صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    كيف تستقبل الشياطين شهر رمضان ؟!

    مصلح بن زويد العتيبي
    @alzarige

     

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


    الحمدلله بعدد من صلى وصام وحج واعتمر وصلى الله وسلم على رسول رب العالمين عدو الشياطين محمد بن عبدالله وعلى آله وصحبه والتابعين أما بعد
    فليت شعري لو رأينا رأي العين كيف تستقبل الشياطين شهر رمضان ؟
    لرأيناها حزينة كئيبة ؛ كبارها مصفدة ، وجهنم التي يسوقون الناس إليها مغلقة أبوابها ؛ومناد الخير ينادي يا باغي الخير أقبل ؛ومناد الشر ينادي يا باغي الشر أقصر .
    وجهودهم ومشاريعهم خلال العام بل خلال السنين الطويلة ؛تُهدم في كل ليلة من ليالي رمضان بعتق فئام من الناس من النار .
    وسهام الدعاء تفتك بحصونهم وجميع إنجازاتهم ؛ فمذنب يتوب ،ومسحور يعافى وممسوس يفيق ،ومتخاصمون يتصالحون وأرحام ساهموا في قطعها توصل وتبل ببلاله.
    ومساجد قد حالوا بين الناس وبينها تملأ وتملأ حتى لا يكاد يجد المصلي فيها مكان.
    وشح زرعوه في النفوس يتخلص المؤمن منه فتخرج الزكاة ويُطعم المسكين .
    وأعين كانت تتسابق للنظر إلى الحرام
    تغض طرفها وإن بدت لها نظرة في خلوة.
    وأهل الغيبة والنميمة قد حفظوا ألسنتهم من الكلام إلا بالخير وفي الخير .
    نعم بقدر ما نفرح باستقبال شهر رمضان وتقر أعيننا به بقدر ما تحزن شياطين الجن وإخوانهم من شياطين الإنس باستقبال هذا الشهر المبارك .
    فها قد أقبل رمضان فما أنت صانع يا أخي المسلم ؟
    وكم ستهدم من مشاريع الشيطان التي بناها حولك وخطط لايقاعك فيها ؟
    أعلم أنك تعلم قيمة الفرصة وعظيم المنة
    ففر إلى الله في هذا الشهر العظيم
    فلا منجا منه إلا إليه ، ولذ ببابه ؛ وأسبل دموع عينيك إسبال من يعلم أنه يُعطى على قدر بكائه ودموعه وصدقه وخضوعه.
    بارك الله لنا ولكم في رمضان ، وجعلنا فيه من الفائزين ،وقنط منا ومنكم شياطين الإنس والجن كما قنط أباهم إبليس من رحمته .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


    فجر اليوم الأخير من شعبان عام ١٤٣٥هـ
    أخوكم / مصلح بن زويد العتيبي .

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    مصلح العتيبي
  • مقالات تربوية
  • كتب وأبحاث
  • قواعد التطوير والسعادة
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية