صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



بعد موت الزلامي !

مصلح بن زويد العتيبي
@alzarige

 

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


الحمدلله الحي الذي لا يموت والإنس والجن يموتون والصلاة والسلام على من قال له ربه ( وما كان لبشر من قبلك الخلد أفإن مت فهم الخالدون ) صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين ؛ أما بعد

وقفت متأملا بعد موت الشاعر الشيخ رشيد الزلامي رحمه الله فكانت هذه الأحرف نفع الله بها كاتبه وقارئها وناشرها:


أولا /
كل ما ذكر عن الشاعر الشيخ رشيد الزلامي رحمه الله في عفته عن ما في أيدي الناس وعدم طلبه لنفسه شيء تؤكد للجميع أن الأنفس العزيزة باقية إلى قيام الساعة .

ثانيا /
وكل هذا يؤكد أن الشاعر الشيخ رشيد الزلامي رحمه الله كان عزيز نفس ظاهرا وباطنا وكان شهما تمنعه الشهامة من الطلب ولو كان من ولي الأمر أو قبول هدية على معروف قدمه نحسبه هكذا والله حسيبه ولا نزكي على الله أحدا .

ثالثا /
وفي ما ذُكر وظهر من صنائع المعروف والسعي في الخير الذي كان يقوم به الشاعر الشيخ رشيد الزلامي يؤكد لنا جميعا أن من سعى في إخفاء عمله الصالح أظهره الله بِمَا لا يؤثر على نيته ؛ فلم يمت معروف الزلامي بموته رحمه الله بل ظهر واضحا جليا بعد موته فظهر عمله وسلمت نيته تقبل الله منا ومنه ومن جميع المسلمين .

رابعا /
ومن سيرة وحياة الشاعر الشيخ رشيد الزلامي وما قيل عنه نعلم جميعا أن ليس كل شاعر ينثر شعره ويبدع في القصيد يريد له جزاء ولا يأخذه عليه ثمنا .
فالشاعر المسلم يحمل رسالة ويتحمل أمانة لا يعرضها على من يسوم لأنه لا يريد ثمنها إلا من الكريم الجواد وحده .

خامسا /
وفي موت الشيخ الشاعر رشيد الزلامي رسالة لكل مسلم ولكل شاعر على وجه الخصوص بأن يراجع نفسه ويتفقد بضاعته ويفتش فيما كتب فيستغفر من الخطأ ويستزيد من الصواب ويحذر من الحروف التي تجر الحتوف ومن الكلمات التي لا تقف بأصحابها إلا في قعر جهنم أعاذنا الله وإياكم منها .

ختاما :
كلنا سنرحل يوما ما وفي القبر يبدأ السؤال عن رصيدك من الصالحات لا رصيدك من الدنيا ويوم القيامة تنفع الحسنات وترجح موازين العباد بالذرات فشخص ترجح موازينه بابتسامته وآخر بصدقته وثالث بدمعته وغير ذلك كثير والله شكور حليم .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

مصلح بن زويد العتيبي
١٤٣٦/٣/١٦هـ .
 

اعداد الصفحة للطباعة      
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
مصلح العتيبي
  • مقالات تربوية
  • كتب وأبحاث
  • قواعد التطوير والسعادة
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية