صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



معاذ الله !

مصلح بن زويد العتيبي
@alzarige

 

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


الحمدلله الذي بين سبحانه وتعالى الحكمة الإلهية من فرض الصيام ؛ فقال تعالى :( يا أيها الذين آمنوا كُتب عليكم الصيام كما كُتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون ).
وصلاة ربي وسلامه على محمد بن عبدالله خير من صلى وصام وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد
فمن يظنون أن صرخة يوسف عليه السلام التي أُطلقت في قصر عزيز مصر وأسقطت كل آمال الإثم وطموحات الغرام في نفس امرأة العزيز ؛ فما أفاقت من سكرتها إلا على قوله ( معاذ الله ) مساكين إذا ظنوا أن هذه الصرخة ماتت في قصر العزيز .
لم تتوقف امرأة العزيز عن محاولتها واستعانت على ذلك بنساء علية القوم في مصر وبالتهديد بالسجن . لكن يوسف الصديق عليه السلام لم يتنازل عن (معاذ الله ).
(معاذ الله) صرخة عفاف لم يزل يتداولها عباد الله الصالحين في الخفاء أحيانا وأمام الملأ في أحيان أخرى .
( معاذ الله ) صرخة في وجه الذنوب والآثام جميعا ومما يميزها أنها تخرج في حين يتوقع الطرف الداعي للذنب أنه لن يسمعها !
ونحن على أبواب رمضان فما حال المسلم مع التقوى ومع معاذ الله في شهر رمضان ؟!
حال المسلم الصادق أنه يصوم هذا الشهر وهو يرجو أن تتحقق له التقوى موافقة لمراد الرب سبحانه وتعالى .
وحصول التقوى للمسلم نافع له في الدنيا والآخرة ومُضر لشياطين الإنس والجن
ومن أنواع الضرر الذي يقع على الشياطين الأنسية الضرر المادي ؛ فمروج المخدرات مثلا لا يريد أن تحصل التقوى لأحد من المدمنين ؛ لأن ذلك مؤثر على سوقه .
وكذلك بعض القنوات الفضائية لا ترغب في حصول التقوى لأحد من متابعيها لأن ذلك مؤثر على سوقها .
ما يحصل اليوم من استغلال بعض القنوات الفضائية رمضان لعرض ما لا يجوز عرضه في غير رمضان فضلا عن أن يعرض في رمضان يصطدم بصرخة مجتمع مسلم صغيره وكبيره ذكره وأنثاه
( معاذ الله ).
صحيح أننا نُذنب ونُخطئ ؛ لكن أن تُمس أسماء الله الحسنى بالسخرية والاستهزاء
فسيصرخ أطفال المسلمين قبل كبارهم (معاذ الله ).
صحيح أننا نُذنب ونُخطئ ؛ لكننا نُفرق بين أمرين قد لا تهتم لها تلك القنوات .
الأماكن الفاضلة والأزمنة الفاضلة تختلف في نفوس المسلمين عن غيرها
فمن يتساهل في ذنب معين ؛ إذا عرض له هذا الذنب في مكة المكرمة خرجت من بين حنايا صدره صرخت مدوية مجلجلة للشيطان وحزبه ( معاذ الله ).
ومن يتساهل في مشاهدة قناة معينة في أيام السنة يحذف تلك القنوات من برنامج يومه وإن لم يحذفها من جهاز البث لأن
صرخة (معاذ الله ) تجلجل في صدره تحرق
كل قنوات الخزي والعار من الوجود في جدوله اليومي .
نحن على أبواب رمضان وهذه فرصة عظيمة لكل مسلم أن يُطلق هذه الصرخة في وجه كل قناة أو شخص يريد أن يُبعدك
عن التقوى في رمضان ؛ فكيف إذا لم يكن الهدف إبعادك عن التقوى فحسب بل وقوعك في الفسق وطاعة الشيطان .
فسر على خطى الكريم ابن الكريم ابن الكريم ابن الكريم ( يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم الخليل عليه السلام)
وتشرف بنطق كلمة نطقها وشتان بين قوة الداعي الذي دعاه وقوة الداعي الذي يدعونا ، وأبشر بالخير إن شاء الله :( كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء إنه من عبادنا المخلصين ).
فاللهم اهد ضال المسلمين ولا حول ولا قوة إلا بالله .

مصلح بن زويد العتيبي
١٤٣٥/٨/٢٧هـ .

 

اعداد الصفحة للطباعة      
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
مصلح العتيبي
  • مقالات تربوية
  • كتب وأبحاث
  • قواعد التطوير والسعادة
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية