صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



أغلق الصنابير!

سليمان بن ناصر العبودي
@S_Alobodi‏

 
بسم الله الرحمن الرحيم



حتى تنجز إنجازا علميا يليق بطموحاتك، وحتى تستطيع أن تنجز تلك المهام المتراكمة الداخلة في دائرة تأثيرك، لا بد من العمل الجاد على التخلص من كمية المعلومات الهائلة في تلك المجالات التي لا ناقة لك فيها ولا جمل، لا بد من السعي إلى تقليص فتحة النافذة الكبيرة التي أشرعتها على العالم الخارجي، والتي أوهمت نفسك مع مرور الأيام أنك لا تستطيع الاستغناء عنها..

بينما أدرك غيرك أن ما لا يحتاجه من المعارف سيكون حتما على حساب ما يحتاجه، وأدرك غيرك أن ما لا يستطيع أن يفعل حياله شيئا من الأخبار ليس من المصلحة الاستغراق في متابعته، فأغلق تلك النافذة وترك منها بصيص ضوء يسير، فأثمر وأنجز وأنتج ..

لا شك أن في شبكات التواصل فرصا عظيمة وأبوابا كبيرة لنشر العلم والوعي والدعوة الصحيحة والاحتساب لمن يدخلها بهذا القصد، لكن أكثرنا جعلته شبكات التواصل مجرد كائن منفعل لا فاعل، وأمسى قلبه مرمى لسهام الأحداث المتوالية، وتناوشته روحَه الأخبار المتسارعة، وتخلى وهو يراقب ما يحدث في كل مكان حول العالم عن كثير من مهامّه ومشاغله الأساسية، وربما قصر بسبب ذلك في فرائضه وواجباته!

كثير مما يرد إلينا من المعلومات عبر الشبكات يكدر النفس ويضيق الصدر ويحزن القلب، وللحزن سلطان نافذ على القلب في تخديره وتفتيت آماله وطموحاته!

وكثير من المعلومات ليست كذلك لكنها ليست أولوية بالنسبة إلى معارف أخرى، وكثير من المعلومات المفيدة التي تصل عبر الشبكات مجرد معارف متناثرة لا يربط بينها رابط مما يقلل مستوى الانتفاع بها!

فلا شك أن مَن استطاع من طلاب العلم تقليل مستوى المتابعة غير المنتجة وإن كانت متابعةً "علمية!" في شبكات التواصل ودخل في عزلة شعورية حقيقية عنها فسيجد بعد مدة ليست طويلة سعةً في وقته وانجماعا على همِّه، وذلك لأنه أغلق تلك الصانبير المتدفقة بلا حساب على أرض القلب!

سليمان بن ناصر العبودي



 

اعداد الصفحة للطباعة      
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
سليمان العبودي
  • المقالات
  • شعر
  • خواطر
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية