صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



أعداؤنا يقرؤون ما نكتب !

مصلح بن زويد العتيبي
@alzarige

 

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


الحمدلله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد

علينا أن نعلم أن الأعداء يتابعون كتابات من لهم تأثير منا وكذلك الكتابات في أمور النزاع والخلاف بيننا وبينهم .

فالرسائل السلبية وإلقاء اللوم تحقق هدفين عظيمين للأعداء في هذا الوقت وهما قوة نفسية لهم ولأتباعهم وتسبب للبعض منا ضعف وعدم ثقة في قدراتنا وإمكانياتن.

وقد يكون هذا من التخذيل ؛ بل إن جلد الذات في الأوضاع الطبيعية غير محمود دائما فكيف بجلد الذات والأعداء يتبجحون بقواتهم وإمكاناتهم .

نحن بحاجة للثقة في الله ربنا وحسن الظن به سبحانه ثم نحتاج للزوم عتبة العبودية والإلحاح في الدعاء وكذلك الإلتفاف حول ولاة أمرنا من حكام وعلماء وبحاجة أيضا لإصلاح ما بيننا وزرع المحبة والأخوة .

لسنا بفضل الله لقمة سائغة يطعمها من شاء أن يطعمها ؛ لكننا كما قال شيخ من شيوخ أسلافنا من طيبة الطيبة الصحابي الجليل سعد بن معاذ رضي الله عنه:( إنا لصبر في الحرب ، صدق في اللقاء ).
ونرجو أن نكون على ما كان عليهم أسلافنا ومن شابه أباه فما ظلم .

إن بلادنا المملكة العربية السعودية بلاد المسلمين جميعا فهي أرض التوحيد النقي الخالص وقبلتهم ودار نبيهم وموطن صحابة رسولهم صلى الله عليه وسلم وجامعة العلماء والفقهاء والحكماء إلى يومنا هذا ولله الحمد.

وهي دار رزق وأرض خير وبركة ليست للسعوديين فقط ؛ بل فيها من كل بلاد المسلمين من يأكل مما جعل الله فيها من الخيرات ويمير أهله ؛وقد تعدى خيرها الآفاق فصار يأكل منها ذمي جاء بعهد وأمان .

نحن لسنا مجتمعا ملائكيا ولسنا ندعي عصمة ؛ولكن الخير ظاهر والدين محترم موقر وإمامنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود يعلن أمام الملأ أن بلاده سائرة على منهج أسلافه على الكتاب والسنة ويطلب النصيحة ويستشير أهل العلم .

نحمد الله أن من يعلن العداء لنا صنفان ؛صنف ليسوا من أهل التوحيد الخالص بل أهل شركيات وطوام وصنف ليسوا من أهل الاتباع الكامل بل مبتدعة وخوارج .
ولا يضيرنا إن كان يقف خلفهم أهل الكفر جميع.
وإنا مع هذا كله نسأل الله العفو والعافية .

ياشباب الوطن ويا أخوة الدين والعقيدة إن كان وطنكم يهمكم وهذا هو الظن فيكم فأنصروه بطاعة الله في أنفسكم وفي أداء واجباتكم الدينية والوظيفية كل بحسب موقعه .

لسنا في وقت يقبل فيه التراخي والتقصير والكسل مهما صغرت مهمتك وظننت أنه لا تأثير لها .
حافظ على كل مكتسب من مكتسابات هذا الوطن الغالي ولو كان كرسي في صالة مطار أو لوحة إرشاد لطريق أو مكان .

خاتمة : من يرى ضرورة الكتابة في أمر هام فليكتب للشخص المسؤول فقط ولا ينشر كتاباته بين الناس حتى لا يتلقفها الأعداء من مواقع التواصل ويفرحون بها ويزيدون عليها وينقصون.

مصلح بن زويد العتيبي
١٤٣٦/٦/٣هـ .


 

اعداد الصفحة للطباعة      
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
مصلح العتيبي
  • مقالات تربوية
  • كتب وأبحاث
  • قواعد التطوير والسعادة
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية