صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



الآنسة كول

نزار محمد عثمان


مرايا محدبة 38
هل سئمت ـ مثلي ـ من كثرة الحديث في الأمور السياسية على صفحات الجرائد؟!.. هل مللت متابعة ما يكتب عن تشكيل الحكومة القادمة، والتي ستظل قادمة، لأسابيع قادمة؟!.. أتوقع أن تكون الإجابة نعم؛ لذلك استميحك عذراً أن أحدثك اليوم عن الأنسة (كول).. (السودانية الأعجمية): سودانية بحسب المنشأ، وبحسب الأعداد الكبيرة التي تعشقها، وتخطب وُدَّها في اليوم مرات ومرات، ذلك أنهم يرونها كسباً شخصياً من أعظم المكاسب التي تكرّم بنو الأصفر بتقديمها للسودانيين.. ثم إنها أعجمية بحسب ميلادها، وبحسب الاسم، الذي لا يحسن كثير من محبيها نطقه بصورته الصحيحة، ولو نطق صحيحاً ما عادت آنسة أصلاً!.
الآنسة (كول) ـ كهعد الناس بالأوانس ـ لا تدوم على حال؛ فهي أحيانا سبب: لسعادةٍ بالغة، وفرحة غامرة، ترتفع بك لعوالم حبيبة إلى نفسك، وتسمعك ما تهفو له روحك، ويرنو له وجدانك، كأن الشاعر عناها بقوله:

من كل آنسة الحديث مريحةٍ ***ليست بقاطعةٍٍ ولا مِفلاس.

أي لا تقطع الرحم، ولا تسبب الفلس.
وهي في هذه الحال مرغوبة مطلوبة؛ تُسعدك بإطلالتها كما يسعد المرء بإطلالة مولوده الأول.
غير أنها أحياناً أخرى مزعجة ملحاح؛ لا تكاد تترك لك مجالاً لتلتفت إلى غيرها.. تنغص عليك كل مجلس، وتفسد عليك كل موعد، ولا تراعي ظرفك وحالك، ورجاؤها أن تترك كل مُهم ومَهمَة؛ وتقبل عليها في شوق ومحبة، في أي مكان ، وأي زمان ـ كما يقول إعلان موبيتل ـ، ولربما تطلبك لغير مطلوب، وتبثك هراءاً أنت عنه في غناء، وأنت معها في هذه الحال بين ثلاثة أمور: الأول أن تعتاد الاستجابة لها؛ فلا يكاد يسلم لك وقت خلوة، ولا يطيب لك حديث جلوة، وفي ذلك ما فيه من اعتياد الحال المائل، وإنفاق المال في غير طائل.. والثاني أن تضرب عنها الذكر صفحاً؛ أملاً أن يحبسها أهلها عنك، فترتاح من إزعاجها.. والثالث أن تخرسها بفجاجة وغلظة؛ فتغضب أهلها؛ فيطوون بينهم وبينك النمارق، ويُعلنون فراق غير وامق.
أما إذا سألت عن علاقتي بالآنسة (كول)؛ فأقول لك: إنها تفرض نفسها عليّ بحضور قوي، وجاذبية مفرطة، وإثارة بالغة؛ لذلك أستجيب لها، سيما إذا كانت مُلِحَّة في دعواها، وأغضب منها أحياناً أخرى، خاصةً إذا أحسست أنها تريد أن تأخذ من مالي، وتسحب من رصيدي في غير جدوى!.
هل عرفتها؟. إنها الآنسة (كول): (مس كول) Miss Call بلغتنا، و(مسد كول) Missed Call بلغة أهلها.



 

اعداد الصفحة للطباعة      
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
نزارمحمدعثمان
  • البحوث
  • المقالات
  • الردود الصحفية
  • قصائد وأشعار
  • في الأدب الإسلامي
  • برامج إذاعية
  • الخطب المنبرية
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية