صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    مشروع السوق النسائي المغلق

    أعده : د. يوسف بن عبدالله الأحمد
    أستاذ الفقه المساعد بجامعة الإمام 18/4/1427هـ

     
    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، أما بعد .
    فإن من المشاريع الإصلاحية التي يتبناها العلماء والدعاة : السوق النسائي المغلق ، ولعلي أن أعرض المشروع في النقاط الآتية :

    • أهداف المشروع :


    الهدف الأول :
    دفع كثير من المنكرات الموجودة في الأسواق الآن ، والسعي في إيجاد البديل الشرعي المناسب ، ومن المعلوم أن الأسواق النسائية المختلطة تشغل مالا يقل عن 60% من عمل الهيئات بسبب كثرة المنكرات فيها ، ومن هذه المنكرات :
    1. الاختلاط . ومن أخطر الأماكن كلها على النساء هي الأسواق المختلطة، ولا يدرك هذه الحقيقة إلا من عمل في تلك الأسواق ، أو شارك في الحسبة فيها ، والخطر يأتي من بعض الباعة أوالشباب، وإحصاءات الهيئة تؤكد أن أكثر من نصف العاملين في الأسواق تم ضبطهم من قبل الهيئة في مخالفات سلوكية مع النساء .ومن مفاسد الاختلاط في الأسواق: جرح حياء المرأة في شراء الملابس الخاصة ، وتزداد المشكلة في عرض الملابس النسائية على المجسمات، بطريقة فاتنة في داخل المحلات وعلى الزجاج الخارجي ، ولك أن تتصورَ الآثارَ السلبيةَ حينما تقهرُ المرأةُ حياءَها وتدخل هذه المحلات في شراء تلك الملابس من الرجال . وأعتذر أن أصرح بهذا ولكني مضطر إلى بيانه ، ثم هو واقع يراه النساء والرجال في المحلات .
    أما مضايقات الشباب في المعاكسات والدخول في الأماكن الضيقة أو المزدحمة فمعلومة، وبعضهم يبررها باسم العوائل.
    2. الخلوات المحرمة ، والتي تبدأ وتنتهي في كثير منها بالأسواق والمطاعم.
    3. الآثار السلبية لمخالطة الفتيات للباعة في الأسواق ؛ كالجرأة على الرجال، وضعف الحياء ، وضعف الحجاب ، وكل هذا يأتي عادة بالتدرج وتَكرار الذهاب إلى هذه الأسواق .

    الهدف الثاني :
    دفع كثير من المنكرات الموجودة في محلات الترفيه والملاهي ، وإيجاد البديل الخالي من المنكرات كما سبق في الأسواق.

    النموذج المقترح في السوق النسائي المغلق ، الأمور الآتية :

    1. ما يخص النساء والأطفال من الأقمشة والملابس والأحذية ومحلات الخياطة وتصفيف الشعر ( مشاغل )، وألعاب الأطفال، ومطاعم الوجبات الخفيفة. وأماكن كافية ومناسبة للجلوس..الخ من خلال التعاقد مع الشركات المعروفة، إضافة إلى مكان كاف للمشي، للراغبات في المشي باللباس المعتاد وليس بالألبسة الرياضية.

    2. مرفقات السوق
    مثل: مصلى، وقاعة كبيرة للمحاضرات أو المعارض، وتموينات، ومكتبة، وصراف آلي ( لبنك إسلامي )، وعيادة طبية نسائية ( نساء وولادة ، أطفال ، أسنان )، وصيدلية، ودورات مياه نظيفة وراقية ، مع مراعاة يسر الوضوء فيها .

    3. من أهم أسباب النجاح أن يكون السوق كبيراً
    ، وأن تكون مساحة التحرك داخل السوق واسعة ، وأماكن مرور السيارات من الخارج كافية مع تعدد بوابات الخروج.

    4. الانتباه إلى عيوب الأسواق المشابهة :

    صغر السوق .
    الدخول والخروج من مدخل واحد أو من بوابتين متقاربتين.
    قصر الوقت المتاح للتسوق .
    مستوى المحلات وأنواع البضاعة دون المتوسط .
    غلاء الأسعار.
    قلة المحلات، فليست سوقاً منافسة.
    عدم وجود أماكن كافية وواسعة للمشي والجلوس وألعاب الأطفال .
    التساهل في دخول الأطفال الذكور الكبار .

    حماية المشروع من المخالفات الشرعية :

    1. أن تكون إدارة السوق عند أحد الصالحين ويفضل أن يكون ممن عمل في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. وأن تكون الإدارة النسائية حازمة وثابتة وواضحة الهدف .
    2. وضوح الهدف الإصلاحي عند المساهمين .
    3. وجود لجنة شرعية استشارية من المشايخ .
    4. وجود لجنة احتسابية ودعوية من الأخوات في السوق (من أجل القيام بالعمل الدعوي والاحتسابي).
    5. ضبط البوابات ضبطاً تاماً برجال أمن يقومون بدور الضبط الأمني ، ورجال حسبة للنهي عن المنكرات . ووجود المحتسب بلباسه الرسمي أكثر أهمية من رجل الأمن الذي يضبط حركة المرور أو البوابة .
    6. إلزام البائعات بلباس مخصص ويكون واسعاً وساتراً ومحتشماً . دفعاً للتساهل الموجود في بعض الأسواق النسائية .
    7. منع دخول الأولاد الذكور فوق سن السادسة .
    8. وضع لائحة كبيرة معلقة في بوابة السوق من الخارج وأخرى من الداخل لبيان شروط دخول السوق ، ومنها عدم لبس البنطال والملابس الضيقة والقصيرة ، ومنع التصوير ، وعدم الدخول بجوال الكاميرا ، ومنع دخول الأطفال الذكور فوق سن السادسة . وغير ذلك .
    9. أن يكون التعامل أو التدريب للبائعات من قبل نساء ، وعند الحاجة إلى المفاهمة مع الرجال من إدارة السوق أو إدارة المحل فمن وراء الشبكة الصوتية ، فلا يسمح باختلاط الإدارة الرجالية بالنساء مطلقاً ولا التوسع في الحديث الهاتفي وإنما يقتصر الأمر على الاتصال الرسمي بقدر الحاجة .
    10. الانتباه إلى غلق الثغرات التي قد يكون لها آثار سلبية بين العاملات والإدارات الرجالية للمحلات من خارج السوق ؛ في تعيين العاملات وجرد البضاعة وضبط الأمور المالية والصيانة وغير ذلك .
    11. إذا نجح المشروع تجارياً كان سبباً في تتابع وانتشار الفكرة لتصبح بديلاً عن الوضع القائم .

    • من طرق التنفيذ :

    1. أن يكون مشروعاً تجارياً بحتاً .
    2. أو أن يكون وقفاً لإحدى الجهات الخيرية .

    • شبهة والرد عليها :

    يقول بعض الناس إن المنكرات تكون كثيرة في التجمعات النسائية وإننا لا نعلم ما يجري بالداخل ، وربما تحصل منكرات بالداخل كالتساهل في اللباس وغيره .


    والجواب : أن حال الأسواق كحال الكليات والمدارس النسائية ، وكذا المستشفيات النسائية . والحل في ضبطها من الداخل : ( لجنة الحسبة ، وشروط السوق ) أما المنكرات التي تحصل عند البوابة فهي مشكلة عامة في الكليات والمدارس النسائية وغيرها ، والحل الأنسب في ضبطها : (لجنة الحسبة الرجالية ).
    وعلى جميع الأحوال فالمنكرات في الأسواق النسائية أقل بكثير جداً من منكرات الأسواق المختلطة ، وضبطها أيسر .
    وأخيراً أدعو التجار من أهل الإيمان والغيرة أن يبادروا بإقامة الأسواق النسائية .

    وبهذا أنتهي من العرض المختصر للمشروع وأسأل الله الكريم أن يبارك فيه وأن ينفع به المسلمين . وصلى الله وسلم على نبينا محمد .


    أعده : د. يوسف بن عبدالله الأحمد
    أستاذ الفقه المساعد بجامعة الإمام
    18/4/1427هـ

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    يوسف الأحمد
  • مسائل فقهية
  • كتب ومحاضرات
  • بين الطبيب والمريض
  • مقالات
  • فتاوى شرعية
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية