صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    معارك خاسرة وانتصارات كاذبة

    مصلح بن زويد العتيبي

     

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


    الحمدلله القائل :(إنما المؤمنون إخوة ) ،والصلاة والسلام على من جاء بشريعة الأخوة صح عنه قوله:( المُسْلِمُ أَخُو المُسْلِمِ لاَ يَظْلِمُهُ، وَلاَ يَخْذُلُهُ، وَلاَ يَحْقِرُهُ). أما بعد
    فنحن إلا من رحم الله أنا وأنت وأنتِ وهو وهي نخوض كل يوم معارك خاسرة ونحقق فيما يبدو لنا انتصارات ؛ولكنها للأسف انتصارات كاذبة ؛لأن هذه الانتصارات لا تقدم ولا تؤخر ،لا تحدث شيئاً جديداً أو نافعاً في دنيا الناس .
    صحيح أن هذه المعارك قد لا تُرى ولا يشعر بها من حولنا ؛لكننا نعيش تفاصيلها في أنفسنا .
    كل منا يعيش تفاصيل هذه المعارك حسب اهتماماته ؛لم يعد أحدُ منا بمنأى عنها إلا من رحم الله .
    منا من يعيشها مع زملائه في العمل ،ومنا من يعيشها مع أصدقائه ،وآخر يعيشها مع أقربائه.
    للأسف هذه المعارك تعيشها النُخب الفكرية ويعيشها أصحاب الحرف اليدوية .
    بيت القصيد فيها ،وسببها المعلن وغير المعلن صرخة الشيطان التي صرخها يوم أُمر بالسجود لأدم عليه السلام فقال :(أنا خيرُ منه ).
    ويُشعل فتيل هذه المعارك حب الظهور والتعلق بالدنيا ،ويوجهها نمام محترف وعدو في ثوب صديق ،وحقد وحسد ،ونفوس ماتت هممها فجعلت أدنى الأمور أعلاها ،وأعلى الأمور أدناها .
    حقيقة يجب أن لا تغيب عنا جميعا ؛فمهما كنت متميزاً ؛فهناك من هو (أميز )منك ..
    ومهما كنت زكياً ؛فهناك الأزكى منك !
    لماذا تحشر نفسك في زاوية ضيقة تحاول بها إسقاط من فضله الله عليك في أي جانب من جوانب الحياة ؟
    ولو عقلنا لعملنا بمقتضى الحديث الشريف الصحيح الصريح :( انْظُرُوا إِلَى مَنْ هُوَ أَسْفَلَ مِنْكُمْ، وَلا تَنْظُرُوا إِلَى مَنْ هُوَ فَوْقَكُمْ؛ فَإِنَّهُ أَجْدَرُ أَنْ لا تَزْدَرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ ).
    يستيقظ أحدنا وهو يظن أن الدنيا كلها ليس فيها إلا كرسي واحد للجلوس ؛فيقاتل من أجله ويوالي من أجله ،ويعادي من أجله ،وقد يخسر مبادئه من أجله ،وقد يبيع دينه من أجله .
    فإذا انتهت المعركة والتفت وإذا بالكراسي الموجودة أكثر من عدد الحضور أصلاً ،وإذا بالنصر الذي حققه لا يساوي أقل القليل مما خسره .
    يعرف الشرق والغرب فوائد فرق العمل ،ويجتمع الناجحون والمميزون ليحققوا نجاحاً أكبر وإنجازاً أعظم ،ونظل نحن إلا من رحم الله نغرق في فردية مقيتة لا تقطع أرضاً ولا تبقي ظهراً .
    وحتى عندما نكون فريق عمل نغرقه في الفرديات ...
    لا أدري ،لماذا يظن البعض أن النجاح لا يمكن أن يكون نجاحا إذا كان مشتركاً ؟
    ولا أدري لماذا يظن البعض أنه لن ينجح حتى يُخفق غيره ؟!
    جعلوا للنجاح نظرية مضمونها :(ليس للنجاح إلا كرسي واحد ،ولن تنجح حتى يخفق غيرك ).

    ليتنا نقف ونتأمل قول إمام من أئمة الناجحين الإمام محمد بن إدريس الشافعي رحمه الله :(ما ناظرت أحداً قط فأحببت أن يخطئ ).
    وقال: ما كلمت أحداً قط إلا أحببت أن يوفق ويسدد ويعان ويكون عليه رعاية من الله
    تعالى وحفظ، وما كلمت أحداً قط وأنا أبالي أن يبين الله الحق على لساني أو على لسانه.
    لله ما أزكى هذه النفوس ؟
    هل تعلم ما هي مكانة الشافعي وحجمه ؟!
    حدث الربيع بن سليمان قال: «كان الشافعي يجلس في حلقته إذا صلى الصبح، فيجيئه أهل القرآن فإذا طلعت الشمس قاموا وجاء أهل الحديث فيسألونه تفسيره ومعانيه، فإذا ارتفعت الشمس قاموا فاستوت الحلقة للمذاكرة والنظر، فإذا ارتفع الضحى تفرقوا، وجاء أهل العربية والعروض والنحو والشعر فلا يزالون إلى قرب انتصاف النهار، ثم ينصرف، رضي الله عنه».
    وحدث محمد بن عبد الحكم قال: «ما رأيت مثل الشافعي، كان أصحاب الحديث يجيئون إليه ويعرضون عليه غوامض علم الحديث، وكان يوقفهم على أسرار لم يقفوا عليها فيقومون وهم متعجبون منه، وأصحاب الفقه الموافقون والمخالفون لا يقومون إلا وهم مذعنون له، وأصحاب الأدب يعرضون عليه الشعر فيبين لهم معانيه.
    أمتنا ليست بحاجة لمزيد من الجراح والتشتت ...
    معارك خاسرة تجعل البعض يبيع الصداقة والود بتأويلات لأفعال الآخرين ما أنزل الله بها من سلطان .
    وكأن هدفنا أن نبحث فقط عن أمر يجعلنا نتهاجر ونتخاصم ،وأشد من هذا وأنكى أن نبتسم لبعضنا ابتسامات صفراء خلفها قلوب مُلئت بالغل والحسد .
    مسكينة قلوب بعض الناس خُلقت لتحمل الحب والسلام ؛فحملوها الكره والبغض ،فأتبعتهم وأتبعوها وعن مراد الله أبعدوها .
    الحياة قصيرة جداً سنرحل يوما ما ؛ومهما بعد فهو قريب .
    تذكروا :(كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه ).
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


    مصلح بن زويد العتيبي
    29 جماد الأول من عام 1435هـ .


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    مصلح العتيبي
  • مقالات تربوية
  • كتب وأبحاث
  • قواعد التطوير والسعادة
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية