صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



سؤال عن صحة حديث
(اللهم اجعلها رياحاً ولا تجعلها ريحاً)؟

خبَّاب بن مروان الحمد


حول: (اللهم اجعلها رياحاً ولا تجعلها ريحاً)
وهو حديث أخرجه الطبراني في معجمه الكبير (11/213) [11533] وأخرجه أبو يعلى في مسنده (4/341).

هذا الحديث ضعيف جداً .

قد ورد من طريقين وكلاهما فيه ضعف شديد لا ينجبر..
ففي الطريق الأول: العلاء بن راشد قال الحسيني لا تقوم بإسناده حجة، (تعجيل المنفعة (323)).
والطريق الثاني فيه : أبو علي حسين الرحبي المعروف بحنش متروك, وقال البخاري أحاديثه منكرة (تهذيب التهذيب(2/364).

وفي الحديث نكارة في متنه لأنَّ الريح ليست على إطلاقها مذمومة، فلقد قال تعالى: {وجرين بهم بريح طيبة} فهي ليست عذاباً.
وهل يوصف العذاب بالطيب؟

كما قال تعالى عن سليمان عليه السلام: {فسَّخرنا له الريح تجري بأمره رخاء حيث أصاب}.

ثمَّ إن القراءات القرآنية المتواترة تبين نكارة المتن ففي قوله تعالى "ولسليمان الريح عاصفة" قرأها أبو جعفر المدني (الرياح) وقرأها الباقون (الريح) وهذا دليل على أن كلا اللفظين تصلح للمعنيين مدحا وذما حسب السياق.

والحديث الثابت الصحيح البديل ما ورد في صحيح مسلم أنه كان يقول عند هبوب الريح:(اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها وخير ما أرسلت به وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها و شر ما أرسلت به).
 

اعداد الصفحة للطباعة           
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
خباب الحمد
  • مقالات شرعية
  • حواراتي معهم
  • حواراتهم معي
  • وللنساء نصيب
  • تحليلات سياسية
  • مواجهات ثقافية
  • تحقيقات صحافية
  • البناء الفكري والدعوي
  • رصد الاستراتيجية الغربية
  • رمضانيات
  • استشارات
  • كتب
  • صوتيات
  • قراءة في كتاب
  • بريد الكاتب
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية