صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



داعش وما أدراك ما داعش ؟!

مصلح بن زويد العتيبي
@alzarige

 

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


الحمدلله الذي عظم حرمة دم المسلم حتى اختلف العلماء في قبول توبة القاتل عمدا فقال تعالى :( ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما } .
والصلاة والسلام على رسوله القائل: {لا يزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصب دما حراما } . أما بعد
فيكفي العقلاء للاستدلال على قبح داعش النظر في قبح اسمها .
وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم كراهة الاسم القبيح وتغييره.
وقُبح الاسم دليل على قباحة المسمى .
وأما قبح منهجها وطريقتها فقد أثبتوه بأفعالهم التي لم تعد خافية على ذي لب.
تكفير المسلمين واستحلال دمائهم سمة بارزة في كل فكر خارجي ومنهج ضال.
وعلى العكس من ذلك أهل السنة والجماعة فإنهم يعظمون أمرين غاية التعظيم تكفير المعين واستحلال الدم الحرام .
وتأمل أخي الفاضل كيف اختار النبي صلى الله عليه وسلم زمناً معينا ومكانا معينا وحدثا معينا ليقرر أمرا هاما وخطيرا وعظيما ؛ فعن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خطب الناس يوم النحر فقال :(يا أيها الناس أي يوم هذا قالوا يوم حرام قال فأي بلد هذا قالوا بلد حرام قال فأي شهر هذا قالوا شهر حرام قال فإن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في بلدكم هذا في شهركم هذا فأعادها مرارا ثم رفع رأسه فقال اللهم هل بلغت اللهم هل بلغت ).
قال ابن عباس رضي الله عنهما:( فوالذي نفسي بيده إنها لوصيته إلى أمته فليبلغ الشاهد الغائب لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض ).
هل رأيت عظم الأمر وخطورته ؟!

ثم هناك عدة أسئلة حول داعش ؟


السؤال الأول :
لماذا تحرص داعش على تصوير جرائمها ؟!
والجواب : لأن من يخطط لداعش ويرعاها يريد أن يرسل رسالة للعالم أجمع أن المسلمين قتلة ومجرمون .

السؤال الثاني :

أليس الشعب السعودي على العموم من أكثر الشعوب العربية التزاما ولا نزكي على الله أحدا ؟ فلماذا تتوعد داعش هذا الشعب وحكومته ووطنه ؟
الجواب : جواب هذا السؤال سؤال لماذا لم تتوعد داعش شعوبا أخرى .
كل هذا يبين جليا ويوضح بما لا يدع مجالا للشك أن القصد محاولة زعزعة أمن المملكة والله حائل بينهم وبين ذلك إن شاء الله تحقيقا لا تعليقا .
والآن أترككم مع أسئلة لا يخفى جوابه.

السؤال الثالث :

ألم تعلم داعش عن عدوان اليهود على غزة فأين هم عنها ؟

السؤال الرابع :

ألا تعلم داعش أن إيران هي الداعم الأكبر
للشيعة في سوريا والعراق ؛ فلماذا لم توجه لإيران ولو كلمة واحدة ؟!

السؤال الخامس :

أين داعش عن الحوثيين الذي اكتسحوا بعض المحافظات السنية في اليمن رد الله كيدهم في نحورهم ؟!

السؤال السادس :

هل كل علماء المملكة حفظهم الله مداهنون للحكومة ؛ فلم نسمع لعالم معتبر ثناء على داعش ؛ بل كلهم يحذرون منها ومن خطرها .

السؤال السابع :

العلم لا يأتي فجأة ؛ بل له طريق يسير فيه طالب العلم يعلم به الناس من حوله ؛ حتى يقال :( فلان طالب علم).
فمن هم علماء داعش المعتبرون ؟ وماهي جهودهم في العلم والدعوة ؛؟وأين كانوا قبل قيام داعش ؟!

ختاما :
اللهم احفظ ديننا ومقدساتنا واهد ضال المسلمين واحفظ بلادنا وولاة أمرنا من كل سوء يارب العالمين وأدم أمننا واستقرارنا ووحدتنا .
وفق الله الجميع .

بقلم / مصلح بن زويد العتيبي .
١٤٣٥/٩/١٥هـ .


 

اعداد الصفحة للطباعة      
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
مصلح العتيبي
  • مقالات تربوية
  • كتب وأبحاث
  • قواعد التطوير والسعادة
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية