صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    بيان في مناصرة الشيخ يوسف الأحمد

     
    بسم الله الرحمن الرحيم
     

    الحمدلله الذي أمر بمناصرة المصلحين، ومجاهدة المضلين، حيث مدح سبحانه المؤمنين بنصرة إخوانهم فقال تعالى (وَالَّذِينَ آوَوْا وَنَصَرُوا أُولَئِكَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ) [الأنفال:72]، وقال سبحانه (وَالَّذِينَ آوَوْا وَنَصَرُوا أُولَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا) [الأنفال:74].

    ثم أما بعد. فقد شهد الجميع خلال الأيام الفائتة الحملة المنظمة التي قادها الإعلام الليبرالي عبر شبكة صحفه وفضائياته ضد مقترح الشيخ د. يوسف بن عبد الله الأحمد –عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة- وكيف استغلوا انفرادهم بالإعلام لترويج التهويل والمغالطة والتشويه، فتارةً نسبوا للشيخ ما لم يقله، وتارةً شنعوا عليه حقاً صوروه في هيئة الشذوذ والانفراد بقول لم يسبق إليه.

    وإننا نحب أن نوضح أن هذه الحملة الإعلامية لا صلة لها بالنقد العلمي النزيه ولا بالغيرة البريئة على المقدس من قريب ولا من بعيد، بل هي مجرد حلقة في مسلسل ترصدٍ بات واضحاً لكل مراقب يستهدفون به تنفير الناس عن علماء ودعاة أهل السنة المتمسكين بطريقة أهل السنة في العقيدة والفتيا ومنهج الدعوة، تمهيداً لمشروعهم في تغريب الشريعة والفضيلة، وغرز المفاهيم المادية الغربية المنحلة في خاصرة الحرمين.

    ومن فجور الخصومة في هذه المؤامرة الصحفية أنهم حاولوا التشويش على أصل القضية وتحاشي التطرق إليها، ألا وهي مشكلة تلاحم واصطكاك وتداعك الرجال بالنساء في أيام المواسم، وكثرة تأذي المسلمات وشكواهن من الإحراجات التي يتعرضن لها في زحام الأوقات المكتظة، فهذه الصورة هي جوهر القضية، وهي أساس المقترح الذي تقدم به الشيخ الأحمد وفقه الله، ولكن الإعلام الليبرالي بأساليبه غير النزيهة حاول صرف الأنظار عن ذلك، وأوهم الناس أن المشكلة هي الاختلاط العابر لذي ليس فيه زحام ولا تلاصق، وأن المقترح يريد هدم الكعبة.

    وأما زعمهم أن أحداً من علماء المسلمين لم يتعرض لما يحصل في الطواف من حالات لاتليق بالفضيلة فهذا من جهلهم بفقه أئمة المسلمين، بل فقهاء المذاهب الأربعة لأهل السنة مطبقون على التنبيه على ذلك، ومن ذلك يقول ابن الهمام الحنفي (الأفضل للمرأة أن تكون في حاشية المطاف) [فتح القدير، 2/494].

    ويقول النفراوي المالكي (والدنو من البيت للرجال دون النساء) [الفواكه الدواني، 1/358]

    ويقول الإمام النووي الشافعي (أما المرأة فيستحب لها أن لا تدنو في حال طواف الرجال , بل تكون في حاشية المطاف بحيث لا تخالط الرجال, فإن كان المطاف خاليا من الرجال استحب لها القرب كالرجل) [المجموع، 8/53]

    ويقول الإمام ابن قدامة الحنبلي (فصلٌ: ويستحب للمرأة الطواف ليلا ; لأنه أستر لها, وأقل للزحام) [المغني، 3/157] .

    ونصوص أهل العلم في هذا الباب معروفة في موضعها من كتاب المناسك في كتب الفروع، وإنما المراد التمثيل.

    وأما قولهم أنه لا يتصور في أقدس بقعة أن تقع الفتنة، فهذا مجرد مكابرة، فليس متصوراً نظرياً فقط، بل لا يزال يقع بشكل مستمر إلى اليوم، فعدد الحالات التي تضبطها الجهة المختصة عالية ومحزنة، وكم يوجد من ضعاف النفوس الذين لا يراعون قدسية مكان ولا زمان، فلماذا لا نخلّص الحاجات والمعتمرات من معاناتهن من ضعاف النفوس؟!

    وقد لاحظنا كثرة تردادهم أن النساء في عصر النبوة كن يطفن مختلطات بالرجال على الهيئة المشهودة اليوم، وهذا من جهلهم بالسنة النبوية، فقد روى البخاري وغيره صفة طواف عائشة أنها (كانت تطوف حجرة من الرجال لا تخالطهم) [البخاري:1618] ،و روى البخاري وغيره صفة طواف أم سلمة أن النبي –صلى الله عليه وسلم- قال لها (طوفي من وراء الناس وأنت راكبة) [البخاري:464].

    وأما تظاهرهم بالتورع من كلمة "هدم" الواردة عرضاً في سياق كلام الشيخ الأحمد فهذا مجرد تمثيل مكشوف، فإن الهدم تحصيل حاصل، إذ لايوجد توسعة مر بها المسجد الحرام إلا وتضمنت هدماً لأجزاء من مباني المسجد.

    ومن مفارقاتهم أننا عهدنا التغريبيين مولعين بالحديث عن قاعدة (تغير الأحكام بتغير الأزمان) فما بالهم تركوا قاعدتهم اليوم؟! إذ كيف يقيسون وضع الرجال والنساء في عهد النبوة التي لم يتجاوز فيها عدد الحجاج مائة ألف متناثرين في المشاعر، بحالة الحجاج في هذا العصر التي تبلغ عدة ملايين، فكيف يقاس اجتماع مائة ألف بزحام أربعة ملايين؟!

    وإننا ننصح إخواننا من طلبة العلم والدعاة أن لايتم استغفالهم واستغلالهم في مثل هذه الحملات المنسقة، والزج بهم في مواجهة إخوانهم، فشتان بين النقد العلمي الشرعي الذي له طرقه وأساليبه وبين التأليب الإعلامي الموجّه، والواجب حمل كلام الدعاة والمحتسبين على أحسن المحامل، وإن من أكثر الأمور إيلاماً أن نجد بعض المنتسبين للدعوة يتكلفون في حمل كلام المضلين على أحسن المحامل، ويحملون كلام إخوانهم على أضيقها.

    وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وآله وصحبه..

    الموقعون :

    1- د. حامد بن عبد الله العلي - عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة - الكويت .
    2 ـ د. عبد الرحمن بن صالح المحمود - عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام سابقاً - السعودية .
    3- د. عبد العزيز بن محمد آل عبد اللطيف - عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام - السعودية
    4- د. خالد بن عثمان السبت - عضو هيئة التدريس بجامعة الملك فيصل - السعودية .
    5- د. وليد بن عثمان الرشودي - عضو هيئة التدريس بكلية المعلمين بالرياض - السعودية
    6- مدّثر أحمد - داعية إسلامي - السودان .
    7- د. عبد الرحيم بن صمايل السلمي - المشرف العام على مركز التأصيل للبحوث والدراسات الفكرية - السعودية .
    8- د. محمد بن عبد الله الهبدان - المشرف العام على مؤسسة نور الإسلام - السعودية
    9- عبد الله بن عبد الرحمن السعد - السعودية.
    10- - أ . د. عبد الله بن عمر الدميجي – عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى - السعودية .
    11- د. عبد المحسن بن زبن المطيري - الأمين العام المساعد لهيئة علماء المسلمين - الكويت.
    12- د. ناصر بن يحيى الحنيني - المشرف العام على مركز الفكر المعاصر - السعودية.
    13- سليمان أبو نارو - داعية - السودان .
    14- د. رياض بن محمد المسيميري - عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام - السعودية
    15- د. عبد الآخر حماد الغنيمي - داعية وإمام وخطيب - ألمانيا .
    16- سليمان بن أحمد الدويش - كاتب وباحث إسلامي - السعودية .
    17- د. محمد بن عبد العزيز الخضيري - عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام - السعودية .
    18- أديب بن عبد العزيز الدبيخي - القاضي بالمحكمة العامة بتبوك - السعودية .
    19- حمد بن عبد الله الجمعة - داعية إسلامي - السعودية .
    20- د. محمد بن سليمان المسعود - القاضي بالمحكمة الجزائية بالطائف - السعودية .
    21- د. فواز بن عقيل الجهني – عميد كلية التربية بجامعة تبوك - السعودية .
    22- د. عبد الله بن علي المزم – عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى - السعودية
    23 ـ ذياب بن سعد الغامدي - مشرف تربوي - السعودية .
    24- د. محمد بن صامل السلمي – عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى - السعودية .
    25- د. إبراهيم بن علي الحذيفي – عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى - السعودية .
    26- د. خالد بن عبد الرحمن الشمراني – عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى - السعودية .
    27- د. عبد الرحمن بن جميل قصّاص – عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى - السعودية .
    28- د. محمد بن سعيد القحطاني – عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى - السعودية .
    29- د.يوسف بن عبد العزيز العقل - أستاذ مشارك بجامعة القصيم - السعودية .
    30- عبد الرحمن بن سعود العنقري - قاضي بديوان المظالم - السعودية .
    31- مسعود بن حسين بن سحنون - تربوي متقاعد - السعودية .
    32- د.عبدالله بن عبدالعزيز الزايدي - عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام - السعودية.
    33- جمال بن إبراهيم الناجم - محاضر بالمعهد العلمي بالشرقية - السعودية .
    34- منصور بن محمد الصقعوب - عضو الدعوة والإرشاد في بريدة - السعودية .
    35-عاصم بن سليمان العودة -تربوي متقاعد - السعودية.
    36-عبدالله بن فهد السلوم - تربوي متقاعد - السعودية.
    37-د.عبد الرحمن بن سليمان الشمسان -عضو هيئة التدريس بكلية التقنية - السعودية.
    38- فايز العنزي - مدير مركز تواصي - الكويت .
    39-إبراهيم بن عبد العزيز الرميحي - معلم بالمعهد العلمي ببريدة متقاعد - السعودية.
    40-د.سليمان بن صالح الجربوع - مستشار أسري- السعودية.
    41-محمد الحماد - داعية إسلامي - السعودية .
    42- خالد السبيعي - داعية إسلامي - الكويت .
    43-بلال بن إبراهيم الفارس - كاتب وداعية إسلامي - السعودية .
    44-د.صالح الصقير - داعية إسلامي - السعودية .
    45- محسن بن حامد المطيري - محاضر بجامعة الملك سعود - السعودية .
    46-خالد بن صالح الخضير-الباحث الشرعي بوزارة العدل-السعودية.
    47-عبدالكريم بن عبدالله الصقعوب - تربوي - السعودية.
    48- أحمد بن عبد الله آل شيبان - مشرف تربوي - السعودية .
    49 – أحمد بن حسن آل عبد الله - تربوي متقاعد - السعودية .
    50- أحمد بن أحمد بن ضبعان - رجل أعمال - السعودية .
    51- محمود بن إبراهيم الزهراني - رئيس هيئة الأمر بالمعروف في الباحة سابقاً - السعودية .
    52- فوزي بن حمد الصبحي - إمام وخطيب جامع علي بن أبي طالب بجدة - السعودية .
    53- سعد بن علي العمري - تربوي متقاعد - السعودية .
    54- عبدالله بن سليمان المجيدل - إدارة التربية والتعليم - السعودية.
    55-عبد الله الخالدي - داعية إسلامي - الكويت .

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    يوسف الأحمد
  • مسائل فقهية
  • كتب ومحاضرات
  • بين الطبيب والمريض
  • مقالات
  • فتاوى شرعية
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية