صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



قضاء وقدر يا رافعة الحرم !

مصلح بن زويد العتيبي
@alzarige

 

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


الحمدلله مقدر الأقدار ومسبب الأسباب والصلاة والسلام على النبي الهاشمي الإمام ؛ أما بعد
لم تكن الرافعة التي سقطت في الحرم هي الرافعة الوحيدة حول الحرم بل يوجد غيرها عدد من الرافعات .
ولم تكن تلك الرياح والأمطار هي أول رياح تهب وأمطار تهطل وتلك الرافعات شامخة في مواضعها بل هبت قبلها رياح وهطلت قبلها أمطار .
ومع هذا قد يقول لبعض لماذا سقطت ؟
بحمدالله أننا نملك كمسلمين إجابة كافية شافية مريحة مطمئنة تطمئن إليها نفس القائل وتسكن إليها نفس المستمع تتنهي على عتبات هذه الإجابة كل الأسئلة الحائرة وكل الآلام المفجعة .
إجابة تتكون من كلمتين وبثمانية أحرف فقط !
هل تعلم ما هذه الإجابة ؟
هذه الإجابة قولنا :( قضاء وقدر ).
هذه ليست إجابة مبنجة أو كلام سهل ؛ هذه ركن من أركان الإيمان لا يكتمل إيمان شخص حتى يؤمن بها هذه إجابة لا يعرفها غير أهل الإسلام ولا يطمئن لها
غير أهل الإيمان .
هذه الإجابة تعني أنه مهما اتخذت من وسائل السلامة ومهما طبقت من أسباب الوقاية فإن ما قُدر أن يقع سيقع .
لقد صليت في المسجد الحرام صلاة الجمعة في هذا اليوم لقد كانت وفود الحجيج كثيرة ومع هذا لقد كان كل شيء يسير بانتظام كعقارب الساعة .
رجال الأمن كل واحد منهم في مهمته ورجال السلامة كل شخص منهم يتابع مسئوليته .
ورجال تنظيم الحشود غارقون في عملهم .
ورجال التوجيه والارشاد لا تفتر ألسنتهم .
أعمال دقيقة جدا ( والله لا أقولها مجاملة ) لكن فعلا كان التنظيم يفوق الخيال محدد لك طريق تسير فيه ومحدد لك مكان تجلس فيه وآخر لا تجلس فيه ؛ يقال صل هنا ولا تصل هنا ؛ وسائل الوقاية والحماية ظاهرة مشاهدة ومعدات السلامة بارزة معلومة أماكنها .
دقائق وتدخل الحرم ومثلها دقائق وتخرج إلى وجهتك ؛ رجال أمن يصعب حصر أعدادهم .
رجال أمن يتبعون لجهات عديدة ومع هذا كل يقوم بدوره بالتحديد ويقوم به بدقة متناهية .
ومع هذا كله سقطت رافعة في الحرم وصعدت أرواح طاهرة وأصيبت أجسام زكية فقط لأنه القضاء والقدر.
والله ما جاء هؤلاء الكرام من شتى بقاع الأرض ولا نزكي على الله أحدا إلا ابتغاء رضى الله وطلبا لجنته.
لماذا يسميها البعض مصيبة ولا يسميها كرامة أن تجتمع لتلك الأرواح الزكية أعمال صالحة متعددة يلقون الله عليها يعيش المسلم حياته كلها يدعو الله أن يموت على واحدا منها فقط .
يوم جمعة
وساعة جمعة
وفي حرم الله
ولعلهم على طهارة
وفي انتظار الصلاة
ومع ضيوف الرحمن
وهدم
لو مات إنسان بسكتة قلبية في المسجد الحرام لقلنا هنيئا له فكيف وقد اجتمع لهؤلاء كل هذا ؟.
من يحاول أن يزايد على الجهود فذلك الجحود ولن يرى الأعمى أبدا ولن يسمع الأصم مكبرات الصوت مهما كان قريبا منها .
وحتى تعلم قدر الجهود انظر كيف وقع ما وقع وأعيد الوضع وكأنه لم يقع شيء أبدا .
إنه توفيق الله ثم اهتمام ولاة الأمر ومتابعتهم ثم جهود الرجال الأوفياء كل في موضعه .
نحن كسعوديين ننظر إلى خدمة الحجاج على أنها عبادة .
معنى عبادة أننا نراقب الله فيها أولا وأخيرا يعني أننا نخاف إن قصرنا فيها من عذاب الله .
لا نراقب وسائل إعلام عالمية ولا نهتم فيها بوكالات أخبار دولية ولا ننتظر فيها شكرا من أحد .
نحن نتعامل مع الحجاج على أنهم ضيوف الرحمن قبل أن يكونوا ضيوفا علينا .
ووالله والتاريخ يشهد لم نقصر في حق ضيوفنا يوما ما ، ومعاذ الله أن نقصر في حق ضيوف الرحمن .
ختاما : قدر الله وما شاء فعل .

أخوكم / مصلح بن زويد العتيبي
١٤٣٦/١١/٢٧هـ .


 

اعداد الصفحة للطباعة      
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
مصلح العتيبي
  • مقالات تربوية
  • كتب وأبحاث
  • قواعد التطوير والسعادة
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية