صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



احذروا سبب خراب الدنيا والآخرة !

مصلح بن زويد العتيبي
@alzarige

 

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


الحمدلله حرم الظلم على نفسه وجعله بين العباد محرما والصلاة والسلام على من كشف بطنه ليضربه من قال له بأن له عليه حق . أما بعد
فالآيات والأحاديث في بيان عظيم جرم الظالم وبيان مآله كثيرة معلومه .
وإنما أحببت التذكير ببعض أخطار الظلم وعلاقته بخراب دنيا العبد وآخرته .
فبالظلم يسلب العبد حلاوة الطاعة ثم يُسلب الطاعة نفسها ثم يُبتلى بالذنوب .
وبالظلم يخسر العبد راحته النفسية وسعادته الأسرية .
وبالظلم يخسر العبد ماله وولده .
بالظلم يحال بين العبد وبين التوفيق والنجاح .
والظلم قبيح وخطير سواء كان المظلوم إنسانا أو حيوانا .
تأمل ظلم هرة أدخل امرأة النار :( حبستها فلا هي اطعمتها ولا هي تركتها تأكل من خشاش الأرض).
فكيف حال من يظلم مسلما ؟
فكيف لو كان هذا المسلم قريبا ؟
من يعلم عاقبة الظلم وأثره على دنيا الإنسان وآخرته يفر منه أشد من فراره من الأسد وود لو أنه كان مظلوما ولم يكن ظالما .
ومن يعلم عاقبة الظلم يشفق على الظالم أكثر من شفقته على المظلوم ؛ لأن المظلوم في الحقيقة منصور مأجور ، والظالم مخذول مأزور .
زوج يظلم زوجة ومدير يظلم موظفا ومعلم يظلم طالبا وتاجر يظلم عاملا هذه بعض صور الظلم في حياتنا اليومية من سلم منها فهنيئا له .
الظلم درجات ومع هذا فأقل درجة من درجات الظلم خطيرة ومتوعد صاحبها بالعقاب .
كيف يقر للظالم قرار وتطمئن له نفس وينعم بعيش وهو يعلم جواب رب العباد لدعوة المظلوم :( وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين ).
كيف يثبت قلبه في صدره وهو يقرأ هذا الجواب .
فوآسفى على موقف خرج العبد منه ظالما .
ويا آسفى على ظلم علمه العبد ولم يتحلل من صاحبه .
ويا آسفى على ظلم وقع العبد فيه ولم يشعر به ولم يحلله من ظلمه .
كم نحن بحاجة إلى مراجعة وتصحيح لما هو مُقبل من أيامنا بالابتعاد عن أقل القليل من الظلم .
وكم نحن بحاجة إلى تحلل ممن ظلمناه ممن نعلم !
وكم نحن بحاجة الى استغفار يصحبه غيث من دموع دائمة على ظلم وقعنا فيه ولم نشعر به .
خاتمة : اللهم إنك تعلم ولا نعلم فأغفر لنا ما تعلمه ولا نعلمه وجنبنا يارب العباد ظلم العباد ؛ نعوذ بك أن نظلم أو نُظلم .
والله المستعان .

مصلح بن زويد العتيبي .
١٤٣٦/٦/٢٧هـ .

 

اعداد الصفحة للطباعة      
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
مصلح العتيبي
  • مقالات تربوية
  • كتب وأبحاث
  • قواعد التطوير والسعادة
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية