صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    من السبب في إخفاقي ؟!

    مصلح بن زويد العتيبي

     

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


    الحمدلله الفعال لما يريد القوي العزيز والصلاة والسلام على أصدق الناس للناس محمد بن عبدالله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد
    فحياتنا اليوم كبحر تلاطمت أمواجه ؛ ما إن تعلو موجة حتى تسقطها موجة أخرى ومع حركة الأمواج الدائمة نبحث جميعاً عن مبررات لإخفاقنا عندما نخفق ؛ لا نريد أن نكون سبب في إخفاق أنفسنا ، مع أن الواقع يقول أن النسبة الأكبر في كل إخفاق يتحملها المُخفق نفسه ....
    لا أنكر أن بعض الإخفاقات ليس للمُخفق سبب فيها البتة .
    وكذلك لا يغب عن أذهاننا أن بعض الإخفاقات هي وقود لنجاحات أكبر قادمة
    ولو انتهت أول محاولة بالنجاح الأصغر لما حققنا نجاحات أكبر وأسمى .
    وأيضاً فالدنيا ليست نهاية المطاف فكم من إخفاق عاد عليك في الآخرة بالأجور العظيمة .
    لكن عمليا ما علاج الإخفاق ؟
    لا علاج للإخفاق كتكرار المحاولة والاستمرار في طلب ما تطلب .
    ثم الاستعانة بالدعاء فهو من أكبر أسباب تجاوز الإخفاقات .
    ومن الأمور المهمة أن نعلم أن هناك نجاحات وإنجازات لسنا أهلا ً لنيلها في وقت ما ولو نلناها لكانت باب شر وسوء علينا .
    وكم إخفاق فتح باب دعاء ومناجاة ؛ ولو تحقق النجاح مباشرة لكان ذلك قاطعا للعبد عن حلاوة الدعاء ولذة المناجاة وإنكسار النفس بين يدي الله .
    وبيت القصيد في هذا المقال عندما تخفق فأغلق باب نظرية المؤامرة فمن أنا وأنت حتى نشغل تفكير العالم ونجعلهم يتركون البحث عن نجاحهم ويتفرغون للبحث عن إخفاقنا وفشلنا .
    فإن أبيت وجمعت الأدلة واستعنت بالقرائن وأثبت بما لا يدع مجالاً للشك وظهر جليا
    كالشمس في وسط النهار أن إخفاقك بسبب مؤامرة ؛ فنم قرير العين فقد كفاك الله ذلك وبشرك بالسلامة وتوعد أهل المكر السيء فقال تعالى : ( ولا يحيق المكرء السيء إلا بأهله ) .
    وقال تعالى :( ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ).
    لسنا أول أناس يعيشون على هذا الكوكب ولست أول من يُمكر به ، ولست آخر من سيرى نصر الله وتمكينه !
    قتل الملك الساحر والوزير والغلام حتى لا يؤمن الناس ؛ فلما حضروا قتل الغلام رددوا بصوت وأحد ( آمنا برب الغلام ) ,ثم ماذا ( إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق ).
    مُكر بإبراهيم الخليل عليه السلام وجُمع الشهود وأُدين في قضية آلهتهم وأوقدوا ناراً عظيمة ؛ ثم ماذا :(قلنا يا نار كوني برداً وسلاماً على إبراهيم ).
    وقتل فرعون أطفال مصر من أجل موسى
    عليه السلام ثم ماذا ؟
    ربى موسى في بيته وأمام عينيه .
    مُكر بيوسف عليه السلام ثم قيل له :(ياأيها العزيز مسنا وأهلنا الضر ).ونسوا كم تجرع هو بسببهم من ضر !
    ومُكر بمحمد صلى الله عليه وسلم ثم قيل له ( أخ عزيز وابن أخ عزيز ).
    ليس الكل يتمنى نجاحك ويسعد بذلك
    ولكن كن كما قال الفاروق المُلهم ( لست بالخب ولا الخب يخدعني ).
    لا يحملك مكرهم على اللعب بنفس أوراقهم
    فحاشاك أن تكون مثلهم ؛ هم يعرفون حسابات الأرض وأنت اعتمد على حسابات السماء ، وتذكر أن الله ( فعال لما يريد).
    وآخر دعوانا أن الحمدلله رب العالمين .

    مصلح بن زويد العتيبي
    ليلة غرة ربيع الأول من عام ١٤٣٥هـ

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    مصلح العتيبي
  • مقالات تربوية
  • كتب وأبحاث
  • قواعد التطوير والسعادة
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية