صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



هل الغريق شهيد؟

خبَّاب بن مروان الحمد


جواب على سؤال: هل الغريق شهيد؟
وسؤال: هل يجوز الترحم على الغريق غير المسلم؟

وردتني أسئلة مُختلفة حول حُكم من مات غريقاً بسبب المنخفض الذي جرفت سيوله بعض الناس.
فأقول باختصار:من مات غريقاً وهو مُوحِّد يشهد الشهادتين ويدين بدين الإسلام، فهو - بإذن الله -يعدُّ من الشهداء هكذا نحسبه والله حسيبه.
فلقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:(الشهداء خمسة:المطعون، والمبطون،والغريق،وصاحب الهدم،والشهيد في سبيل الله) رواه البخاري ومسلم.
وقد سُئل شيخُ الإسلامِ ابنُ تيميةَ في الفتاوى (24/293) عَنْ رَجُلٍ رَكِبَ الْبَحْرَ لِلتِّجَارَةِ،فَغَرِقَ فَهَلْ مَاتَ شَهِيدًا ؟!
فَأَجَابَ : (نعَمْ مَاتَ شَهِيدًا إذَا لَمْ يَكُنْ عَاصِيًا بِرُكُوبِهِ).

* تنبيه مهم:

لا يُمكن إطلاق لفظ الشهادة على من مات على غير دين الإسلام، كما لا يجوز الترحم على غير المسلمين بإجماع علماء الإسلام.
نعم ! نحزن لِمُصاب من مات منهم غريقاً،ولا بأس بتعزيتهم،ومواساتهم، والوقوف معهم في كربتهم.
أمَّا أن يُعد من مات على غير دين الإسلام شهيداً ويُسأل له الرحمة والمغفرة، فهذا حرام لقوله تعالى (ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولي قربي من بعد ما تبيَّن لهم أنَّهم أصحاب الجحيم).
لاحظ هدي خير المُرسلين رسولنا محمد صلى الله عليه وسلَّم حيث كان لا يدعو لليهود المُسالمين من أهل الذمة بالرحمة،مع أنَّهم يتمنَّون أن يدعو لهم رسولنا بذلك!!
فعن أبي موسى الأشعري قال:كان اليهود يتعاطسون عند الرسول محمد صلى الله عليه وسلم يرجون أن يقول لهم:يرحمكم الله، فيقول: يهديكم الله، ويصلح بالكم) أخرجه الترمذي وقال: حسن صحيح.
فالرحمة على الميت غير المسلم لا تجوز مطلقاً.
وفَّق الله الجميع لمرضاته...

 

اعداد الصفحة للطباعة           
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
خباب الحمد
  • مقالات شرعية
  • حواراتي معهم
  • حواراتهم معي
  • وللنساء نصيب
  • تحليلات سياسية
  • مواجهات ثقافية
  • تحقيقات صحافية
  • البناء الفكري والدعوي
  • رصد الاستراتيجية الغربية
  • رمضانيات
  • استشارات
  • كتب
  • صوتيات
  • قراءة في كتاب
  • بريد الكاتب
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية