صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



حملات تغيير السلوكيات الخاطئة

محمد حسن يوسف
مدير عام - بنك الاستثمار القومي


حسنا فعلت وزارة النقل بالحملة الإعلانية التي تبنت العمل بها في التليفزيون عن ضرورة تغيير سلوكيات الناس داخل عربات القطارات، وحث المواطنين على رفض حالة التسيب التي تنتاب بعض الركاب، بما يُعرّض القطارات للاتساخ أو الكتابة على الجدران أو قطع تنجيد المقاعد ... إلى غير ذلك من سلوكيات خاطئة طال الاكتواء بنارها والمعاناة من آثارها ...
ودعت تلك الحملات المواطنين للأخذ على أيدي مرتكبي تلك الحماقات حتى نستطيع الحفاظ على " ممتلكاتنا " سليمة من أيدي العابثين، وضرورة التخلي عن السلبية أو حالات "الأناملية " أو " تكبير الدماغ " حال حدوث تلك الحماقات أمام أعينهم.
وسبقت تلك الحملة حملة أخرى من وزارة المالية، لتوعية المواطنين بمفهوم الضرائب وكيفية التعامل معها ...
كما تواكبت مع حملة وزارة النقل، حملة أخرى يدعمها الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية، تهدف أيضا لتغيير السلوكيات الخاطئة في التعامل مع قضايا معيشية عديدة، مثل المياه المستخدمة للشرب أو للري، وكذلك في التعامل مع السيارات وذلك بحث الجيران على المشاركة في استخدام سيارة واحدة عند الذهاب للعمل بدلا من سيارات عديدة ... الخ.
كل هذه الحملات الإعلانية تؤكد على أهمية السلوك في علم الاقتصاد، فأول مبادئ علم الاقتصاد هي افتراض أن الإنسان عاقل رشيد. ولكن مع الأسف فإن كثير من سلوكياتنا الحالية لا تثبت هذه الفرضية.
كما تدلنا التجارب الدولية على عدم استطاعة أية دولة تحقيق التقدم المنشود بدون إحراز تغيير في سلوكيات أفراد شعبها، فكيف لأمة أن تتقدم وشعبها ما زال نائما أو " مكبّر دماغه "؟!!
ولكن إذا أُريد لمثل هذه الحملات أن تؤتي ثمارها، فيجب التأكيد على أمرين في غاية الأهمية:
الأمر الأول: ضرورة عدم استثناء أي أحد مهما كان وضعه أو مكانته إذا ما قام بفعل من تلك الأفعال التي نذمها ونطالب بتغييرها، لأن هذه الاستثناءات ستكون بمثابة " موت اكلينيكي " لتلك الحملات وانطفاء وهجها داخل الصدور!
الأمر الثاني: يجب على هذه الحملات أن تُظهر في مرحلة تالية ماذا حدث " للمشاغبين " عندما واجههم الجادين الذين لا يريدون استمرار هذه الأوضاع العبثية ... لابد من تسجيل عدة حالات تم التعامل فيها بشكل فعال مع هؤلاء المشاغبين، حتى نعطي القدوة للجميع في التحرك الايجابي لإيقاف تلك الممارسات الخاطئة.

[email protected]
22 من رمضان عام 1430 من الهجرة ( الموافق 12 من سبتمبر عام 2009 ).

 

اعداد الصفحة للطباعة           
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
محمد حسن يوسف
  • كتب وبحوث
  • مقالات دعوية
  • مقالات اقتصادية
  • كيف تترجم
  • دورة في الترجمة
  • قرأت لك
  • لطائف الكتاب العزيز
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية