صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



مش عاوزين نتفرج عليهم

محمد حسن يوسف
مدير عام بنك الاستثمار القومي


كشفت بعض التقارير الصحفية عن اعتزام التليفزيون المصري، المملوك للشعب المصري، والذي يتم تمويله من ضرائب الشعب المصري، والذي يدين قطاع الإنتاج فيه بمبالغ طائلة، تتجاوز المليارات من الجنيهات، ينتوي تقديم مسلسلات في رمضان القادم، من بطولة كبار الفنانين المشاهير في مصر. وكشفت تلك التقارير عن أن أجر الفنانين في تلك المسلسلات يبلغ 30 مليون جنيه، بواقع مليون جنيه في الحلقة الواحدة، التي تبلغ مدتها 45-50 دقيقة. أي أن الدقيقة الواحدة لدى هذا الفنان العظيم تبلغ 20-22 ألف جنيه.
يؤكد لنا المسئولون في البلد أن مصر تمر بمرحلة إصلاح اقتصادي يتطلب منا تكاتف جميع الجهود للنهوض بها، ويطالب المسئولون جماهير الشعب بأن تنحاز لخيار التقشف حتى نمر من مرحلة عنق الزجاجة!! فلماذا لا يطالب هؤلاء المسئولون أولئك النجوم بالمثل؟!! ولماذا يظل الفقراء والمحرومون هم الذين يقع على عاتقهم عبء الإصلاحات الاقتصادية، في حين تتنعم فئات أخرى عديدة، تم الكشف عنهم مؤخرا، بكل ما لذ وطاب من المزايا والاستحقاقات؟!!!
والتليفزيون المصري، في تبريره لتلك الأجور المغالي فيها، يقول إن الهدف من ذلك جذب أولئك الفنانين إليه وعدم ذهابهم لمحطات أخرى عربية أو خليجية لتقديم أعمالهم فيها، بما يحقق السبق والريادة للتليفزيون المصري!! أي منطق أعوج وراء هذا التبرير؟! فلنفرض أن المحطات الفضائية الأخرى قد استقطبت هؤلاء الفنانين، فما الضرر الذي سيقع على جمهور الشعب المصري من مشاهدة هذا العمل الفني أو ذاك؟!! وما الضرر الذي سيلق المشاهد المصري إذا لم يكن هو المشاهد الأول لتلك الأعمال؟!!
أليست هذه المبالغ التي تذهب لجيوب أولئك الفنانين تكفي لبناء مساكن منخفضة التكلفة للشباب الذي لا يجد مأوى لكي يتزوج؟! أليست تلك المبالغ تكفي لبناء مصانع تفيد في امتصاص البطالة المتفشية بين صفوف الشباب الذين ضاقت بهم سبل العيش ولا يجدون ما يقيمون به أودهم؟!! ما هذه السفاهة التي نعاني منها؟!! إذا كان الخيار بين مشاهدة تلك الأعمال مرتفعة القيمة هزيلة الفائدة عديمة المضمون وبين توفير حياة كريمة لآلاف من المصريين، فليكن شعارنا هو: "مش عاوزين نتفرج عليهم"!!

[email protected]
13 من ربيع الأول عام 1432 من الهجرة ( الموافق 16 من فبراير عام 2011 ).

 

اعداد الصفحة للطباعة           
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
محمد حسن يوسف
  • كتب وبحوث
  • مقالات دعوية
  • مقالات اقتصادية
  • كيف تترجم
  • دورة في الترجمة
  • قرأت لك
  • لطائف الكتاب العزيز
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية