صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    كوني حرة...!

    د.حمزة بن فايع الفتحي
    @hamzahf10000


    زعموا لها الحرية المشؤومة على النمط الغربي، عبر بوابة الخلاعة ونزع الحجاب ومحاكاة السوافر، واحتشدوا (بقواهم الإعلامية)، فما أفاقوا إلا على هبة شعبية وفيالق تويترية تجتث باطلهم وتعري خيانتهم، وتحاصرهم من كل جهة وحدب، فاعتذروا مرغمين، (تكتيكيا)، لكنهم هزموا شر هزيمة،،،! وانتصرت الأمة للحجاب والفضيلة ...(( فغُلبوا هنالك وانقلبوا صاغرين ))... وكانت هذه المقطوعة...:
     

    هي حرةٌ مُذ أسلمت للباري// وتزينت بعباءةٍ ووقارِ
    وتلألأت بحجابِها وتحصّنت// وترفعت عن ضيعةٍ وقَذارِ
    صدَحت لرب الناس كلَّ عقيدةٍ// عصماءَ ما جاءت من الأمصارِ

    فغدا الحجابُ ربيعَها وسميرَها// لم تلتفِت لمخادعٍ الشطارِ
    مَن أوهموا الجنسَ اللطيف بمتعةٍ// ومهانة الأزياء والأدوارِ
    ضخُّوا لها حريةً وبطولةً// بخلاعةٍ مرسومةٍ وشنارِ

    فغدا اللباسُ لها كلبس سوافرٍ// بِعنَ العفافٍ بتحفةٍ ودراري
    كالناس في الغرب اللئيم متاجراً// بنواعمٍ ونفائسٍ وصغارِ
    واللهِ ما هذي الحياةُ كأنها// عيشُ البهيم بمزبلِ الأغيارِ

    إنّ الحياةَ طهارةٌ وترفعٌ// عن مسلك الغرب الخبيث الضاري
    ما همُّه حقُ الفتاة ومجدُها// ويُهيجها بالمكر والأكدارِ
    قومي إلى العز البهيج وعفةٍ// صيغت بشرع إلهِنا الغفّارِ

    وكتابُنا القرآنُ أجملُ منهجٍ// وبسنة المختار خيرُ قرارِ
    ماذا يروم المجرمون سوى الذي// طلّاته كالهتك في الأستارِ؟!
    ويريد شهوانو الحياة خلاعةً// وميولةً من كوكب الأخيارِ

    ليطيبَ مقلاعُ الدياثة والردى// ونكونَ كالأشباه والغُدارِ
    تعساً ونكساً للملايين التي// صدّت عن الإعفاف والأبرارِ
    تعساً لقوم يعبثون بحرةٍ// قد حُرِّرت من جيفة الأعصارِ

    طالعْ فعالَ القوم في تاريخِهم// وحضارةَ الرومان والأضرارِ
    لن تلقى إلا الحطَّ أو ترفيهَهم// ومهانةً للغيدِ والأغرارِ
    لن تلقى إلا هائما ومعربداً// أو محفلاً للرقص والإهدارِ

    قالوا المساواةُ العظيمة للذي// أحوالُه كالصارم البتارِ
    ما كانت الأنثى كرجْل بيّن ٍ// لكنّها الأنداء في الأزهارِِِ
    وجزاؤها الصونُ الشريفُ لدرةٍ// سامت بكل تعففٍ وخِمارِ

    ويُريدها الفساقُ متعةَ عابرٍ//ولذائذاً بالتبر والدولارِ
    هي حرةٌ بمرادهم وفعالِهم// ورخيصةٌ في النَّيل والأوطارِ
    هي حرةٌ لصحافة وبرامجٍ// منزوعةِ الأخلاقِ والأفكارِ!

    هبّي اليهم بالوفاء لدينِنا// وتجلَّدي بالحق والإصرارِ
    وأريهمُ خيباتِهم وهوانَهم// حين اتشحتِ بالهدى السيّارِ

    حريةُ الاوغاد كيسٌ منتنٌ// ومواجعٌ زُيّنَ بالأسرارِ
    يُخدعن بالمال الأنيق وشهرةٍ// ويُبعنَ بعد الذل والأسمار
    وإذا هُمُ ملّوا تولوا غيرها// ومضَوا لمثل مناكرٍ وضرارِ

    فاحمي جمالَكِ بالحجاب وعزةٍ// من منهج الإسلام والأخيارِ
    وابْقي على خط العفاف ففضلُه// حاوٍ لكل جلالةٍ وثمارِ

    ١٤٣٨/٧/٩
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    د.حمزة الفتحي
  • المقالات
  • الكتب
  • القصائد
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية