

    تغيبُ بضمٍّ .. أغيب بلثمٍ
    عن العالمينَ نغيبُ سويّـا

    فأدفنُ أعباءَ يومي لديكَ
    وتدفنُ شـوقَ النهـارِ لديّـا

    وتفتحُ كلّ المتاعِ فترضى
    ويا ويلتا, إنْ سخطتَ عليّا !

    " أهذي هداياكَ دوماً إليّا ؟! "
    لقد قلتَ يا بْني مقالاً فريّا !

    أتظلمُ ؟! ظلمُكَ حُلْوٌ شهيٌّ
    ولولاك ما ذُقتُ ظلماً شهيّا

    فعاتبْ, وكرِّرْ, أنا لن أَمَلَّ
    وكيف أَمَلُّ العتابَ الهنيّا ؟!

    تحكَّمْ بحُبّي .. بدقّاتِ قلبي
    بخُطْواتِ دربي .. تحكَّمْ بُنيّا

    فلو أَستطيعُ لسقتُ النجومَ
    هدايا إليكَ, وسقتُ الثريّا

    ولو أَستطيعُ سكبتُ فؤادي
    وروحي وعيني ولم أُبقِ شيّا

    و يا لهَنـائي إذا مـا رضيـت
    عليَّ , فتهمسُ همساً خَفيّـا

    "أحبُّك حباًّ كبيراً كبيراً
    وأكثر منك أُحـبُّ النبيـّا "

    " من ديوان " عطر السماء ""
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    د.الدالاتي

  • مقالات
  • ربحت محمدا
  • مرايا ملونة
  • نجاوى
  • هذه أمتي
  • أنا مسلمة
  • لحن البراءة
  • مصباح الفكر
  • مواقع اسلامية